اليوم الاثنين 14 يونيو 2021م
بايدن يهنئ الحكومة الإسرائيلية الجديدةالكوفية مخاطر هذا الانسدادالكوفية وفاة سيدة وإصابة 5 آخرين بحادث سير جنوب جنينالكوفية بالفيديو|| حوار الليلة: نتنياهو فشل في إسقاط "حكومة التغيير" وأضر بمؤسسات دولة الاحتلالالكوفية الكنيست يمنح الثقة لحكومة نفتالي بينيت الجديدةالكوفية الكنيست يمنح الثقة لحكومة نفتالي بينيت الجديدةالكوفية مجموعة السبع تعلن التبرع بمليار جرعة من لقاح كورونا .. وتدعو الصين لاحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسيةالكوفية فرنسا تؤكد أهمية العلاقات الاستراتيجية مع مصرالكوفية الاحتلال يعتقل شابا بزعم التسلل عبر السياج الفاصل شرق غزةالكوفية 10 وفيات و500 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردنالكوفية بالأسماء|| قائمة التنسيقات المصرية للسفر من معبر رفح ليوم غد الإثنينالكوفية بايدن: لا نسعى لنزاع مع روسيا والصينالكوفية إنجلترا تحقق مرادها بتخطي كرواتيا في "اليورو"الكوفية هل يسقط «بينيت» في فخ «أفيتار»؟!الكوفية حكومة المستوطنالكوفية قرار بإغلاق مركز الإخصاب في مستشفى الحلو الدولي في غزةالكوفية فلنقلْ هي مؤامرة أخرى ونسترِحالكوفية رحلة بايدن!الكوفية بينيت: سنواصل الاستيطان وسنواجه العنف بيد من حديدالكوفية مخاطر استمرار الأزمة السوريةالكوفية

خاص بالفيديو|| صندوق الانتخابات بات أمل فنانة تشكيلية لتغيير حياتها المعيشية

16:16 - 09 مايو - 2021
الكوفية:

غزة: بأدواتها البسيطة استطاعت الفنانة أسماء الأقرع "20 عاماً" من سكان مدينة دير البلح، أن تحول حاكورة منزلها إلى معرض فني بسيط يعرض العديد من اللوحات الفنية من أبرزها صندوق الانتخابات، الذي كانت تأمل أن يغير حياتهم بعد إجرائها، ولكنها بائت بالفشل، بعدما منعتها ظروف أسرتها المعيشية والاقتصادية من إكمال دراستها الجامعية وتحقيق حلمها.
تروي الفنانة أسماء الأقرع، تفاصيل قصتها لـ"الكوفية"، موضحة أنها أنهت مرحلة الثانوية العامة، ولكن لم يحالفها الحظ في استكمال دراستها الجامعية، بسبب الوضع الاقتصادي والمعيشي السيء التي تعيشه أسرتها، فقامت باستغلال تلك الفترة في تطوير موهبتها الفنية في الرسم، من خلال استخدام أدوات بسيطة للغاية في رسم الشخصيات.
وأوضحت، أن بدايتها كانت صعبة، نظراً لأن امكانياتها بسيطة ولا تمتلك الأدوات الخاصة لتطوير موهبتها بالرسم، مكملةً "الرسمة يلي بدي أرسمها بعملها على الوجهين، بسبب قلة الورق ولأنه ما بقدر أشتري الورق، والرسمة يلي لازم ألوانها بألوان مخصصة، باستخدام ألوان الخشب البسيطة".
وأكدت الأقرع، أنها مع العزيمة والإصرار وبأقل الإمكانيات استطاعت أن تطور ذاتها وتبدع في رسم الشخصيات الوطنية الفلسطينية وبعض تصاميم الأزياء، محاولةً أن تقدم شيء لوطنها حتى لو شيء بسيط، بعيداً عن الدورات وأي دعم خارجي لها.
وبينت "من ضمن الرسومات التي رسمتها، حاولت أن أعبر عنه بالرسم صندوق الانتخابات عن الأمل يلي في داخل كل شخص فلسطيني وخاصة سكان قطاع غزة، أنه عندهم أمل كبير بتحسن الوضع العام في غزة، ولكن للأسف انتهى الأمل بعد تأجيل الانتخابات".
وأشارت الأقرع، إلى أن عائلتها كان ينظرون اليها بكل بصيص أمل عندما كانت ترسم صندوق الانتخابات، لعل وعسى بأن يتغير وضعهم المعيشي الصعب الى الأفضل، ولكن بعد قرار تأجيل الانتخابات انقلب الأمل إلى يأس وإحباط داخل منزلهم، خاصةً أنهم كان ينتظرون تلك الانتخابات منذ فترة طويلة بكل لهفة، ولكن هذا الانتظار بات بالفشل.
وتحلم بأن يكون لديها معرض خاص يجمع لوحاتها الفنية في مكان واحد، حتى تشارك في جميع المعارض المحلية والدولية لتمثيل فلسطين، بالإضافة إلى أنها تطمح في أن تكون مصممة أزياء مشهورة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق