اليوم الاثنين 09 ديسمبر 2019م
التعليم والمالية تعلنان موعد صرف باقي مستحقات العاملين في امتحان الثانويةالكوفية بالأسماء|| 6 عروض تتنافس على جوائز مهرجان الكويت المسرحيالكوفية البرلمان العربي يبحث تطورات القضية الفلسطينية وتداعيات اتفاق "السراج وأردوغان"الكوفية أريحا تحتفل بإضائة شجرة عيد الميلادالكوفية رئيس غواتيمالا يعد "كاتس" بإعلان حزب الله منظمة إرهابية الشهر المقبلالكوفية رجل الأعمال سمير الخطيب ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنانيةالكوفية حمدوك يكشف عن شروط أمريكا السبعة لرفع اسم السودان من قائمة الإرهابالكوفية القبض على مشجع عنصري عقب "ديربي مانشستر"الكوفية مصرع 60 مواطن من جامبيا غرقًا في مياه موريتانياالكوفية بعد 3 سنوات من ملاحقته.. القبض على هارب من تنفيذ حكم قضائيالكوفية لجنة تقييم المنتخب تسلم تقريرها لاتحاد كرة القدم واكتمال عقد المتأهلين لدور ال32 من كأس غزةالكوفية مسيرة ليلية في بيروت احتجاجًا على تشكيل "حكومة الحريري"الكوفية خاص بالفيديو والصور|| "نبضات الفرح" معرض فني لإبداعات الصغار في غزةالكوفية نتنياهو يهدد بعملية واسعة في غزة.. ويتعهد بضم المستوطناتالكوفية رونالدو يهدي قميصه لوزير خارجية الاحتلالالكوفية الأمم المتحدة تطالب 42 دولة بالتصديق على اتفاقية منع الإبادة الجماعيةالكوفية تصفية 25 من مسلحي حركة طالبان في أفغانستانالكوفية غزة تحقق الاكتفاء الذاتي في إنتاج زيت الزيتونالكوفية الجيش اليمني: تفكيك 1740 لغمًا وعبوة ناسفة خلفتها الحوثيينالكوفية اشتباكات بين شرطة الاحتلال ومتظاهرين يمينيين في القدسالكوفية

وزارة الثقافة: اقتحام "يبوس" المقدسية سياسة ممنهجة لطمس الهوية الثقافية

17:17 - 05 أغسطس - 2019
أرشيفية
الكوفية:

رام الله- أدانت وزارة الثقافة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمقر مركز يبوس الثقافي مساء اليوم الاثنين في القدس المحتلة، حيث منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي  حفل تأبين المفكر والأديب المقدسي صبحي غوشة.

وقالت الوزارة إن إمعان سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتكرر في اقتحاماته وإعتدآته المتكررة على مؤسساتنا الثقافية والاجتماعية يهدف  للنيل منها وتحقيق أهدافه بإغلاقها والتضييق عليها والتنكيل بدورها الريادي في مواجهة سياسة المحو والتهويد، وأنه سياسة ممنهجة لدى الاحتلال هدفها طمس الهوية الثقافية لاسيما المقدسية.

 وأضافت أن سلطات الاحتلال  دأبت على محاربة الثقافة ومؤسساتها في فلسطين وتحديدا في مدينة القدس وتمثلت ذلك في المنع والحظر والحصار، وملاحقة الكتاب وسجنهم ونهب وسرقة الموروث الثقافي والمكتبات الخاصة والعامة ويعمد الاحتلال فيها على محو الرواية الفلسطينية وشطبها وطمسها وبالتالي هي محاولة لضرب الذاكرة الجمعية الفلسطينية.

 وقالت إن امعان الاحتلال في سياسة  تضيق الخناق على المؤسسات المقدسية، ومحاصرة عملها الاهلي والمجتمعي ومحاولة لاسكات الصوت المقدسي  ضمن سعيها لتفريغ المدينة من سكانها واغلاق مؤسسات يتحطم دائما على صخرة الصمود المقدسية.

وأكدت ثبات الموقف الفلسطيني عبر الاستمرار في عملنا الثقافي في الميادين والمدن الفلسطينية رغم هذه الممارسات التي تزيدنا قوة رغم سياسات الاقتحام والتنكيل والاعتداء على الناس بالضرب واغلاق المؤسسات والاستدعاء للتحقيق كل ذلك يهدف الى منع الفلسطيني من الحياة والضغط بهدف التهجير والاستحواذ على المكان.

وأضافت أن هذا الحدث يتطلب موقفا وطنيا شاملا وجامعا وحازما حاسما وموقفا عربيا ودوليا رادعا وايضا موقفا شعبيا في ذات الوقت، ونداؤنا في هذه اللحظات إلى المثقفين بضرورة الالتفاف حول القدس الحلم والواقع الفلسطيني الثابت، وضرورة صد كل الممارسات الاحتلالية الرامية لتغيير ملامح الهوية الوطنية الفلسطينية عن جذورها العربية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق