اليوم الاربعاء 06 يوليو 2022م
اليورو يسجّل أدنى مستوى مقابل الدولار منذ 2002الكوفية زلزال بقوة 4.1 يضرب العراقالكوفية مقتل 3 أشخاص وإصابة 7 بإطلاق نار في أمريكاالكوفية هلال القدس يتعاقد مع لاعب من غزةالكوفية المرور بغزة: 3 إصابات بـ 12 حادث سير خلال 24 ساعة الماضيةالكوفية حكم بالسجن 10 سنوات لمدان بتهمة زراعة عقاقير خطرة بالخليلالكوفية بالأرقام ... تعرف على أغلى 10 أندية في العالمالكوفية صحة الاحتلال: تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا اليومالكوفية إيطاليا تسجل 100 ألف إصابة بفيروس كوروناالكوفية إصابة الأسير المريض إياد عمر بفيروس كوروناالكوفية مركز الميزان: وفاة 3 مواطنين من غزة جراء عرقلة مرورهم للعلاج من قبل الاحتلالالكوفية الاحتلال يفرج عن المستوطن قاتل الشهيد علي حربالكوفية الرقب: الموقف الأمريكي لا يمكن الرهان عليه حول جريمة اغتيال شرين أبو عاقلةالكوفية الاحتلال يحتجز موظفين بهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في الخليلالكوفية موعد صرف الدفعة الخامسة لـ مشروع الحماية الاجتماعية في غزةالكوفية آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأربعاءالكوفية بنك إسرائيل يرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساسالكوفية غانتس ينطلق إلى اليونان لحضور مؤتمر الحكومات الاقتصاديةالكوفية المستشارة القانونية تدعو إلى تأجيل تعيين رئيس أركان الجيش الجديدالكوفية لبيد يطالب الحكومة اللبنانية بوقف هجمات حزب اللهالكوفية

خاص بالفيديو|| "قانون أملاك الغائبين".. أداة الاحتلال لتهجير المقدسيين

18:18 - 03 سبتمبر - 2021
الكوفية:

القدس المحتلة: العنصرية تجاه الفلسطينيين، باتت منهجًا تتبعه سلطات الاحتلال في قوانينها وتشريعاتها التي تطال كافة مناحي الحياة، وتهدف إلى نهب وسلب أملاك الشعب الفلسطيني.
منذ النكبة الفلسطينية عام 1948، تنادى الصهيونية بالتخلص من الفلسطينيين عبر إبادتهم وتهجيرهم من أراضيهم، بهدف السيطرة عليها وتهجير سكانها الأصليين لغرض تكريس الاحتلال.

ومؤخرًا بدأت سلطات الاحتلال تنفيذ خطة تسوية الحقوق العقارية في القدس المحتلة، لتعزيز سيادتها على المدينة، وفتح الطريق أمام تفعيل ما يسمى بقانون "حارس أملاك الغائبين".
يذكر أن
قانون "أملاك الغائبين" من أخطر القوانين التي أقرها الكنيست في مارس/آذار 1950،  حين أُقر ليكون الأداة الأساسية لدى الاحتلال للسيطرة على أملاك اللاجئين الفلسطينيين، والوقف الإسلامي.
وأعلنت سلطات الاحتلال بدء تنفيذ مشروع "تسوية الحقوق العقارية"، في مدينة القدس المحتلة، تمهيدًا لتفعيل قانون أملاك الغائبين، الذي يتخذه الاحتلال ذريعة لتنفيذ خطة التطهير العرقي والتهجير القسري.
من جانبهم، أكدوا مراقبين أن الاحتلال بدأ بالفعل تنفيذ الخطة، عبر الدفع بكادر بشري في بعض الأحياء المقدسية، لتسوية أراضيها ووضع اليد عليها، بدعوى أنها أراض وعقارات غير مرخصة.
ويتبع الاحتلال منهجية لنهب أملاك الفلسطينيين، من خلال تجنيد جهات استيطانية أشخاصًا لتقديم إفادات عن غياب أصحاب الأملاك، وتسليم هذه الإفادات إلى "القيّم على أملاك الغائبين"، حيث يصدر شهادة أملاك غائبين دون التأكد من صحة غياب أصحابها، بعد ذلك، يتم تسليم الأملاك إلى "الصندوق القومي اليهودي" الذي يمررها إلى المستوطنين.
ويأتي المخطط الاحتلالي  في سياق الحرب الممنهجة على الوجود الفلسطيني، في المدينة المقدسة، من خلال استهداف وتدنيس المقدسات الإسلامية والمسيحية، وتوسيع عمليات الاعتقالات وإخلاء وهدم المنازل وإغلاق المؤسسات الفلسطينية، وتصعيد الاستيطان وتزييف التاريخ وإقامة المشاريع التهويدية الخطيرة.
من جانبها، نددت الجامعة العربية بالمشروع، مؤكدة أنه يأتي في سياق مخططات السيطرة على المدينة ومصادرة المزيد من الأراضي، عبر قوانين زائفة.
وطالبت،  المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ موقف حازم للجم الاحتلال ومواجهة انتهاكاته المستمرة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، التي أكدت أن القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين وجزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق