اليوم السبت 20 يوليو 2024م
شهيد جراء استهداف طائرة مسيرة لمواطن يقود دراجة هوائية في شارع ٥ شمال خان يونس جنوب القطاعالكوفية شهداء ومصابون جراء غارة للاحتلال على غرب خان يونس جنوب القطاعالكوفية طائرات الاحتلال تطلق نيرانها شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزةالكوفية بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 288 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية مدفعية الاحتلال تقصف وسط وشمالي مدينة رفح جنوبي قطاع غزةالكوفية مدفعية الاحتلال تستهدف محيط شركة الكهرباء والمغراقة شمال مخيم النصيرات وسط القطاعالكوفية قوة خاصة من جيش الاحتلال تقتحم مخيم عقبة جبر في أريحاالكوفية مدفعية الاحتلال تقصف المناطق الشرقية لمخيم البريج وسط القطاعالكوفية دلياني: حكم العدل الدولية انتصار تاريخي يُجهض التلاعب الإسرائيلي بالقرارات الأمميةالكوفية ثلاثة شهداء وخمس مصابين جراء قصف الاحتلال منزلًا لعائلة البطران في مخيم البريج وسط قطاع غزةالكوفية صافرات الإنذار تدوي في المستوطنات المحاذية لقطاع غزةالكوفية طائرات الاحتلال الحربية تكسر حاجز الصوت على مستوى منخفض وتطلق قنابل حرارية في أجواء خان يونس ورفحالكوفية 3 شهداء و5 مصابين جراء قصف الاحتلال منزلا لعائلة البطران في مخيم البريجالكوفية 4 شهداء جراء قصف الاحتلال منزلا لعائلة "ابو جاسر" بمنطقة العلمي بمعسكر جباليا شمال قطاع غزةالكوفية مصابون جراء قصف الاحتلال منزلا في مخيم 2 بالنصيرات وسط القطاعالكوفية مصابون جراء قصف الاحتلال منزلًا لعائلة أبو سدرة بجوار مسجد مراد الطلاع في مخيم 2 بالنصيرات وسط القطاعالكوفية ارتفاع عدد شهداء قصف طائرات الاحتلال منزلا لعائلة عياد في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة إلى 8الكوفية مصابون جراء قصف الاحتلال لمنزل في مخيم البريج وسط قطاع غزةالكوفية الاحتلال يقتحم بلدة جبع جنوب جنينالكوفية مدفعية الاحتلال تقصف غربي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة بالتزامن مع إطلاق نار من الدباباتالكوفية

تدعو لتصعيد الانتفاضة..

إدانات محلية واسعة لانتهاكات الاحتلال الوحشية بحق المسجد الأقصى والمرابطين فيه

08:08 - 10 مايو - 2021
الكوفية:

متابعات: أدانت الفصائل الفلسطينية، اليوم الإثنين، انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى ومدينة القدس.
حيث يتعرض المسجد الأقصى، إلى عدوان عسكري شامل منذ ساعات صباح اليوم، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ودفعت قوات الاحتلال بمئات الجنود إلى ساحات المسجد الاقصى، وبدأت بقمع وحشي للمصلين والمرابطين باطلاق الرصاص المطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

ما يحدث في القدس يعيد وهج القضية
قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن مجلس الوزراء في حالة انعقاد دائمة، من أجل المتابعة اليومية لأهلنا في مدينة القدس ودعم صمودهم.

وأضاف رئيس الوزراء في مستهل جلسة الحكومة المنعقدة اليوم الإثنين، في مدينة رام الله والتي خصصت لنقاش تطورات الأوضاع القدس، إن القدسَ تعيدُ اليوم وهج القضية أمام من يحاولون عبثا طمس هويتها، وتغيير معالمها، وتزوير تاريخها العربيِّ والإسلامي والمسيحي.

 وأشار اشتية، إلى أن ما يجري في القدس من دعوة للقتل يعبر عن روح الإجرام والكراهية التي تمارس في التربية الحزبية والتربية المدرسية ومناهج التعليم في إسرائيل.

وأوضح رئيس الوزراء أنه تم، اليوم الإثنين، توقيع اتفاقية مع نقابة الأطباء أفضت إلى إنهاء إضرابهم وعودتهم لأماكن عملهم كالمعتاد.

تحدٍ جديد للمجتمع الدولي
قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي من اقتحام واعتداء وحشي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك وباحاته هو تحدٍ جديد للمجتمع الدولي، وتحديدا للجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية.

وأكد أبو ردينة، أن الحكومة الإسرائيلية ضربت بعرض الحائط كل هذه الجهود والتدخلات الدولية، مشددا على أن القيادة الفلسطينية وشعبنا لن يسمحوا بتمرير هذه المخططات الإسرائيلية.

جرائم ضد الإنسانية
أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن مجلس الأمن الدولي يعقد اليوم الإثنين، جلسة مغلقة، بناء على طلب دولة فلسطين، لمناقشة تطورات العدوان الإسرائيلي على شعبنا عامة وعلى القدس ومقدساتها ومواطنيها خاصة.

وطالبت الوزارة في بيان لها، مجلس الأمن بتوفير الحماية لشعبنا، مؤكدة أن ذلك ليس امتيازا أو منّة، وانما واجب وحق مشروع لشعب تحت الاحتلال، يواجه أشكال البطش والجرائم التي عبرت عنها الجنائية الدولية وتعاملت معها كجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقالت إنه آن الآوان لمجلس الأمن الدولي أن يتحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية تجاه جرائم الاحتلال، وهو بحاجة إلى جرأة وشجاعة في نصرة شعبنا وقضيته.

وأدانت الوزارة الاعتداءات الوحشية المتواصلة التي ترتكبها شرطة الاحتلال على مدار الساعة ضد المواطنين المقدسيين، في محاولة لتفريغ باحات المسجد الاقصى المبارك من الفلسطينيين وإحكام الاستيلاء عليه، لكسر ارادة الشبان المقدسيين الذين يدافعون عنه.

واستنكرت اقتحام الاحتلال الهمجي لباحات الأقصى وتحويلها الى ساحة حرب ومواجهة حقيقية، تستخدم فيها الرصاص الحي والأسلحة الفتاكة ضد الشبان المقدسيين المتواجدين فيه لإحياء الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، واقتحام مكتب مدير المسجد الأقصى، واغلاق باب الأسباط والاستيلاء على مفاتيح أبواب المسجد، وقمعها للطواقم الصحفية في محاولة لإخفاء حقيقة جرائمها.

الشعبية تدعو لتصعيد الانتفاضة
دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا في الداخل المحتل ومن يستطيع الوصول من الضفة الفلسطينية إلى التوافد الشعبي العاجل إلى مدينة القدس وكسر الطوق الذي فرضه الاحتلال على المدينة، لإسناد أهالي مدينة القدس ضد الهجمة الصهيونية المتواصلة على المدينة والمقدسات، ولإفشال محاولات المستوطنين اقتحام باحات المسجد اليوم.

كما دعت الجبهة إلى ضرورة أن يكون هذا اليوم، يوما للغضب وتصعيد الانتفاضة إسنادا ودعما للقدس وأهلها، ومطالبة الجماهير الفلسطينية في جميع أماكن تواجدها بالاستمرار في الفعاليات الشعبية والوطنية المساندة للقدس، وإلى ضرورة تحويل مناطق التماس مع الاحتلال إلى ساحات اشتباك مفتوحة معه في عموم الضفة.

الديمقراطية: خيارنا الاشتباك والمواجهة 

ومن جانبه، أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، أن الأولوية الآن للمقاومة الشعبية التي تحظى بإجماع وطني والتفاف جماهيري دولي وإسلامي وعربي، حتى لا نعطي للاحتلال أي ذرائع لحرف الأنظار عما يجري في القدس.
وقال، "لا خيارات أمامنا سوى خوض معركة الاشتباك والمواجهة مع الاحتلال؛ لقطع الطريق عن الأهداف  التي يريد الاحتلال تحقيقها من خلال ما يقوم به في القدس والشيخ جراح".
وأوضح
أن الاحتلال يحاول فرض السيادة على مدينة القدس وتغيير كل طابعها الطوبغرافي في إطار خطة تهويدية لأسرلة هذه المدينة.
وأوضح أبو ظريفة أن الاشتباك مع الاحتلال والمواجهة على الصعيد الشعبي هي الخيار الأمثل لمواجهة هذه المخططات وقطع الطريق على الاحتلال لتحقيق الأهداف التي يسعى لها من وراء الهجمة على القدس.
وأضاف، " الحركة الجماهيرية الواسعة تحتاج أولًا إلى تأطير في إطار سيادة وطنية موحدة وإدانة هذه الحركة واستمراريتها، وثانيًا تقديم كل مقومات الصمود لاستمرار هذه الحركة".
وأشار إلى أن الحراك الجماهيري الواسع يحتاج إلى تضافر كل الجهود في إطار توحيد الحالة والوطنية والشعبية في كل أماكن تواجد الفلسطينيين؛ لخوض معركة  الاستقلال عبر انتفاضة جديدة وعصيان وطني شامل يخل بميزان القوى على الأرض بما يمكن من دفع الاحتلال لوقف كل إجراءاته والإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني.
وطالب من القيادة الفلسطينية مغادرة سياسية الانتظار والرهان، قائلًا، " لا يمكن أن نعول على أوسلو وعلى مفاوضات وخاصة أنا ندرك تمامًا أنه من الوهم  أن نصل إلى عملية تسوية مع حكومة يمينية، ولا يمكن في ظل هجمة الاحتلال أن تبقى السلطة مكبلة بالتنسيق الأمني وقيود اتفاق أوسلو.
وشدد على أن الشعب الفلسطيني بحاجة  إلى استراتيجية وطنية جديدة تستند إلى ما اتفق عليه في إطار الأمناء العاملين وفي حوارات القاهرة، بما يمكن من توحيد كل طاقات الفلسطينيين في إطار انتفاضة جديدة وعصيان وطني شامل في وجه الاحتلال من أجل مجابهة إجراءاته.

تكثيف التواجد في القدس
حذرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، اليوم الاثنين، من التصعيد في مدينة القدس المحتلة، داعية لى تكثيف تواجد جماهيرنا والقيادات في القدس، ومواصلة النشاطات الكفاحية في جميع المناطق والبلدات.

وتابعت، " العدوان الإرهابي صباح يوم الاثنين، على المسجد الأقصى، هو أكبر اثبات على أهداف الاحتلال".

وثمنت لجنة المتابعة، جهود جماهير الشعب الفلسطيني التي انطلقت منذ أيام بتواجد مكثف في الاقصى والشيخ جراح وباب العامود ومستمرة بعشرات التظاهرات والمظاهرات، في جميع أنحاء البلاد.

الاحتلال سيدفع الثمن غاليا
دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الجماهير الفلسطينية المرابطة في المسجد الأقصى المبارك، للثبات في وجه العدوان الإسرائيلي ضد الأقصى.

وقال الناطق باسم الحركة محمد حمادة، في بيان لها، "كل التحية إلى أولئك المرابطين الثابتين في ساحات الأقصى أبناء شعبنا الفلسطيني من القدس والداخل المحتل والضفة الفلسطينية.

وأضاف حمادة، "إن ما يحدث في المسجد الأقصى في هذه الأثناء من اقتحام للمسجد الأقصى، واقتحام للمصلّى القبلي، والاعتداء على المصلين المعتكفين هناك من قبل جيش الاحتلال، هي حرب دينية يمارسها الاحتلال، وهي دليل على وحشية الاحتلال الصهيوني ونازيته".
وأكد على أن الاحتلال سيدفع الثمن غاليًا جرّاء تغوله على الأقصى وعلى المصلين فيه.

القدس معركة الجميع
قالت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الإثنين، إنه يجب على الجميع أن يتحرك لإنقاذ أهالي القدس.

وأضافت الحركة في تصريح صحفي، أن معركة القدس معركة الجميع والمقاومة حاضرة ولن تكون بمنأى عما يحدث.

عدوان البوليسي الدموي على المتظاهرين
واستنكرت جبهة الناصرة الديمقراطية وفرع الحزب الشيوعي في المدينة، اليوم الإثنين، العدوان البوليسي الدموي على المتظاهرين في الناصرة وحيفا الذين خرجوا نصرة للقدس.
وأكدت الجبهة، وقوفها الى جانب شعبنا الفلسطيني في معركته على القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، والمقاومة الشعبية البطولية لعدوان الاحتلال على المسجد الأقصى المبارك، وأحياء القدس وفي مقدمتها حي الشيخ جرّاح وحي سلوان.
وقالت الجبهة، إن "جيش الاحتلال الاسرائيلي وأذرع المؤسسة الحاكمة تضرب بشعبنا في جميع أماكن تواجده".
وتابعت، "العدوان الإجرامي على المسجد الأقصى المبارك المستمر منذ أيام عديدة، والذي سجل ذروة خطيرة، وكذا العدوان على أحياء عديدة في القدس وخاصة الشيخ جراح، يتصاعد باستمرار بهدف اقتلاع مئات المقدسيين من بيوتهم".
وأضافت الجبهة،  "الواجب الوطني والأخلاقي هو أن نكون مع الشعب الفلسطيني وفي ذات المعركة، ونصد كل الأصوات الخبيثة وتلك المتملقة لحكومة الاحتلال ورئيسها، داعية إلى تصعيد المعركة ليعلم الاحتلال أن للقدس شعب يحميها.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق