اليوم الخميس 13 أغسطس 2020م
اعتقال شاب على حاجز عسكري قرب جنينالكوفية بيت لحم: إغلاق بلدة نحالين 48 ساعة إثر تفشي فيروس كوروناالكوفية الخارجية: ارتفاع عدد الوفيات في صفوف جالياتنا بسبب "كورونا" إلى 215الكوفية الاحتلال يزيد معاناة غزة بوقف توريد الوقود لمحطة الكهرباءالكوفية لجنة اللاجئين بساحة غزة تدين قصف الاحتلال لمدرسة تابعة لـ"الأونروا" بغزةالكوفية 8 حالات وفاة و822 إصابة جديدة بكورونا في إسرائيلالكوفية إضراب الأسير ماهر الأخرس يدخل يومه الثامن عشر رفضا لاعتقاله الإداريالكوفية القبض على سائق بتهمة التفحيط في جنين وضبط 11 مركبة مخالفةالكوفية خاص بالفيديو|| والدة الفتى "الفيومي" المصاب بالفشل الكلوي تطالب بتحويله للعلاج بالخارجالكوفية أبرز ما خطته الأقلام والصحف 13/8/2020الكوفية إفشال تسريب 11 ألف دونم في منطقة النبي موسى جنوب أريحاالكوفية الكنيست يرفض اقتراح يمنع نتنياهو من تشكيل الحكومة ويوافق على تأجيل الموازنة العامةالكوفية الاحتلال يواصل عزل الأسير محمد عياد في معتقل الجلمةالكوفية روسيا: 124 حالة وفاة و5027 إصابة بكورونا خلال 24 ساعةالكوفية اللجان الشعبية تدعو "الأونروا" لحماية اللاجئين من بطش الاحتلالالكوفية الصحة بغزة: تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية إخلاء 500 منزل عقب حريق هائل في كاليفورنياالكوفية إعلام عبري: لا صحة للأخبار المتداولة عن دخول إسرائيل بدون تصاريحالكوفية أبو الغيط: مواقف عربية جماعية لمواجهة الغطرسة التركيةالكوفية نتنياهو يغادر اجتماع الكابينت ويبرر خروجه بــ"الضرورة القومية"الكوفية

الديمقراطية تدعو السلطة إلى مقاومة مشروع الضم الإسرائيلي وتطبيقاته

10:10 - 29 يوليو - 2020
الكوفية:

رام الله: قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم الأربعاء أن ما إذاعته فضائية «كان» الإسرائيلية على لسان «وزير إسرائيلي كبير» حول مشروع الضم وتطبيقاته، يؤكد أن الضم الإسرائيلي للأرض الفلسطينية لم يتوقف وأن الخطط ما زالت موضوعة على الطاولة، وأن حكومة الإحتلال تتهيأ للإقدام على الخطوات الكبرى، قبل الإنتخابات الأميركية القادمة.

وسخرت الجبهة، في السياق نفسه من إدعاء «الوزير الإسرائيلي» عن استعداد حكومته لتقديم ما سماه «تنازلات» للفلسطينيين، وقالت إن الأرض كلها فلسطينية، و«التنازل» الوحيد الذي يمكن أن يتحدث عنه الوزير المذكور هو أن يحمل عصاه ويرحل مع جيش الإحتلال من كل شبر من الأرض الفلسطينية المحتلة بالحرب العدوانية في 5 حزيران 67.

ودعت الجبهة، السلطة الفلسطينية، واللجنة التنفيذية، إلى وقف الرهان على مشاريع هي أقرب إلى الوهم، كإحياء الرباعية الدولية التي أثبتت فشلها بعد أن أفرغتها السياسات الأميركية من مضمونها وأحالتها إلى الموت السريري، كما دعت الجبهة السلطة واللجنة التنفيذية الإنتقال إلى الفعل الميداني، باستكمال «التحلل» من الإتفاقات الموقعة مع إسرائيل، وفي مقدمة ذلك سحب الإعتراف بها، رسمياً وإبلاغ المحافل الدولية بذلك، وإعلان مد الولاية القانونية والسيادية الفلسطينية على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة بحدود 4 حزيران 67، وإعلان الوجود الإسرائيلي العسكري والإستيطاني عدواناً على السيادة الوطنية، وإطلاق سراح المقاومة الشعبية بتحريرها من السقف المنخفض الذي تصر السلطة واللجنة التنفيذية على رسمه لها، وتوفير الغطاء السياسي لكل أشكال المقاومة الشاملة، بكل الأساليب المتوفرة، بعد أن أثبتت أن الضغط الدولي على أهميته، لم يرتقِ حتى الآن، للأسف، إلى عامل لجم للسياسة الإسرائيلية التي مازالت تقوم على العدوان، في انتهاك فظ لقرارات الشرعية الدولية وتجاهل وقح لإرادة المجتمع الدولي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق