اليوم الاربعاء 11 ديسمبر 2019م
صور|| تيار الإصلاح يكرم رئيس البرلمان الطلابي في رفحالكوفية 36 انتهاكًا للهدنة في سوريا خلال 24 ساعةالكوفية وفاة المخرج المصري محسن حلميالكوفية الآلاف ينظمون مسيرة في العاصمة الجزائرية للمطالبة بإلغاء الانتخابات الرئاسيةالكوفية حنا ناصر يلتقي ميلادينوف لبحث ملف الانتخاباتالكوفية الاتحاد الأوروبي وألمانيا يدعمان "أونروا" بـ80 مليون يوروالكوفية العراق: محتجون يطوقون مبنى وزارة النفط ويمنعون خروج الموظفينالكوفية الاحتلال يقتحم سبسطية ويغلق موقعها الأثريالكوفية استمرار إجراءات السلطة الإدارية نحو غزة قبل الانتخاباتالكوفية السيسي يطالب العالم برد حاسم على الدول الداعمة للإرهابالكوفية تظاهرة في رام الله تطالب بإقرار قانون حماية الأسرة من العنفالكوفية بخطأ مأساوي.. الموز ينهي حياة فتى في مصرالكوفية فلسطين تحصل على المدالية البرونزية في أولمبياد العلوم العالمي الـ 16الكوفية هيئة كسر الحصار تدعو إلى "تجديد تفويض الأونروا"الكوفية نابلس: مستوطنون يلاحقون رعاة أغنام في خربة يانونالكوفية المصادقة على إجراءات حل الكنيست والتوجه للانتخابات في مارس المقبلالكوفية فواكه الشتاء.. وقاية منزلية لصحة جيدةالكوفية حفل النزاهة الوطني الرابع عشرالكوفية الفن والإبداع في العزف والغناءالكوفية "النواب" التونسي يدعو لنصرة البرلمانيين الفلسطينين في سجون الاحتلالالكوفية

فرنسا تتراجع عن تسليم ليبيا زوارق "سيلينغر" بعد اعتراض ثمان منظمات حقوقية

16:16 - 02 ديسمبر - 2019
الكوفية:

باريس: تراجعت وزارة الجيوش الفرنسية، عن تسليم ست زوارق سريعة وقوية من طراز "سيلينغر" لحرس السواحل التابع لحكومة الوفاق من اجل مراقبة السواحل الليبية والتحكم في الهجرة غير الشرعية.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الإثنين، أن "الظروف الراهنة لا تسمح بمنح ليبيا هذه الزوارق".

وكانت منظمات غير حكومية قد تقدمت بشكوى لإلغاء تسليم هذه الزوارق إلى ليبيا، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، في فبراير/ شباط الماضي، أنها ستقدم ستة مراكب سريعة من طراز "سيلينغر" يبلغ طول كل واحدة منها 12 مترًا، هبة إلى ليبيا.

وأرسلت الوزارة في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مذكرة إلى محكمة الاستئناف الإدارية في باريس، التي رفعت إليها ثماني منظمات غير حكومية شكوى تطلب فيها إلغاء تسليم هذه القوارب.

وجاء في نص المذكرة، "وإذ اعتبرت «الهبة» في وقت ما لصالح ليبيا، فإن الوزيرة قررت في نهاية المطاف عدم تسليم المراكب لهذه الدولة".

وأكدت الوزارة أن وهب القوارب كان "هدفه الوحيد مرافقة الدولة الليبية في آلية توطيد سيادة القانون وإعادة بناء القدرات العسكرية لقوات البحرية الوطنية".

بدورها، قالت المسؤولة عن مسائل الهجرة في منظمة العفو الدولية، لولا شولمان، وهي إحدى المنظمات التي رفعت شكوى لدى القضاء الإداري في أبريل/ نيسان الماضي، إن قرار عدم تسليم المراكب يشكل "انتصارًا مهمًا" تمّ تحقيقه "بفضل الضغط العام" ويُفترض أن "يشكل منعطفا في علاقات فرنسا مع ليبيا في ما يتعلّق بسياسة الهجرة".

وقالت المنظمات غير الحكومية الثماني، وبينها أطباء بلا حدود ورابطة حقوق الإنسان، في بيان مشترك اليوم: "نهنئ أنفسنا بالتخلي عن هذه المبادرة التي كانت ستجعل من فرنسا المتواطئ الرسمي في جرائم مرتكبة بحق أشخاص مهاجرين ولاجئين في ليبيا".

وتطلب المنظمات من باريس حاليًا وضع "شروط صارمة لكل تعاون ثنائي وأوروبي مع ليبيا بهدف أن تكون حقوق وسلامة" المهاجرين "مضمونة ومحترمة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق