اليوم الاربعاء 06 يوليو 2022م
اليورو يسجّل أدنى مستوى مقابل الدولار منذ 2002الكوفية زلزال بقوة 4.1 يضرب العراقالكوفية مقتل 3 أشخاص وإصابة 7 بإطلاق نار في أمريكاالكوفية هلال القدس يتعاقد مع لاعب من غزةالكوفية المرور بغزة: 3 إصابات بـ 12 حادث سير خلال 24 ساعة الماضيةالكوفية حكم بالسجن 10 سنوات لمدان بتهمة زراعة عقاقير خطرة بالخليلالكوفية بالأرقام ... تعرف على أغلى 10 أندية في العالمالكوفية صحة الاحتلال: تسجيل 13877 إصابة بفيروس كورونا اليومالكوفية إيطاليا تسجل 100 ألف إصابة بفيروس كوروناالكوفية إصابة الأسير المريض إياد عمر بفيروس كوروناالكوفية مركز الميزان: وفاة 3 مواطنين من غزة جراء عرقلة مرورهم للعلاج من قبل الاحتلالالكوفية الاحتلال يفرج عن المستوطن قاتل الشهيد علي حربالكوفية الرقب: الموقف الأمريكي لا يمكن الرهان عليه حول جريمة اغتيال شرين أبو عاقلةالكوفية الاحتلال يحتجز موظفين بهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في الخليلالكوفية موعد صرف الدفعة الخامسة لـ مشروع الحماية الاجتماعية في غزةالكوفية آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأربعاءالكوفية بنك إسرائيل يرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساسالكوفية غانتس ينطلق إلى اليونان لحضور مؤتمر الحكومات الاقتصاديةالكوفية المستشارة القانونية تدعو إلى تأجيل تعيين رئيس أركان الجيش الجديدالكوفية لبيد يطالب الحكومة اللبنانية بوقف هجمات حزب اللهالكوفية

المهرج «كروان» يرسم البهجة على شفاه أطفال السرطان

11:11 - 23 مارس - 2022
الكوفية:

القاهرة: "كروان" اسم يطلقه الأطفال من مرضى السرطان على الشاب مفيد عيسى، الذي يرتدي زي المهرج ويغني لهم بمستشفى 57357 في القاهرة.

بدأ الشاب مفيد عيسى "39 عامًا" حياته المهنية منذ 22 عامًا، مترددًا على دور الأيتام ومستشفيات الأطفال لتقديم جلسات علاجية بالموسيقى والفن، فهو متخصص في السلوك وفنان يستخدم الفن وسيلة للعلاج لدعم الأطفال مرضى السرطان.

يعمل عيسى في مستشفى 57357 وهو أحد أكبر المستشفيات في مصر التي تعالج مرضى السرطان من الأطفال والشباب، منذ 8 أعوام.

يقول عيسى واصفًا إحساسه وهو يرسم البسمة على وجوه الأطفال المرضى، "قررت إسعاد هؤلاء الأطفال، وبدأت أرسم على وجوههم بألواني، حتى أوصلتني هذه الألوان إلى مستشفيات أطفال مرضى السرطان، فكان إحساسي عظيمًا برؤية ابتساماتهم".

ويضيف، "الأطفال المرضى بحاجة إلى رسم البسمة على وجوهم، فهم في عذاب دائم وطاقة سلبية جراء معاناتهم من المرض".

المهرج عيسى يتتبع خطى الطبيب الأمريكي باتش آدامز الذي قام بجولة في المستشفيات ودور الأيتام في الأربعينيات من القرن الماضي مرتديًا زي المهرج لنشر الدعابة بين الأطفال الذين يعانون ويتألمون.

من جانبها، تقول الطبيبة منى، إن "ما يقوم به عيسى يدخل البهجة في قلوب الأطفال المرضى، ويحدث فارقًا إيجابيًا في حالتهم النفسية ويعزز استجابتهم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق