اليوم الثلاثاء 26 يناير 2021م
موظفو "المقاصد" ينظمون اعتصامًا لعدم صرف رواتبهمالكوفية الاحتلال يعتقل مسنا وفتاة جنوب الخليلالكوفية الخارجية تعلن إصابة طبيب فلسطيني في إسبانيا بفيروس كوروناالكوفية إثر تفاؤل حذر بمعالجة مشاكل القطاع.. اجتماع مركزية فتح لم يحقق ما كان مأمولاالكوفية خاص بالفيديو|| مطالبات للـسلطة الفلسطينية باتخاذ خطوات جدية لإنصاف موظفي غزةالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا عبر معبر بيت حانونالكوفية الاحتلال يسلّم إخطارات هدم وإزالة جنوب الخليلالكوفية المقاربة اللفظية لحل مشكلات غزةالكوفية مواجهات بين الحريديم وشرطة الاحتلال بسبب الإغلاقالكوفية خطوات للحفاظ على رسم تاتو لفترة طويلةالكوفية أبرز ما خطته الأقلام والصحف الفلسطينيةالكوفية نصائح للوقاية من تجاعيد الرقبةالكوفية بالصور|| قصر الملح الأثري مصصم بطريقة شبيهة للغرف في أفلام ديزنيالكوفية روائح تساعد مصابي كورونا استعادة حاستي الشم والتذوقالكوفية الشرطة تقبض على مطلوبين للعدالة وتتلف مركبات غير قانونية في سلفيتالكوفية عجوز تهوى التزلج على ثلوج سيبيرياالكوفية بالصور|| أعشاب تساعد على تنزيل الدورة الشهريةالكوفية فرنسا تقدم لليونان مقترحات لتجديد أسطولها البحريالكوفية فلسطين تطلب من فرنسا مساعدتها بتوفير لقاح كوروناالكوفية إدارة ترامب خففت عقوبات على رجل أعمال إسرائيلي متهم بالفسادالكوفية

ولاء إسماعيل.. شابة مصرية تقهر مرضها بـ"الزومبا"

11:11 - 13 يناير - 2021
الكوفية:

وكالات: تعاني الشابة المصرية ولاء إسماعيل، من مرض مناعي هاجم أعضاء جسدها بكل شراسة دون رحمة، وكاد أن يفتك بها لولا إرادتها الحديدية التى قهرته بفضل ممارستها لرياضة "الزومبا" وبعض تدريبات "الفتنس".
وتقول الفتاة، من محافظة الإسكندرية، إنه بين عشية وضحاها وبدون مقدمات هاجمها مرض مناعي اسمه الذئبة الحمراء، جعل وزنها يزيد بشكل جنوني حتى وصلت إلى 90 كم، بالإضافة لإصابتها باضطرابات نفسية وضيق في التنفس ومشاكل في القلب.
ونقلت عدة مواقع إلكترونية، تفاصيل قصة كفاحها للمرض قائلة، "فجأة أصبت بالذئبة الحمراء الأمر الذي جعل وزني يزداد بشكل كارثي، بالإضافة إلى أنه هاجم جهازي العصبي فضلا عن تأثر قلبي والرئتين، فكنت يوميا لا أستطيع التنفس ولا الحركة بشكل طبيعي".
وتكمل، "عقب تغير حياتي بسبب هذا المرض اللعين، أصبت بحالة اكتئاب شديدة، وأصبحت عاجزة عن الحركة بسبب ضعف عضلاتي، ولكن عزيمتي كان لها رأي آخر، فقد قررت أن لا أستسلم، وعزمت على مقاومة المرض أقاوم خاصة وأن المرض يعيش معي، فلم أجد أمامي سوى الرياضة حتى تكون هي العلاج".
وتستكمل قصتها قائلة، "في بداية مشواري الرياضي اشتركت بإحدى صالات الألعاب الرياضية، ومالك هذه الصالة طردني بسبب تدهور حالتي الصحية، وأمر بإرجاع اشتراكي وطالبني بالذهاب للمستشفى لتلقي العلاج، ولكن أنا لم أستمع إليه واشتركت في صالة رياضية أخرى الأمر الذي جعلني أتحرك قليلا نحو الشفاء والتعايش مع المرض".
وتشير الفتاة إلى أنه بعد سيرها في طريق الرياضة حالتها الصحية والنفسية تحسنت تدريجيا خاصة وأنها أصبحت في أول المطاف ممارسة للرياضة بشكل منتظم، ثم أصبحت عقب فترة قصيرة مدربة لتدريبات الفتنس، ثم مدربة لرياضة الزومبا التي ساعدها بقوة على المعايشة مع مرضها، وتحسين مزاجها وحالتها النفسية، نظرا لأنها كانت تسمع بعض المقطوعات الموسيقية.
وأكملت الفتاة المصرية حربها على مرضها بعيدا عن القاهرة الكبرى، فاتخذت قرارا بالسفر إلى ألمانيا في رحلة وظيفية جديدة بإحدى شركات الاتصالات، بجانب عملها الرياضي كمدربة زومبا الذي استكملته خلال إقامتها في أوروبا.
وأشارت إلى أنها أسست صفحة خاصة لمرضى الذئبة الحمراء على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك وإنستغرام" لعرض تجربتها الشخصية مع هذا المرض فضلا عن تقديم كافة المساعدات لمن يعانون من نفس المرض سواء ماديا أو نفسيا أو طبيا.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق