اليوم السبت 23 يناير 2021م
رئيس البرازيل يجدد التشكيك في فاعلية لقاحات كوروناالكوفية "الصحة العالمية" تعتزم توزيع 40 مليون جرعة من لقاح كورونا على الدول الفقيرةالكوفية نادي الأسير: ارتفاع عدد الأسرى المصابين بكورونا في سجن ريمون لــ73 حالةالكوفية خاص بالفيديو|| الأسرى في قبضة كورونا.. ومطالبات بلجنة دولية لمتابعة أوضاعهمالكوفية بريطانيا تحذر من خطورة السلالة الجديدة لفيروس كوروناالكوفية اشتية يدعو الأمم المتحدة لمطالبة إسرائيل بتمكين المقدسيين من المشاركة في الانتخاباتالكوفية فرنسا: تطعيم طاقم "شارل ديغول" باللقاح المضاد لفيروس كوروناالكوفية كيف تفوز حركة فتح على "حماس وعباس" وتعود للصدارة باقتدار وكرامةالكوفية الأردن: 9 حالات وفاة و730 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية "النواب" الأمريكي يحدد موعد محاكمة ترامب خلال أيامالكوفية بث خطب الحرمين الشريفين بـ21 لغةالكوفية المبعوث الأممي: توافر الإرادة السياسية شرط تحقيق التقدم في سورياالكوفية تقرير أممي: مليونا شخص نزحوا جراء العنف في غرب أفريقياالكوفية الأمم المتحدة تؤكد وقوع حوادث "عنف جنسي" في تيغرايالكوفية بالفيديو|| جائحة كورونا.. تعميق للفقر والبطالة في الداخل المحتلالكوفية البيت الأبيض في انتظار كلاب بايدنالكوفية المالكي: بدء تنفيذ معاهدة حظر الأسلحة النووية أساس جوهري للسلام في العالمالكوفية قانون فرنسي يسمح للديوك بالصياحالكوفية مصدر يكشف حقيقة إصابة عادل إمام بفيروس كوروناالكوفية الخارجية: إصابة 12 فلسطينيا بفيروس كورونا في إيطالياالكوفية

المسؤولية الوطنية.. مسؤولية جماعية

11:11 - 13 يناير - 2021
ثائر نوفل أبو عطيوي
الكوفية:

المسؤولية الوطنية في اطارها المعنوي المسؤولية الجماعية، التي تقوم على وحدة الموقف والهدف دون استثناء أو استغناء ، لأنها عنوان الوفاق والسلام، وفي غيابها لا معنى للأوطان ولا قيمة للإنسان ، وحال فقدانها يحل الاختلاف والانقسام، وعدم الاستقرار وفقدان النفس للطمأنينة والأمان.

غياب المسؤولية الجماعية عن الحالة الوطنية حصاد الجمر بعد طول صبر، والشوكة التي تؤرق مضاجع الأموات الأحياء من المهمشين الضعفاء والعامة البسطاء ، الذين يتطلعون إلى زوال الأوجاع والاستشفاء ، من أجل حياة لا يعيشونها إلا مرةً واحدة ، يرفضون أن تكون مجرد سنوات تمضي وتنقضي في معترك محتواه النزاع والانقسام ، في ظل الصمت الهائل والقاتل ، لغياب روح المسؤولية الوطنية الجماعية ، وتجاهل المسؤول للسائل عن موعد انتهاء الحال المائل.؟

المسؤولية الوطنية لا تحتكم في أبجدياتها إلى التحزب والتعصب والفردية، لأن العنوان الرئيسي والأهم  نحو التطلع الدائم للاستقلال والحرية، وخصوصاً ونحن شعب يرزح تحت وطأة المحتل، ولنا حق ولنا قضية، ومازال شعبنا يدفع ضريبة الانتماء الوطني من دمه وسنين عمره على طريق الانتصار للثوابت والهوية.

المسؤولية الوطنية في رحاب المسؤولية الجماعية الأسس الأولية، التي تقوم على احترام الذات والفرد والقضية، من أجل الخلاص من المحتل ، واستعادة الثوابت والهوية ، التي تعزز الانتماء الوطني للإنسان، وتجعله شديد التمسك والانتماء للأوطان ، لأنها الضامن الحقيقي لتحقيق العدالة الانسانية والاجتماعية برؤية سياسية جماعية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق