اليوم الثلاثاء 26 يناير 2021م
موظفو "المقاصد" ينظمون اعتصامًا لعدم صرف رواتبهمالكوفية الاحتلال يعتقل مسنا وفتاة جنوب الخليلالكوفية الخارجية تعلن إصابة طبيب فلسطيني في إسبانيا بفيروس كوروناالكوفية إثر تفاؤل حذر بمعالجة مشاكل القطاع.. اجتماع مركزية فتح لم يحقق ما كان مأمولاالكوفية خاص بالفيديو|| مطالبات للـسلطة الفلسطينية باتخاذ خطوات جدية لإنصاف موظفي غزةالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا عبر معبر بيت حانونالكوفية الاحتلال يسلّم إخطارات هدم وإزالة جنوب الخليلالكوفية المقاربة اللفظية لحل مشكلات غزةالكوفية مواجهات بين الحريديم وشرطة الاحتلال بسبب الإغلاقالكوفية خطوات للحفاظ على رسم تاتو لفترة طويلةالكوفية أبرز ما خطته الأقلام والصحف الفلسطينيةالكوفية نصائح للوقاية من تجاعيد الرقبةالكوفية بالصور|| قصر الملح الأثري مصصم بطريقة شبيهة للغرف في أفلام ديزنيالكوفية روائح تساعد مصابي كورونا استعادة حاستي الشم والتذوقالكوفية الشرطة تقبض على مطلوبين للعدالة وتتلف مركبات غير قانونية في سلفيتالكوفية عجوز تهوى التزلج على ثلوج سيبيرياالكوفية بالصور|| أعشاب تساعد على تنزيل الدورة الشهريةالكوفية فرنسا تقدم لليونان مقترحات لتجديد أسطولها البحريالكوفية فلسطين تطلب من فرنسا مساعدتها بتوفير لقاح كوروناالكوفية إدارة ترامب خففت عقوبات على رجل أعمال إسرائيلي متهم بالفسادالكوفية

"بكتيريا الأمعاء".. أمل جديد لمكافحة كورونا

10:10 - 13 يناير - 2021
الكوفية:

وكالات: كشفت دراسات جديدة أن ميكروبيوم الأمعاء، قد يلعب دورا في محاربة عدوى فيروس كورونا والوقاية من أعراض "كوفيد-19" الشديدة، وكل شخص لديه مجموعة فريدة من البكتيريا في أمعائه والتي تلعب مجموعة متنوعة من الأدوار، بما في ذلك في تعديل الاستجابة المناعية.
ووجد بحث من جامعة هونغ كونغ الصينية، أن الأشخاص الذين يعانون من "كوفيد-19" لديهم تركيبة ميكروبيوم "متغيرة بشكل كبير''.
وكشف بحث منفصل من كوريا الجنوبية أن الذين يعانون من ضعف أداء الأمعاء هم أكثر عرضة للإصابة بـ"كوفيد-19" الشديد لأن نقص الميكروبات السليمة يجعل من السهل على الفيروس إصابة الخلايا في الجهاز الهضمي.
وقام الفريق من هونج كونج بفحص الدم والبراز وسجلات المرضى من 100 مريض في المستشفى مصابين بـ"كوفيد-19" بين فبراير/ شباط ومايو/ أيار 2020، وقدم 27 من هؤلاء المرضى أيضا عينات بعد 30 يوما من انتقال العدوى.
وجمع الباحثون أيضا عينات من 78 شخصا ليس لديهم "كوفيد-19" والذين كانوا يشاركون في دراسة الميكروبيوم قبل الوباء.
وخلصت الدراسة إلى أن ميكروبيوم الأمعاء قد يكون متورطا في "حجم شدة كوفيد-19 ربما عن طريق تعديل الاستجابات المناعية للمضيف".
ووجد المؤلفون أن مرضى "كوفيد-19" لديهم مستويات مستنفدة من العديد من بكتيريا الأمعاء المعروفة بتعديل الاستجابة المناعية للشخص.
وكشفت عينات الدم أن هذا الخلل الميكروبي مرتبط أيضا بمستويات أعلى من السيتوكينات، وهي جزيئات صغيرة تعد جزءا طبيعيا من الاستجابة المناعية ولكنها يمكن أن تسبب ضررا إذا لم يتم تنظيمها بشكل صحيح.
والسمة المميزة لـ"كوفيد-19" هي أن الجهاز المناعي يتحول إلى حالة من الفشل بعد الإصابة بفيروس كورونا، وفي الحالات الشديدة، يهاجم الخلايا والأنسجة السليمة.
ويرى ما يسمى بـ "عاصفة السيتوكين" الجزيئات الصغيرة تُضخ إلى الخارج بكميات كبيرة مع تعطل نظامها التنظيمي واستمرارها في إحداث الفوضى، ويمكن أن يؤدي هذا إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS)، وهي حالة قاتلة.
وإذا تدهورت حالة المريض إلى هذه النقطة، فمن الصعب التدخل، ونتيجة لذلك، أصبح منع عواصف السيتوكين محورا أساسيا لتجارب أدوية فيروس كورونا.
وكانت الدراسة قائمة على الملاحظة ولا يمكنها تحديد ما إذا كان "كوفيد-19" يغير ميكروبيوم الأمعاء، أم أن الميكروبيوم الضعيف يؤدي إلى عدوى أكثر شدة.
ومع ذلك، تشير دراسة منفصلة أجراها باحثون كوريون جنوبيون، ونشرت في مجلة Mbio، إلى أن الخيار الأخير هو الأكثر ترجيحا.
وحلل الأكاديميون في مختبر جامعة كوريا للتفاعلات بين الإنسان والميكروبات البيانات من دراسات مختلفة بحثت في تأثير صحة الأمعاء السيئة على الإصابة بفيروس كورونا.
ويعتقد الدكتور هينام ستانلي كيم، الذي قاد المراجعة، أن هناك الآن دليلا قويا يدعم الادعاءات القائلة بأن ميكروبيوم الأمعاء يلعب دورا أساسيا في الاستجابة المناعية لعدوى SARS-CoV-2.
ويشير الدكتور كيم إلى أن القناة الهضمية المختلة قد تؤدي إلى تفاقم شدة العدوى لأن المستويات الميكروبية المنخفضة تجعل من السهل على الفيروس التاجي الوصول إلى سطح الجهاز الهضمي والأعضاء الداخلية.
ويواصل العلماء معرفة المزيد ولكن من المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة والسكري لديهم ميكروبيوم غير متوازن.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق