اليوم الجمعة 21 يونيو 2024م
عاجل
  • الصحة العالمية: يجب إيقاف آلة الحرب المستعرة في غزة وطالبنا بذلك منذ اليوم الأول
  • الصحة العالمية: الوضع الصحي في غزة صعب للغاية والطواقم الطبية عاجزة بسبب نقص الإمكانيات
  • مراسلنا: ارتفاع عدد الشهداء إلى 30 في قصف خيام النازحين في مواصي رفح
الصحة العالمية: يجب إيقاف آلة الحرب المستعرة في غزة وطالبنا بذلك منذ اليوم الأولالكوفية الصحة العالمية: الوضع الصحي في غزة صعب للغاية والطواقم الطبية عاجزة بسبب نقص الإمكانياتالكوفية استقالة مساعد وزير الخارجية الأمريكية بسبب موقف واشنطن من الحرب على غزةالكوفية الاحتلال يقتحم بلدة يتما جنوب نابلسالكوفية مراسلنا: ارتفاع عدد الشهداء إلى 30 في قصف خيام النازحين في مواصي رفحالكوفية مراسلنا: طائرات الاحتلال تقصف منزلا قرب ساحة الشوا وسط مدينة غزةالكوفية الهلال الأحمر : إصابة شاب برصاص قوات الاحتلال في بلدة بيتا جنوب مدينة نابلسالكوفية غارات للاحتلال على عدة بلدات في جنوب لبنانالكوفية إصابتان برصاص الاحتلال في بلدة بيتا جنوب نابلسالكوفية مراسلنا: غارات الاحتلال تتواصل على مناطق متفرقة غربي مدينة رفحالكوفية مصادر طبية: 75 شهيدا إثر غارات الاحتلال على مناطق متفرقة في قطاع غزة منذ صباح اليومالكوفية بصل: الوضع في القطاع مأسوي وطائرات الاحتلال قصف كراج بلدية غزة في شارع اليرموكالكوفية مراسلنا: طائرات الاحتلال تقصف حيي الشجاعية والزيتون ومقر البلديةالكوفية مراسلنا: مدفعية الاحتلال تقصف الحدود الشرقة للمنطقة الوسطىالكوفية النمس: الوضع كارثي بسبب تعذر وصول الإمدادات الغذائية والطبية لسكان القطاعالكوفية مراسلنا: استشهاد 7 من عمال بلدية غزة في قصف الاحتلال المقر في شارع اليرموك وسط مدينة غزةالكوفية مراسلنا: 3 شهداء بعملية اغتيال نفذتها قوات الاحتلال الخاصة في قلقيليةالكوفية مراسلنا: ارتفاع عدد الشهداء إلى 20 في قصف خيام النازحين في مواصي رفحالكوفية جيش الاحتلال: إصابة 26 عسكرًيا خلال الـ 24 ساعة الماضيةالكوفية قوات الاحتلال تحتجز عددا من العمال شمال طولكرمالكوفية

محكمة مصرية تقضى بإعدام قتلة "فتاة المعادي"

14:14 - 30 ديسمبر - 2020
الكوفية:

القاهرة: قضت محكمة جنايات المصرية، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الأربعاء، بمعاقبة المتهم الأول والثاني، في قضية مقتل الفتاة مريم محمد 24 سنة بحي المعادي بالقاهرة، بالإعدام شنقاً.

كما قررت المحكمة معاقبة المتهم الثالث، بالسجن سنة مع الشغل، وتغريمه مبلغ 10 آلاف جنيه، وبراءة المتهم الرابع مما أسند إليه، وإحالة الدعوى المدينة إلى المحكمة المختصة.

صدر القرار برئاسة المستشار وجيه حمزة شقوير، وعضوية المستشارين مجدي عبد المجيد عبد اللطيف، وأشرف عبد الوهاب كمال الدين عشماوي، وأيمن عبد الرازق محمد، وأمانة سر سعيد عبد الستار ومحمود عبد الرشيد.

وكشفت تحقيقات النيابة أن أحد المتهمين اندفع تجاه الفتاة قائدًا سيارة بالطريق العام، ولما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة ظهرها فحاولت المجني عليها التشبث بها، فصدماها بسيارة متوقفة بالطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التي يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها، وقد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى؛ أنهما في ذات الزمان والمكان سالفي الذكر سرَقَا مبلغًا نقديًّا ومنقولات من المجني عليها وذلك في الطريق العام حالَ كونهما شخصيْنِ حامليْنِ سلاحين مخبئين (ناري وأبيض)، وذخائر مما يستخدم في السلاح الناري، وكان ارتكاب جناية القتل بقصد إتمام واقعة السرقة.

بينما اتهمت "النيابة العامة" المتهم الثالث باشتراكه مع الآخريْنِ بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة القتل، حيث اتفق معهما على ارتكابها وساعدهما بإمدادهما بسيارة ملكه لاستخدامها في ارتكاب الجريمة مع علمه بها، فوقعت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة، فضلًا عن اتهام أحد المتهمين بإحرازه جوهر الحشيش المخدِّر بقصد التعاطي.

وكانت الأدلة التي أقامتها "النيابة العامة" على الاتهامات المبينة حاصلها شهادة سبعة شهود تعرف أحدهم على المتهم الذي قاد السيارة المستخدمة في الجريمة حال عرضه عليه عرضًا قانونيًّا، وإقرارات المتهمين اللذين ارتكبا واقعة القتل والسرقة في التحقيقات، والتي تطابقت مع ما شهد به الشهود، وإقرارهما بتصوير حصلت عليه "النيابة العامة" أظهر المجني عليها قبل وقوع الجريمة بلحظات حاملة الحقيبة المسروقة، وكذا أظهر لحظة سقوطها ومرور أحد إطارات السيارة عليها. هذا فضلًا عن إقرار أحد المتهمين بتعاطيه جوهر الحشيش المخدر، وثبوت ذلك في تقرير "مصلحة الطب الشرعي" نتيجة تحليل العينة المأخوذة منه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق