اليوم الاحد 17 يناير 2021م
تيار الإصلاح: نجدد التمسك بوحدة حركة فتح وخوض الانتخابات في قائمة واحدةالكوفية واشنطن تتحول إلى ثكنة عسكرية.. واستدعاء الحرس الوطني في 12 ولاية أمريكيةالكوفية خاص بالفيديو|| دلياني: جيل الشباب سيقلب الموازين في الانتخابات المقبلة.. وتيار الإصلاح يمثل قوة "فتح" الحقيقيةالكوفية تونس: اعتقال 240 شخصا خلال مواجهات عنيفة مع قوات الأمنالكوفية خاص بالفيديو|| شاهين: المواطن لن يقبل بـ"الرشوة السياسية".. ومن ينكر دور تيار الإصلاح على أرض الواقع "أعمى"الكوفية روسيا: اعتقال المعارض نافالني فور وصوله مطار شيريميتيفوالكوفية خاص|| بعد مرسوم الانتخابات.. هل أصبح إنهاء الانقسام الفلسطيني ممكنا؟الكوفية وفد ليبي يصل القاهرة لاستئناف المشاورات بشأن الدستورالكوفية أبو ردينة: النشاط الاستيطاني محاولة لتقويض جهود إدارة "بايدن" لإعادة إطلاق عملية السلامالكوفية نقابة المحامين تقرر مقاطعة مجلس القضاء الأعلى المُشكل بقرار من عباسالكوفية المعارض الروسي أليكسي نافالني يعود إلى موسكو متجاهلا تهديدات باعتقالهالكوفية البرلمان العربي يدين إصدار "رايتس ووتش" تقارير مضللة بشأن حقوق الإنسانالكوفية السودان: 83 قتيلا و160 جريحا جراء اشتباكات قبلية في دارفورالكوفية تونس.. احتجاجات جديدة بالتزامن مع مرور 10 سنوات على ثورة الياسمينالكوفية حماس: اجتماع القاهرة سيناقش آليات تنفيذ الانتخاباتالكوفية نادي الأسير: ثلاثة أسرى من المرضى في سجن "عسقلان" تلقوا لقاح كوروناالكوفية بالصور|| أنواع أمشاط الشعر واستخداماتهاالكوفية مصر تغلق مينائي الإسكندرية والدخيلة لسوء الأحوال الجويةالكوفية نسوة المدينة وحكايات لم تكتمل بعدالكوفية الترجمة المُرابِطةالكوفية

الخارجية تحذر من الاستيطان في القدس وتطالب بعقوبات رادعة على الاحتلال

10:10 - 04 ديسمبر - 2020
الكوفية:

رام الله: حذرت وزارة الخارجية والمغتربين من المخاطر والعواقب الوخيمة التي ستنتج عن بناء مدينة استيطانية جديدة على أراضي العيسوية والطور وعناتا في المنطقة التي باتت تعرف /E1/، بما في ذلك تقسيم الضفة الفلسطينية المحتلة وتحويلها إلى مناطق معزولة تماما عن بعضها البعض، وعزل مدينة القدس المحتلة ومحيطها بشكل نهائي عن امتداداتها الفلسطينية.

وأوضحت الخارجية في بيان صدر عنها، اليوم الجمعة، أن المخطط الاستعماري التوسعي يؤدي حاجز استيطاني جغرافي وديموغرافي يعزل شمال الضفة عن جنوبها، ويهجر أكثر من 3 الاف فلسطيني في عديد التجمعات البدوية في تلك المنطقة بما فيها الخان الأحمر، لتحقيق ما تسميه الاوساط الرسمية الاسرائيلية "القدس الكبرى"، الأمر الذي سيؤدي الى وأد أيَ فرصة لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة وذات سيادة على حدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة.

وأدانت بأشد العبارات هذا المخطط الاستيطاني القديم الجديد، محملة الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وإدارة الرئيس ترامب، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا المشروع الاستعماري وتداعياته على المنطقة برمتها.

وطالبت الخارجية مجلس الأمن الدولي بوقف سياسة الكيل بمكيالين والازدواجية في التعامل مع القضايا الدولية، واتخاذ ما يفرضه القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والأنظمة والمواثيق الدولية كافة، من إجراءات وخطوات عملية لإجبار إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، على إنهاء احتلالها، والانسحاب من أرض دولة فلسطين كما هو معترف بها دوليا وكما جاء في قرارات الشرعية الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق