اليوم الخميس 03 ديسمبر 2020م
الجزائر: 16 وفاة و843 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية مصرع مسن في حادث دهس جنوب قلقيليةالكوفية الصحة العالمية تعلن تفاؤلها من نتائج لقاحات كوروناالكوفية عشراوي تشيد باعتماد الأمم المتحدة 4 قرارات لصالح القضيةالكوفية وفاة طفل في رفح بفيروس كوروناالكوفية حالة وفاة بفيروس كورونا في البرلمان العراقيالكوفية "معاريف": "منظومة السلطة تتآكل".. أبو مازن وعصبته في صمت وصراعات بشأن خلافته.. والشعب الفلسطيني غارق بهمومه اليوميةالكوفية بالأسماء|| 5 مرشحين لتدريب مان يونايتد خلفًا لسولشايرالكوفية إغلاق المساجد والجامعات والمدارس وإعلان "حظر التجول" لمواجهة كورونا في غزةالكوفية الداخلية: إغلاق جميع المحلات والقطاعات التجارية الساعة 6 مساءًالكوفية البزم: إعلان حظر التجوال الشامل يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع حتى نهاية ديسمبرالكوفية البزم: اغلاق المساجد والمدارس والجامعات ورياض الأطفال بشكل كامل من يوم السبت المقبلالكوفية القدرة:نسبة الإصابة بفيروس (كورونا) من سن 18 عاماً حتى 50 عاماً بلغت 60% من إجمالي الإصاباتالكوفية القدرة: تم التوافق على جملة من الإجراءات التي نرجو منها تطويق انتشار الفيروسالكوفية القدرة: هناك حوالي 17 ألف مخالط لمصابين بالفيروسالكوفية 55 وفاة و4029 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردنالكوفية مصر وألمانيا يرفضان التدخلات الخارجية في الشأن الليبيالكوفية تعليق الدوام في مدرسة النبي إلياس 13 يوماالكوفية مئات الإصابات بكورونا في جنينالكوفية واشنطن تفرض عقوبات جديدة على إيرانالكوفية

تقرير مصور..

المطبخ الفلسطيني في مخيم عين الحلوة.. أحد أشكال الهوية الفلسطينية

17:17 - 21 نوفمبر - 2020
الكوفية:

أطلقت اللاجئَةُ الفلسطينيةُ في مخيمِ عين الحلوة في مدينةِ صيدا جنوبَ لبنان مشروعَ المطبخِ الفلسطيني.

وتُعتبرُ منال أن هذا المشروعَ هو جزءٌ من المقاومةِ التي تستطيعُ من خلالِه الحفاظَ على الهويةِ والتراثِ الفلسطيني...

تسطرُ منال سليمان اللاجئَةُ في مخيمِ عين الحلوة جنوبَ لبنان، كلَّ يومٍ قصةَ طبخةٍ فلسطينيةٍ جديدة... لم يمنعْها اللجوءُ يوماً من الانشغالِ عن الحفاظِ على الوجباتِ التراثيةِ التي تعتبرُ أنها جزءٌ لا ينفصلُ عن كلِّ ما هو أصيل... فأطلقتْ مشروعَ المطبخِ الفلسطيني.

ألوانٌ متنوعةٌ تبرزُ جمالَ وتنوُّعَ الطبخاتِ الفلسطينية... موروثاتٌ أصيلةٌ لا يمكنُ أن تُمحى رغمَ اللجوء.

تزيِّنُ منال أطباقَها بحبٍ وشغَف... فهي تصِرُّ على أن الطبخَ الفلسطينيَ هو نوعٌ من أنواعِ المقاومةِ التي تستطيعُ من خلالِه الحفاظَ على هويةِ شعبٍ كامل.

مع هذا المشاريعِ الصغيرة... لا يمكنُ لأيِّ أحدٍ سرقةُ أو طمسُ التراثِ الفلسطيني... فهذه الأطباقُ الشهيةُ التي تخرجُ من المطبخِ الفلسطينيِ الأصيل... كفيلةٌ بإسكاتِ كلِّ مَنْ يحاولُ سرقتَها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق