اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م
الشخرة: قد نصل لتسجيل ثلاثة آلاف إصابة يومية بفيروس كوروناالكوفية طرق علاج خوف الأطفال من المدرسة في زمن كوروناالكوفية تيار الإصلاح الديمقراطي يطلق حملة "على خطى الياسر"الكوفية الحوار والوحدة الوطنية بعد رسالة "المنسّق"الكوفية نحو سياسات مواجهة لحماية قضية الأسرىالكوفية "جزرة" غانتس إلى "حماس".. لمَ وإلى أين؟الكوفية صحة غزة: 3 وفيات و685 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية فتح معبر رفح استثنائيا في كلا الاتجاهينالكوفية الاحتلال يسجل 943 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي يدعوان بايدن إلى إعادة بناء العلاقات المشتركةالكوفية العراق يعدل خطة التعويض عن كثافة النفط بدءا من صادرات 2021الكوفية الاحتلال يطرد عائلات من مساكنهم بالأغوار الشماليةالكوفية المغرب يستضيف وفد طبرق للحوار حول الأزمة الليبيةالكوفية أسعار العملات مقابل الشيقلالكوفية الإغلاق الشامل بمحافظات الوطن يتصدر الصحف المحليةالكوفية إثيوبيا: قوات تيجراي تعلن تدمير الفرقة 21 الآلية بالجيش الحكوميالكوفية الإماراتية بدور القاسمي.. أول عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرينالكوفية بالأسماء|| العدو يداهم مدن الضفة وسط حملة من الاعتقالاتالكوفية ترامب يعطي الضوء الأخضر لبدء انتقال السلطة لخلفه بايدنالكوفية البرازيل: 302 وفاة وأكثر من 16 ألف إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية

الانتخابات ستظهر حجم كل فصيل..

فيديو|| نبيل عمرو لـ "الكوفية": المتابعة الجماهيرية لملف المصالحة قلّت بشكل كبير

18:18 - 27 أكتوبر - 2020
الكوفية:

خاص: قال القيادي في حركة فتح، نبيل عمرو، لـ "الكوفية"، مساء اليوم الثلاثاء، إن المتابعة الجماهيرية لملف المصالحة قلّت بشكل كبير، فالمواطن الفلسطيني لم يعد يقتنع أن الملف بحاجة لمزيد من الحوارات في عواصم مختلفة، فهو يريد أن يرى نهاية الانقسام على الأرض، عبر خطوات جدية بتحديد موعد للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وأضاف، أن هناك تكيفا مع الانقسام وليس معالجة جوهرية له، لافتًا إلى أن 14 عامًا ليست فترة قليلة شهدت تحديات كبيرة للشعب الفلسطيني من حروب في غزة وملاحقات بالضفة الفلسطينية المحتلة، مشيرًا إلى أن كل هذه التحديات لم تحرز أي تقدم جدي لإنهاء الانقسام.

وأوضح عمرو، أن استمرار الانقسام جاء بسبب الأجندات، لافتًا إلى أن الاحتكام الوحيد المتبقي لإخراجنا من هذا المعترك الانتخابات، مشيرًا إلى  أن الانتخابات ستظهر حجم كل فصيل.

وأضاف عمرو، "14 عامًا من اللقاءات، بمعدل مليون ساعة حوار تمت بين فتح وحماس، لماذا يأخذ طرفا الانقسام كل هذا الوقت ولم يفعلا شيئا"، مشيرًا إلى أن التحديات قائمة من أول يوم حدث فيه الانقسام، وأن ما يقوم به طرفا الانقسام تحايل على الشعب الفلسطيني.

وقال عمرو، "يجب أن يقرأ المشهد الفلسطيني بشكل جدي، يجب أن نتجرد قليلا من التفكير الفئوي التعصبي للفصيل ونفكر بشعبنا وقضيتنا التي تحتاج لنكران الذات".

وشدد عمرو، على أنه يجب وضع جدول زمني لإنهاء الانقسام، فإذا لم تقنع العالم أن الانقسام انتهى لن يلتفت لك العالم، إذ أن الاستيطان يتمدد بسرعة الضوء ونحن نمشي بسرعة سلحفاة.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق