اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م
النظام الغذائي النباتي ... بين المخاطر والفوائد الصحيةالكوفية الشخرة: قد نصل لتسجيل ثلاثة آلاف إصابة يومية بفيروس كوروناالكوفية طرق علاج خوف الأطفال من المدرسة في زمن كوروناالكوفية تيار الإصلاح الديمقراطي يطلق حملة "على خطى الياسر"الكوفية الحوار والوحدة الوطنية بعد رسالة "المنسّق"الكوفية نحو سياسات مواجهة لحماية قضية الأسرىالكوفية "جزرة" غانتس إلى "حماس".. لمَ وإلى أين؟الكوفية صحة غزة: 3 وفيات و685 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية فتح معبر رفح استثنائيا في كلا الاتجاهينالكوفية الاحتلال يسجل 943 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي يدعوان بايدن إلى إعادة بناء العلاقات المشتركةالكوفية العراق يعدل خطة التعويض عن كثافة النفط بدءا من صادرات 2021الكوفية الاحتلال يطرد عائلات من مساكنهم بالأغوار الشماليةالكوفية المغرب يستضيف وفد طبرق للحوار حول الأزمة الليبيةالكوفية أسعار العملات مقابل الشيقلالكوفية الإغلاق الشامل بمحافظات الوطن يتصدر الصحف المحليةالكوفية إثيوبيا: قوات تيجراي تعلن تدمير الفرقة 21 الآلية بالجيش الحكوميالكوفية الإماراتية بدور القاسمي.. أول عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرينالكوفية بالأسماء|| العدو يداهم مدن الضفة وسط حملة من الاعتقالاتالكوفية ترامب يعطي الضوء الأخضر لبدء انتقال السلطة لخلفه بايدنالكوفية

خاص بالفيديو|| القضاء الفلسطيني يحاكم بريطانيا لإصدارها وعد بلفور

10:10 - 22 أكتوبر - 2020
الكوفية:

رام الله: سجل القضاء الفلسطيني، دعوى قضائية ضد حكومة بريطانيا، بسبب إصدارها "وعد بلفور" الذي مكنت فيه العصابات الإسرائيلي من احتلال فلسطين، وذلك بعد أيام من إعلان وزير العدل الفلسطيني، أن القضاء سيبدأ بملاحقة مستوطنين إسرائيليين، ارتكبوا انتهاكات ضد الفلسطينيين.

وحمل القضاء، المملكة المتحدة "بريطانيا" كامل المسؤولية القانونية الناشئة عن سلوكها وتصرفات المخالفة لقواعد الأخلاق والقانون الدولي، والقوانين المحلية وقررات الأمم المتحدة، والجرائم التي ارتكبتها خلال فترة احتلالها الأراضي الفلسطينية، وطوال فترة الانتداب البريطاني.

وتابع: "بما في ذلك تنفيذها لوعد بلفور الصادر بتاريخ 1 نوفمبر/تشرين الثاني 1917،  والتي أدت إلى حرمان الشعب الفلسطيني من أبسط حقوقه القانونية والإنسانية والسياسية، ومنعه من حقه في تقرير المصير  تراب أرض فلسطين، الأمر الذي الحق وسبب أضرارً جسيمة للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

وأضاف، من ضمن المدعون نتيجة للجرائم والاعتداءات التي تمت عليهم وممتلكاتهم ووطنهم وعلى حقوقهم الفردية والجماعية، التي انهكت أبسط مقومات الحياة الإنسانية وإخلال الجهة المدعى عليها، بالواجب العام الذي كان ملقى على عاتقها خلال فترة الانتداب، وهي أضرار جسيمة لا يمكن تداركها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق