اليوم الاربعاء 10 أغسطس 2022م
"متابعة العمل الحكومي" في غزة تصدر 7 قرارات جديدةالكوفية تسجيل 30 انتهاكًا ضد المحتوى الفلسطيني عبر مواقع التواصلالكوفية "التربية": قرار هدم مدرسة عين سامية جريمة احتلالية بحق التعليمالكوفية اعلام الاحتلال: موجة حرائق تلتهم مستوطنات بالضفة الفلسطينيةالكوفية قلق إسرائيلي من القمر الاصطناعي "الروسي الإيراني"الكوفية 41 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الماضيةالكوفية "اشتية" يبحث مع نظيره الجزائري ملف المصالحة الفلسطينيةالكوفية خاص لـ«الكوفية».. بالفيديو|| الطفلة رهف أفقدها الاحتلال ثلاثة أطراف وتتمسك بـ«علامة النصر»الكوفية جماعة "الإخوان" تعتدي على ندوة الإعلان الدستوري في السودانالكوفية انخفاض ملموس على سعر صرف الدولار مقابل الشيقلالكوفية وينسلاند يرسل فريقا أمميا اليوم لزيارة بسام السعدي في سجن «عوفر»الكوفية وزارة العدل الأمريكية تتهم ايرانيا بمحاولة اغتيال جون بولتونالكوفية الاحتلال يهدم منزلا في أم الفحم داخل الأراضي المحتلة بحجة عدم الترخيصالكوفية مصر تحذر من شقوق في سد النهضة عبر رسالة لمجلس الأمن الدوليالكوفية الهلال الأحمر: طواقمنا تعاملت مع 143 إصابةخلال الـ 24 ساعة الماضية في الضفةالكوفية الاتفاق على إنهاء عزل الأسير نوارةالكوفية برلماني برازيلي يندد بالعدوان الإسرائيلي على شعبناالكوفية مواجهات مع الاحتلال في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحمالكوفية اندلاع مواجهات في بلدة تقوع شرق بيت لحم وسط إطلاق الرصاص الحيالكوفية محكمة الاحتلال تعقد جلسة طارئة للأسير عواودة بسبب خطورة وضعه الصحيالكوفية

عمر: ماذا لو فازت حماس بالانتخابات التشريعية

09:09 - 26 سبتمبر - 2020
الكوفية:

القاهرة: قال الدكتور عماد عمر، الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، إن إجراء الانتخابات العامة الفلسطينية بشكل متتالي يضع علامات استفهام حول جدية إجراء انتخابات الرئاسة الفلسطينية وانتخابات المجلس الوطني، في حال فازت حماس في الانتخابات التشريعية وحصلت على نسبة أعلى من حركة فتح.
وأوضح عمر، إن هذا سيعيد الحالة الفلسطينية إلى المربع الأول من أزمة الانقسام والتجاذبات والصراعات والاتهامات التي قد تضعنا في حالة لا تخدم القضية الفلسطينية بل تزيدها تعقيدا.
وأكد عمر، أن إجراء الانتخابات يتطلب مزيدا من الخطوات الاستباقية التي تدلل على جديتها وفي مقدمتها تحديد سقف تلك الانتخابات هل هو الدولة الفلسطينية أم السلطة الوطنية، ووقف كافة أشكال الاعتقال السياسي والافراج عن كل المعتقلين على خلفيات سياسية سواء في الضفة أو قطاع غزة، والعمل على استعادة حقوق الموظفين وعدم التمييز بينهم وبين الموظفين في وزارات ومؤسسات السلطة في الضفة، وتحديد مصير موظفين حكومة غزة وإنهاء كل القضايا الخلافية الأخرى حتى لا تكون بمثابة قنبلة موقوتة في وجه أي حكومة قادمة تثير الخلافات والصراعات من جديد.
وأشار عمر، إلى أن شعبنا يتتوق إلى الوحدة وإنهاء معاناة أربعة عشر عاما من الانقسام والحصار شهدتها ثلاث حروب متتالية تسببت بأزمات كبيرة للمجتمع الفلسطيني، فقد خلالها أحباء له وخيمت عليها أجواء من الإحباط وانتشار البطالة والفقر، وأجيال شعرت أن مستقبلها أصبح في عداد المجهول.
وتمنى عمر، أن تكون الانتخابات نزيهة وشفافة يشارك فيها الكل الفلسطيني بدون استثناء، وتكون مدخل لبناء نظام سياسي مبنى على أساس الديمقراطية والتعددية السياسية بمشاركة كل قوى الشعب الفلسطيني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق