اليوم السبت 25 يونيو 2022م
الاحتلال يمدد الاعتقال الإداري للأسير نضال القواسميالكوفية القواسمي: تبني حل الدولتين دون الاعتراف بدولة فلسطين غير منطقيالكوفية بلينكن: الغزو الروسي لأوكرانيا يضيف 50 مليونا إلى صفوف الجياعالكوفية الكونغرس الأمريكي يتبنى قانونا لتنظيم حيازة الأسلحةالكوفية حركة فتح بساحة غزة تنعى الشهيد الفتى محمد حمادالكوفية التميمي: إجرام الاحتلال يتصاعد قبيل زيارة بايدنالكوفية «الشعبية» تدعو إلى تمكين الفلسطيني من انتخاب ممثليه في المجلس الوطنيالكوفية آداب وضوابط استخدام وسائل التواصل الاجتماعيالكوفية مخيم صيفي لأبناء الشهداء في قطاع غزةالكوفية لو خيروك بين الوطن والغربة.. ماذا تختار ؟الكوفية لسعات قنديل البحر.. التشخيص والعلاجالكوفية «حماس»: المقاومة قادرة على فرض صفقة أحرار جديدةالكوفية مجلس الشباب الفلسطيني ينظم فعالية «رسائل سياسية عبر البحر»الكوفية رسائل سياسية للعالم حول حق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلةالكوفية «السلام الآن»: ارتفاع البناء الاستيطاني 62% خلال حكومة «بينيت»الكوفية محكمة أمريكية تعلق مؤقتا قرار حظر بيع منتجات «جول» للسجائر الإلكترونيةالكوفية «الفدائي» يودع كأس العرب من بوابة ركلات الترجيحالكوفية «الخارجية» تدين جريمة إعدام الفتى محمد حامدالكوفية مخرجات مؤتمر الأمم المتحدة لمانحي «أونروا»الكوفية التسلسل الزمني لمخطط تهجير أهالي مسافر يطاالكوفية

"الديمقراطية": مواقف غرينبلات وقحة وتبنٍ تام للرواية الصهيونية

10:10 - 16 يونيو - 2020
الكوفية:

رام الله: وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها وصل لـ"الكوفية" نسخة عنه اليوم الثلاثاء، الأفكار التي أفصح عنها المبعوث الأمريكي السابق جيسون غرينبلات، في مقالة له في صحيفة «جيروزاليم بوست»، بأنها تتسم بالقدر الكبير من الوقاحة والصفاقة، وتتبنى بشكل مكشوف، الرواية الصهيونية التي تحاول أن تنفي وجود وطن اسمه فلسطين لشعب حي اسمه الشعب الفلسطيني.

وقالت الجبهة، إن مواقف غرينبلات تتلاقى بشكل كامل مع رؤية نتنياهو وحكومته لحل القضية الفلسطينية وتصفية الحقوق الوطنية لشعبنا، وهي بمثابة اعتداء صارخ على قرارات الشرعية الدولية ومبادئ القانون الدولي خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2334، الذي أدان الاستيطان وجدد الاعتراف بالضفة الفلسطينية وفي القلب منها القدس أراض فلسطينية محتلة، والقرار 19/67 للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي اعترف بفلسطين عضواً مراقباً في الأمم المتحدة، دولة تحت الاحتلال على حدود 4 حزيران 67 وعاصمتها القدس، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.

وجددت الجبهة دعوتها إلى ضرورة إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الداخلية لإغلاق الباب أمام الأبواق الناعقة، أمثال غرينبلات، التي تحاول أن تستغل حالة الإنقسام للطعن في حقوق شعبنا الوطنية وقدراته وكفاءته لإقامة دولة مستقلة كاملة السيادة، عضواً في المجتمع الدولي وبموجب قوانينه التي ترسم المعادلات للعلاقات الدولية.

كما جددت الجبهة، دعوتها إلى الدول العربية لمقاطعة دولة الاحتلال في الميادين كافة ووقف التطبيع معها، حتى لا تشكل تلك العلاقة، أياً كان مستواها، ثغرة في جدار الصمود الفلسطيني والموقف العربي الرافض لمشروع الضم ولاعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وختمت الجبهة، مؤكدة أن تصريحات غرينبلات، والتي تصب في مستنقع الاستيطان الاستعماري ومستنقع مشاريع الضم الإسرائيلية، لن تستطيع أن تغير من الواقع شيئاً، فأرض فلسطين هي لشعب فلسطين، والاحتلال إلى زوال، وإرادة شعبنا سوف تسقط الرهانات الخاسرة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق