اليوم الاربعاء 28 سبتمبر 2022م
الرفايعة لـ«الكوفية»: التحول الديمغرافي في النقب يشكل مصدر قلق لدي الاحتلالالكوفية ملحم: اليهود جزء من روسيا والقانون لا يمنعهم من الهجرةالكوفية محيسن: تلميح لابيد لصفقة اقتصادية مع غزة يأتي في سياق الترويج لنفسهالكوفية زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين جنوب قطاع غزةالكوفية حداد: زيارة ممثل الاتحاد الأوروبي لمسافر يطا تحمل رسالة دعم وإسنادالكوفية مواجهات بين شبان مقدسيين وقوات الاحتلال في بلدة سلوان بالقدسالكوفية ملحم لـ«الكوفية»: اليهود جزء من روسيا والقانون لا يمنعهم من الهجرةالكوفية محيسن لـ«الكوفية»: تلميح لابيد لصفقة اقتصادية مع غزة يأتي في سياق الترويج لنفسهالكوفية بيسكوف: الجانب الروسي لازال مستعد للتفاوض مع أوكرانياالكوفية نمو في القطاع السياحي مقارنة بالعامين الماضيينالكوفية قوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على مركبته في بلدة السموع جنوب الخليلالكوفية عواصم القرار|| تجدد الاشتباكات في غرب طرابلس وتحذيرات من خطورة الوضعالكوفية البواسل|| دور الحكومة في تعزيز صمود صناع الجمالالكوفية البواسل|| رغم خطورة مهنتهم.. صناع الجمال بلا تأمين صحيالكوفية البواسل|| صناع الجمال بين مطرقة الفقر وسندان الحرمان من الحقوقالكوفية البرهان: نؤكد انسحاب المؤسسة العسكرية من العملية السياسيةالكوفية في المخيم|| ارتفاع نسبة البطالة في المخيمات دفع بالشباب نحو الهجرةالكوفية نيمار: المباراة الودية ضد تونس ستكون ليلة استثنائيةالكوفية بالفيديو||  التفكجي: الاحتلال يستغل المناسبات الدينية لتغيير الوضع القائم في القدسالكوفية المستوطنون يقتحمون باحات الأقصى والشرطة تصعد اعتداءاتها ضد المقدسيينالكوفية

الجغرافيا العربية والأخطار الإستراتيجية

12:12 - 12 يونيو - 2020
د. طلال الشريف
الكوفية:

للتذكير الجغرافيا تخبرك الكثير، وطن العرب كان على جانبي نهر النيل وهو الحد الطبيعي الفاصل بين آسيا وأفريقيا

وطن العرب في كل حدود جنوب غرب آسيا (إلا قليلا الجزء التركي) ولهذا يشارك العرب في البحر الأبيض المتوسط (موقعا إستراتيجيا كبيرا)

هنا آسيا العرب، الجزيرة العربية، ، اليمن، عمان، ودول الخليج،  الشام، والعراق بلاد الرافدين

وطن العرب في كل حدود شمال أفريقيا على الإطلاق المطلة على البحر الأبيض المتوسط( موقعاً إسترتيجياً كبيراً)، شرقا مصر والسودان، وغربا بلاد المغرب العربي

هنا أفريقيا العرب،  مصر، السودان، ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، وموريتانيا، ومعهم جزء من شرق أفريقيا،  الصومال، جيبوتي، وجزر القمر

لاحظوا

جيراننا من الدول الإستعمارية ماذا إحتلت من الوطن العربي ؟ وهو نموذجا قديما لإحتلال الأرض من الجيران

1- تركيا إحتلت لواء الإسكندرونة العربي السوري

2- إيران إحتلت إقليم الأهواز( عربسات أو خوزستان) العربي العراقي واحتلت الجزر الثلاث العربية في الخليج ، جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى

3- أسبانيا إحتلت جزيزتي سبتة ومليلة المغربيتان

4- إسرائيل نموذج آخر تم فيه صناعة دولة ليست عربية بواسطة الغرب إستوطنوها في فلسطين

 -5 دولة جنوب السودان قسموا السودان وأقام الغرب هناك دولة جنوب السودان

6- لا ندري هل هناك نماذج جديدة سوف تستحدث وتستعمل لتمزيق الوطن العربي الذي مزقته أصلا إتفاقية سايكس بيكو؟؟؟؟

هل نشهد دول أفريقية غير عربية تحتل أجزاء من حدود العرب الطويلة مع غير العرب من أفريقيا؟؟

7- البحر الأبيض المتوسط بمثابة حاجز مائي رغم إستخدامه لوصول دول إستعمارية مثل فرنسا وايطاليا لبلاد عربية ولكن لم يمكنها من الإستيطان أو مصادرة أراضيها كما حدث للحدود البرية مثل تركيا ولواء الإسكندرونة وإيران وإقليم الأهواز.

الخلاصة :

هناك 3 أخطار إستراتيجية مستقبلية  على الوطن العربي

أولا: الحدود البرية وهي مكمن خطر كان ولا يزال على الأرض العربية من جيران الحدود البرية وهي تركيا وإيران وقد يكون مستقبلا كما ذكرنا من دول مرشحة على الحدود الطويلة للعرب مع شعوب أفريقيا ليس في المنظور القريب.

ثانيا : الخطر الآخر من صناعة الدول كإسرائيل وجنوب أفريقيا وهذه تعتمد على تردي الثقافة وضعف الترابط المجتمعي والخلافات العربية والطائفية والجهل وتاريخ تواجد الأقليات في مناطق الحدود أو حتى في مراكز الدول ووسطها والمشروع الإخواني أي جماعة الإخوان المسلمين التي لا تقيم وزنا للحدود والدول وتعتبر حدود دولتها الأسلام.

ثالثا: المشروع الصهيوني من النيل للفرات وهو أكبر مشاريع المنطقة الفاعلة طوال الوقت والذي يسعى لإحتلال دول وأراض العرب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق