اليوم الاثنين 06 إبريل 2020م
عاجل
  • وزارة الصحة: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لعامل من بلدة بني نعيم بالخليل
  • الاحتلال يعلن ارتفاع عدد الوفيات بسبب "كورونا" إلى 56
وزارة الصحة: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لعامل من بلدة بني نعيم بالخليلالكوفية حالة وفاة و5 إصابات جديدة بـ "كورونا" في إثيوبياالكوفية الاحتلال يعلن ارتفاع عدد الوفيات بسبب "كورونا" إلى 56الكوفية فلسطينو الشتات والكوروناالكوفية ديبالا يهزم بيل في الـ "بلاي ستيشن" بريال مدريدالكوفية مان سيتي يعلن وفاة والدة غوارديولا بـ "كورونا"الكوفية الأسير صهيب قبها يعانق سماء الحرية بعد 11 عامًا في سجون الاحتلالالكوفية عطا الله: الشعب الفلسطيني لديه إرادة كبيرة ولكن إمكانياته فقيرةالكوفية جنين: جهاز الأمن يعلن أنه سيستخدم قوة القانون لتنفيذ إجراءاته الوقائيةالكوفية نيجيريا تطلب قروضا دولية لمواجهة "كورونا"الكوفية جونسون يمارس عمله من داخل مستشفى العزلالكوفية إصابة نمر من الفصيلة الماليزية بفيروس "كورونا" في حديقة حيوان أمريكيةالكوفية الاتحاد الأفريقي لكرة اليد يطلق شعاره الجديدالكوفية بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات في موقف خطير بسبب كوروناالكوفية أمريكا تنفي الاستيلاء على "شحنة كمامات" متجهة إلى ألمانياالكوفية قوات الاحتلال تعتقل 3 أسرى محررين من بلدتي عرابة ويعبدالكوفية اليمن: قتلى ومصابون بقصف لميليشيات الحوثي استهدف سجنا للنساء في تعزالكوفية إغلاق كامل لبلدتي سعير وبني نعيم في محافظة الخليلالكوفية جرافات الاحتلال تغلق 5 طرق زراعية غرب سلفيتالكوفية قتل شقيقه شنقاً: تفاصيل جديدة بجريمة رفح المروعةالكوفية

"الديمقراطية": البناء في E1 تحدي سافر للفلسطينيين والمجتمع الدولي

16:16 - 26 فبراير - 2020
الكوفية:

رام الله: وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الإحتلال بناء 3500 وحدة إستعمارية إستيطانية في المنطقة المسماة (E1) بأنه تعبير عن حالة هيجان إستعماري إستيطاني غير محدود، يحاول من خلاله أن يفرض الوقائع النهائية التي تحول دون قيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67.

وأضافت الجبهة في بيان لها وصل لـ"الكوفية" نسخة عنه اليوم الاربعاء، أن البناء الإستيطاني في هذه المنطقة معطل منذ حوالي 15 عاماً،  بضغط من الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، لأن من شأن تحويل المنطقة إلى جزء من المشروع الإستيطاني، أن ينهي تماماً العلاقة الترابطية بين مدينة القدس وشرقها الفلسطيني، وأن يحول الضفة الفلسطينية إلى إقليمين جغرافيين، منفصلين عن بعضهما تماماً، بلا أي رابط أو أية صلة جغرافية، ما يحول الضفة الفلسطينية والحال هكذا إلى غيتوات - مقاطعات - معازل سكانية، تحت هيمنة الإحتلال وسيطرته الكاملة.

وأضافت الجبهة إن قرار نتنياهو في البناء الإستيطاني في منطقة (E1) ما هو إلا عدوان سافر، على الشعب الفلسطيني وحقوقه، وإطلاق نار على أية دعوات مازالت تراهن على استئناف المفاوضات للوصول مع المشروع الصهيوني المتغول إلى تسوية سياسية.

ودعت الجبهة إلى التصدي لما يحمله قرار نتنياهو من تحدي سافر، عبر توفير الرد الفعلي والعملي، الذي يتجاوز حدود الإستنكار والإدانة والرفض الأجوف، ويقوم على خطوات ميدانية في إعادة النظر بالعلاقة مع دولة الإحتلال، عملاً بقرار المجلسين الوطني والمركزي، ونقل القضية في الوقت نفسه إلى مجلس الأمن، والطلب بتنفيذ القرار 2334 الذي أدان كل أشكال الإستيطان في الضفة الفلسطينية بما في ذلك في القدس المحتلة، وخوض أوسع المعارك السياسية والميدانية ضد سياسات دولة الإحتلال، التي باتت تتغطى في إجراءاتها بـ «خطة ترامب – نتنياهو» لتصفية القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية وضم أوسع الأجزاء من الضفة في الغور وشمال البحر الميت، وفرض وقائع الإحتلال حلاً دائماً.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق