اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020م
وصول جثمان المناضل خيري أبو الخير إلى قطاع غزةالكوفية أزمة قلبية مفاجئة تودي بحياة الفنان عمر باوزيرالكوفية الصفدى: حل الدولتين أساس تحقيق السلامالكوفية الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بلوكاشينكو رئيسا لروسيا البيضاءالكوفية تباين في آراء المواطنين حول قرارات الداخلية بخصوص كوروناالكوفية الابتسامة اللثوية.. أسبابها وطرق علاجهاالكوفية فيسبوك أمام القضاء بتهمة التجسس على المستخدمينالكوفية تمارين صباحية لحرق دهون البطنالكوفية وفاة هارولد إيفانز أحد رواد الصحافة العالميةالكوفية صحة غزة تحذير من نفاد المواد المخبرية لفحص كوروناالكوفية صحة غزة: تسجيل 95 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضيةالكوفية 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا في جنينالكوفية الاحتلال يعيق وصول طالبات اللبن الشرقية إلى مدرستهنالكوفية الاحتلال يخطر بهدم منزل ويصور ثلاثة أخرى جنوب الخليلالكوفية "غضب" لبوب وودوارد باع أكثر من 600 ألف نسخة في أول أسبوعالكوفية المقامرة الأخيرة لمحمود عباسالكوفية أول وفاة بفيروس كورونا لنائب في مجلس الدوما بروسياالكوفية زوارق الاحتلال تستهدف بنيران رشاشاتها مراكب الصيادين في غزةالكوفية تسجيل 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا في خانيونسالكوفية أب وابنه يكسبان 5 مليارات دولار بين ليلةالكوفية

"الديمقراطية": شعب المغرب وحكومته عامل رئيسي في إسناد نضالنا من أجل التحرر وتقرير المصير

12:12 - 10 فبراير - 2020
الكوفية:

رام الله: ثمنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الدور المميز الذي يقوم به الشعب المغربي وقواه السياسية والحزبية والمجتمعية في إسناد القضية الفلسطينية ودعم نضالات شعبنا من أجل نيل حقوقه كاملة في تقرير المصير، والعودة والاستقلال، في دولة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 67.

ووجهت الجبهة في بيان لها وصل لـ"الكوفية" نسخة عنه اليوم الاثنين، التحية إلى المسيرة المليونية التي انطلقت يوم أمس الأحد، في العاصمة المغربية، الرباط، وتوقفت أمام مجلس النواب المغربي، لتؤكد رفض شعب المغرب، وحكومته، صفقة ترامب بإعتبارها عدواناً على الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والمسلمة، كما اعتبرت الموافقة على الصفقة خيانة، ليس لفلسطين وحدها، بل للوطن المغربي وللأمة العربية وشعوبها.

وأكدت المسيرة في بيانها الختامي أن أي موقف متخاذل أياً كان صاحبه ومصدره موقف مدان، وأن من يخون فلسطين يخون الوطن والأمة.

وكانت المسيرة الجماهيرية في موقفها هذا تشير إلى عرض أميركي قدم للرباط يدعوها لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل مقابل تأييد واشنطن لموقف المغرب من قضية الصحراء. لكن القيادة المغربية أحبطت هذا المشروع ورفضته في التحام واضح بين الشعب والحكومة.

وختمت الجبهة مؤكدة أن تصاعد التأييد الشعبي العربي لقضية شعبنا، ورفضه لصفقة القرن (صفقة ترامب) من شأنه أن يعزز صمودنا في مواجهة الإحتلال والإستيطان، وإفشال «الصفقة»، حتى يحمل الإحتلال والإستيطان عصاه ويرحل عن كل شبر من أرضنا المحتلة في الخامس من حزيران (يونيو) 67.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق