اليوم الاحد 23 فبراير 2020م
الجامعة العربية: "صفقة ترامب" تشجع الاحتلال على التنكيل بحقوق الفلسطينينالكوفية فلسطين تشارك بمعرض مسقط الدولي للكتابالكوفية تيار الإصلاح: سنواصل دعم اللاجئين وندعو "أونروا" للكف عن المماطلة والتسويفالكوفية وزارة الاقتصاد ترخص 12 مصنعاًالكوفية خسائر كبيرة في قطاع السياحة الفلسطيني بسبب "كورونا"الكوفية نتنياهو يصل إلى الخليل لتدشين حي استيطاني جديدالكوفية تركيا تعلن إغلاق الحدود البرية مع إيران مؤقتا بسبب فيروس كوروناالكوفية تركيا.. زلزال بقوة 5.7 يخلف قتلى وجرحى قرب الحدود مع إيرانالكوفية بكين تبني مصنع أقنعة واقية في 6 أيامالكوفية تراجع سعر عملة "بيتكوين" أمام الدولارالكوفية الإعلام العبري: الجيش يُعزز القبة الحديدية بالجنوب في أعقاب التوتر مع غزةالكوفية يديعوت: توجه لعزل 200 كوري متواجدين في إسرائيل داخل قاعدة عسكرية بالقدسالكوفية إيرلندا تندد بالتوسع الاستيطاني في القدس المحتلةالكوفية رباعية ميسي تعيد برشلونة للصدارة وليفانتي يداهم ريال مدريدالكوفية محمد رمضان: لن أغني في مصر بعد اليومالكوفية تيار الإصلاح: جريمة خانيونس تضاف إلى سجل الإجرام الدموي للاحتلالالكوفية انتصارات لسلوان وطوباس والعربي والعبيدية في دوري الاحتراف الجزئيالكوفية الديمقراطية: جريمة خانيونس البشعة تعبر عن وحشية الاحتلال وعنجهيتهالكوفية المصري: تنكيل الاحتلال بجثمان شهيد خانيونس استفز مشاعر الشعب الفلسطينيالكوفية الشعبية تدعو الفصائل للتصدي لتطبيع قطر مع الاحتلالالكوفية

عون: على الحكومة الجديدة استعادة ثقة المجتمع الدولي

10:10 - 22 يناير - 2020
الكوفية:

بيروت: طالب الرئيس اللبنانى ميشال عون، الحكومة الجديدة، اليوم الأربعاء بضرورة العمل على معالجة الأوضاع الاقتصادية، واستعادة ثقة المجتمع الدولي بالمؤسسات اللبنانية.

 ونقل مكتب عون عنه قوله في أول اجتماع للحكومة الجديدة "مهمتكم دقيقة"، وأضاف أن على الحكومة العمل لتعويض ما فات خلال الفترة الماضية.

وتباينت وجهة النظر في افتتاحيات الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم، إزاء الحكومة الجديدة التى تشكلت ليل أمس برئاسة الدكتور حسان دياب، ما بين وصفها بأنها حكومة الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان، أو أنها ستكون حكومة لـ "إدارة الفوضى" وصولا إلى حد وصفها بأنها حكومة يمسك بزمامها "حزب الله"، وحليفه التيار الوطني الحر، برئاسة الوزير السابق جبران باسيل.

وذكرت بعض الصحف أن الحكومة الجديدة تمثل في معظمها واجهة للزعماء السياسيين اللبنانيين، وأن الأحزاب قد تقاسمتها، ولم تتسع للانتفاضة الشعبية التي يشهدها لبنان حاليا أو من يمثلها، مرجحة ألا يشهد نهج العمل الحكومي تبديلا أو تغييرا بصورة جذرية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق