اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر 2020م
السيسي: ندعم حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدسالكوفية السيسي: لم يعد مقبولا عدم احترام قوانين مجلس الأمن في مجال الإرهابالكوفية السيسي: أي تجاوز للخط الأحمر في سرت والجفرة في ليبيا سنتصدى لهالكوفية هبة طوجي تعلن زواجها من الفنان اللبناني معلوفالكوفية 10 وفيات و851 إصابة جديدة بفيروس كورونا في لبنانالكوفية ماكرون: التدخلات الأجنبية في ليبيا فاقمت الأزمة وندعو تركيا لتوضيح تصرفاتهاالكوفية غوتيريش يدعو لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وفق قرارات الأمم المتحدةالكوفية الخارجية: لا وفيات بـ"كورونا" في صفوف جالياتنا حول العالمالكوفية تيار الإصلاح: الاعتقال السياسي يضعف جبهتنا الداخلية التي تتطلب تجميع كل قوى شعبناالكوفية التحالف الدولي للدفاع عن الحريات يحمل "عباس" المسؤولية الكاملة عن سلامة المعتقليين السياسيينالكوفية قيس سعيد يطالب الأمم المتحدة بتطبيق حق الشعب الفلسطيني في أرضهالكوفية أسرى "إيشل" يشرعون بإجراءات احتجاجية على ظروف اعتقالهم الصعبةالكوفية أبوحسنة: "أونروا" تمر بأزمة مالية خانقة بنسبة عجز 200 مليون دولارالكوفية الأوضاع الاقتصادية تدخل مرحلة الخطر جراء فيروس كوروناالكوفية العاهل الأردني: السبيل الوحيد لإنهاء الصراع مبني على حل الدولتين وفق القانون الدوليالكوفية مقتل 15 داعشيًا باشتباكات مع الجيش السوري في "الرقة"الكوفية جيش الاحتلال يدرس وقف التدريبات العسكرية لشهرينالكوفية مع استقرار مصر الكنانةالكوفية مماطلة الاحتلال في تنفيذ تفاهمات التهدئة تهدد بكارثة إنسانية في غزة في ظل كوروناالكوفية خبراء يحذرون من المخاطر البيئية وتضرر التربة بسبب جدار العزل العنصريالكوفية

خاص بالفيديو|| اعتصام مفتوح للمتضررين من عدوان 2014 داخل مقر الأونروا

17:17 - 20 يناير - 2020
الكوفية:

غزة - عمرو طبش: دخل متضررو عدوان 2014 من سكان بلدة خزاعة الحدودية شرق خانيونس، اليوم الإثنين، في اعتصام مفتوح داخل مقر الـ "أونروا"، احتجاجًا على عدم صرف التعويضات لهم منذ سنوات.

وحمل المحتجون، لافتات تظهر حجم معاناتهم، وتراكم الديون عليهم بسبب عدم صرف التعويضات، مؤكدين أن الـ"أونروا" تسببت في إغراقهم بالديون، نظرًا لوعودها بتقديم الدعم لهم.

وقال المواطن محمود النجار، لـ"الكوفية"، إن "الوقفة جاءت ضدد الـ "أونروا" لعدم صرفها تعويضات المتضررين من العدوان، على الرغم من أنها صرفت لبعض المواطنين في منطقة خانيونس".

 وأضاف النجار، أن منزله الذي يعيش فيه لا يصلح للسكن، وتنقصه الخدمات الأساسية، وفي الشتاء تجتاحه مياه الأمطار، قائلًا، "أنا مش متسول، الأونروا هيا من جعلتنا متسولين وخلونا شحادين".

وأوضح، أن "الأونروا منذ عام 2015 حتى عام 2019، وهي توقع لهم على أرواق لصرف التعويضات، مع وعود بصرفها، ولكن لا حياةً لمن تنادي فجميع الوعود لم تنفذ".

من جانبه، أكد المواطن، بلال اشنينوا، أن الاعتصام مستمر حتى تحقيق مطالبه، داعيًا مدير عمليات الـ "أونروا" في قطاع غزة، متياس شمالي، بالإسراع في تنفيذ وعده وحل مشاكل المعتصمين.

وأوضح اشنينوا، أن "المحتجين، استجابوا أكثر من مرة لمطالب المسؤولين وأصحاب القرار، بفض الاعتصام وإنهاء الوقفة الاحتجاجية، لكن هذه المرة، لن نتنازل لأحد، ومستمرون في الاعتصام داخل مقر الـ "أونروا"، حتى تحقيق مطالبنا".

في السياق نفسه، قال المواطن محمد رضوان، إنه يوجد عقود بين المحتجين والـ "أونروا"، بصرف تعويضات للمتضررين من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في 2014، لافتًا إلى أنهم "منذ 5 سنوات يسمعون وعود كثيرة بالصرف ولكن دون تنفيذها".

المواطن حمودة أبو عمرة، المقيم مع عائلته المكونة من 19 فردًا،  في "خص" مصنوع من البلاستيك، يتجرعون ويلات البرد القارص في الشتاء، ناشد مدير عمليات الـ "أونروا"، بالنطر بعين الرحمة للأطفال والنساء وكبار السن الذين يعيشون بدون مأوى أو داخل سكن غير أدمي، مؤكدًا أنهم مستمرون في الاعتصام المفتوح داخل مقر الـ "أونروا" حتى لو استغرق سنوات حتى ينالوا جميع حقوقهم.

وطالب المواطنون الـ"أونروا"، بضرورة صرف التعويضات المالية المتأخرة منذ سنوات، مؤكدين إلى أن تأخير صرفها أدى إلى مفاقمة معاناتهم.

ودمر الاحتلال الإسرائيلي، خلال عدوانه على قطاع غزة في عام 2014، نحو 1065 وحدة سكنية في بلدة خزاعة، نصفها دُمر كليًا، إضافة إلى تدمير البنية التحتية والأراضي الزراعية، عدا عن 65 شهيدًا ارتقوا في البلدة وحدها خلال العدوان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق