اليوم الخميس 13 أغسطس 2020م
قصف إسرائيلي في مدينة رفح جنوب قطاع غزةالكوفية مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة رصد شرق المحافظة الوسطىالكوفية الاحتلال يستهدف نقطة للضبط الميداني شرق بيت حانونالكوفية محدث "4"|| سلسلة غارات إسرائيلية على مناطق متفرقة من قطاع غزة.. وجيش الاحتلال يعقبالكوفية مصادر إعلامية: طائرات الاحتلال تشن غارات وهمية شديدة القوة غرب مدينة غزةالكوفية مراسل الكوفية: سماع دوي انفجار شديد القوة غرب مدينة غزةالكوفية عون: خسائر انفجار مرفأ بيروت تفوق 15 مليار دولارالكوفية قناة عبرية: بالونات غزة لن تتوقف و"إسرائيل" أمام 3 خياراتالكوفية ماكرون بعد اتصال مع رئيس الوزراء اليوناني: على تركيا وقف أعمال التنقيب الأحادية عن النفطالكوفية الخليل: وفاة طفل من بلدة إذنا متأثرًا بإصابته بفيروس كوروناالكوفية إعلام عبري يعلن فشل منظومة الليزر في اعتراض بالونات غزةالكوفية شباب العيساوية يتصدون لقوات الاحتلال بالزجاجات الحارقةالكوفية صحة الاحتلال: 6 حالات وفاة و1804 إصابات جديدة بفيروس كوروناالكوفية الصحة العالمية: نصف مستشفيات بيروت خارج الخدمة بسبب نقص المعدات الطبيةالكوفية زوارق الاحتلال تلاحق مراكب الصيادين في بحر غزةالكوفية الإليزيه: فرنسا ستعزز وجودها العسكري في المتوسط بالتنسيق مع الشركاء الأوروبيينالكوفية القدس: 125 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية جيش الاحتلال يعتقل شابا من عنبتا شرق طولكرمالكوفية هدوء حذر يسود قطاع غزة بعد رد الاحتلال على إطلاق البالونات الحارقةالكوفية تصعيد أم تهدئة.. ما هي السناريوهات المقبلة في غزة؟الكوفية

د.جليلة دحلان تبذل جهودا جبارة لخدمة شعبنا..

خاص بالفيديو|| "فتا": وصلنا لكل بيت فلسطيني خلال 2019 دون تفرقة.. وماضون في عملنا الإنساني

21:21 - 30 ديسمبر - 2019
الكوفية:

كتب – علي أبو عرمانة:واصل المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني "فتا" مشاريعه الإغاثية والتنموية خلال عام 2019، للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغرية ومدينة القدس المحتلة ومخيمات الللاجئين في الشتات.

Image may contain: 1 person, smiling, sitting and shoes

ونفذ مركز "فتا" خلال عام 2019، سلسلة من المشاريع الإغاثية عام 2019، لعل أبرزها مشروع علاج العقم واطفال الأنابيب الثالث والذي استفاد منه 100 حالة، بالإضافة لتمويل مشاريع صغيرة للخريجين والعاطلين واستفاد منه 200 حالة.

Image may contain: 11 people, people sitting

كما أطلق مشروع "إفطار صائم" في شهر رمضان، والذي استفادت منه 23 ألف أسرة فلسطينية، ومشروع كسوة العيد وزكاة الفطر الذي استفاد منه 930 حالة في قطاع غزة، بالغضافة لمشروع دعم الطلبة الجدد في الجامعات الفلسطينية للعام الدراسي 2019/2020.

Image may contain: 9 people, people smiling

وقدم مركز "فتا" مساعدة لمرضى السرطان والكلى في قطاع غزة، وتوفير العلاجات الطبية لـ50 حالة مرضية، كما أطلق مشروع العرس الجماعي الفلسطيني الثالث، والذي استهدف 92 شابا وشابة.

Image may contain: 8 people, people smiling, shoes

وأطلق المركز مشروع توزيع الحقيبة والزي المدرسي واستهدف 900 أسرة، بالإضافة لتنفيذ مبادرة "وجبة لكل يوم" لمدة 24 يوما تم خلالها توزيع أكثر من 24 ألف وجبة على الأطفال الفقراء.

وصلنا للفئات الأكثر حاجة

بدوره، قال الناطق باسم مركز "فتا"، أحمد العجلة، إن "المركز قدم خلال عام 2019 الخدمة الإنسانية لأبناء شعبنا، واستطاع الوصول للفئات الأكثر حاجة للمساعدة"، مشيرا إلى أن "فتا" ساهمت بشكل كبير في تنمية المجتمع ودعم النسيج الاجتماعي ومحاربة الفقر، والحد من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية.

Image may contain: 3 people, people smiling, people sitting and people eating

وأكد العجلة، في تصريحات خاصة لـ"الكوفية"، أن "مشاريع فتا الخيرية استهدفت كافة الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية في المجتمع الفلسطيني"، مشيرا إلى أنه "لابد من التنويه للأثر الواضح لمشاريع فتا، خاصة مشروع العقم وأطفال الأنابيب، والكثير من المشاريع الإغاثية التي أدخلت الفرحة وزرعت الأمل لدى أبناء شعبنا".

Image result for مشروع العقم فتا

وأوضح أن "مشروع العقم الثالث ومن قبله الأول والثاني، أدخلت الفرحة على بيوت المحرومين من نعمة الإنجاب، وكذلك مشروع تمويل مشاريع صغيرة للعمال والعاطلين عن العمل الأول والثاني، الذي نقل المستفيدين من حالة الفقر إلى حالة اقتصادية ومعيشية أفضل".

وأضاف، "ساهمت مشاريع فتا خلال عام 2019 في دعم الطلبة من فئة التعليم الأساسي والجامعي، كما عملت على تقديم الخدمة للمرأة التي هي جزء أساسي في المجتمع، وأكثر الفئات معاناة نتيجة حالة الفقر"، لافتا إلى أنه "المركز اهتم بالسيدات المعيلات حيث كان لهن مشاريع خاصة".

وتابع، أنه "كان لافتا الدور البارز في تقديم الخدمة والدعم النفسي للأطفال في المجتمع الفلسطيني ووصلت لكل بيت في المجتمع الفلسطيني وقدمت الخدمة لغالبية أبناء شعبنا الذي يحتاج للمساعدة والعون"، منوها إلى أن "الشروط والمعايير في مركز فتا يعلمها المستفيدين تماما، ومن يتقدم للمشاريع التي يتم الإعلان عنها عبر وسائل الإعلام يعي ذلك".

Image may contain: 3 people, people smiling, people standing and outdoor

أسس واضحة

وشدد العجلة، على أن "العمل في مركز فتا يرتكز على أسس واضحة ومعلومة أبرزها الموضوعية والشفافية في العمل، والشعب الفلسطيني متعود منا على ذلك"، مشيرا إلى أن "توزيع الخدمة يتم وفق هذه الشروط والمعايير التي يتم نشرها مع كل مشروع".

وبين، أنه "إذا كان المتقدم تنطبق عليه هذه الشروط الإنسانية فإنه يحصل على الخدمة، وهذا ينبع من توجيهات رئيس مجلس الإدراة الدكتورة جليلة دحلان التي لم تفرق في يوم من الأيام بين المستفيدين، لأي اعتبارات حزبية أو مناطقية،  فمن يستحق يستفيد من المشاريع".

Image may contain: 10 people, people sitting

أوضاع مأساوية

وأكد العجلة، أن "المجتمع الفلسطيني يعاني من أزمات عديدة ومأساوية نتيجة الحصار والانقسام وتداعياته، وفتا تقف أمام تلك الحالة وتحاول قدر المستطاع تقديم المساعدة للناس على هذه الأسس الواضحة دون تفرقة، من منطلق فكرة عملها والأهداف التي تأسست من أجلها على أساس من الأمانة المهنية والأخلاقية تجاه أبناء شعبنا".

ووجه العجلة، "التحية لأبناء شعبنا في كافة محافظات الوطن، ولللاجئين في مخيمات الشتات الذين نكن لهم  كل الاحترام والتقدير"، كما حيا جميع شركاء فتا في العمل الإنساني، وكل داعمي فتا خلال مسيرتها التي شقتها على مدار 20 عاما.

Image may contain: 20 people, people smiling

ماضون في عملنا الإنساني

وشدد على أن "مركز فتا مستمر في العمل خلال عام 2020 بكل إرادة وعزيمة من أجل أبناء شعبنا، لنقول لهم أننا معكم والدكتور جليلة دحلان أم الفقراء معكم وتستشعر كل معاناتكم، وتعمل دائما بجهود جبارة من أجل تنفيذ المشاريع التي تصب في خدمتكم، لأن شعبنا يستحق منا ومن الكل الوطني الوفاء"، لافتا إلى أن "هذا الوفاء يتمثل في الوقوف إلى جانبه ودعم صموده، واستنهاض طاقات الشباب في المجتمع، وحماية وصون النسيج الاجتماعي، والعمل باقتدار على تعزيز العمل الإنساني في فلسطين بشكل كامل".

Image may contain: 24 people, people smiling, people standing and outdoor

واختتم العجلة، تصريحاته لـ"الكوفية" قائلا، إن "مركز فتا يعمل من خلال جهود جبارة تقودها الدكتور جليلة دحلان، على مواصلة الطريق خلال عام 2020، حاملين الأمل لكل الناس، وماضين في هذه المسيرة الإنسانية نحو المستقبل المشرق لأبناء شعبنا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق