اليوم الخميس 13 أغسطس 2020م
قصف إسرائيلي في مدينة رفح جنوب قطاع غزةالكوفية مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة رصد شرق المحافظة الوسطىالكوفية الاحتلال يستهدف نقطة للضبط الميداني شرق بيت حانونالكوفية محدث "4"|| سلسلة غارات إسرائيلية على مناطق متفرقة من قطاع غزة.. وجيش الاحتلال يعقبالكوفية مصادر إعلامية: طائرات الاحتلال تشن غارات وهمية شديدة القوة غرب مدينة غزةالكوفية مراسل الكوفية: سماع دوي انفجار شديد القوة غرب مدينة غزةالكوفية عون: خسائر انفجار مرفأ بيروت تفوق 15 مليار دولارالكوفية قناة عبرية: بالونات غزة لن تتوقف و"إسرائيل" أمام 3 خياراتالكوفية ماكرون بعد اتصال مع رئيس الوزراء اليوناني: على تركيا وقف أعمال التنقيب الأحادية عن النفطالكوفية الخليل: وفاة طفل من بلدة إذنا متأثرًا بإصابته بفيروس كوروناالكوفية إعلام عبري يعلن فشل منظومة الليزر في اعتراض بالونات غزةالكوفية شباب العيساوية يتصدون لقوات الاحتلال بالزجاجات الحارقةالكوفية صحة الاحتلال: 6 حالات وفاة و1804 إصابات جديدة بفيروس كوروناالكوفية الصحة العالمية: نصف مستشفيات بيروت خارج الخدمة بسبب نقص المعدات الطبيةالكوفية زوارق الاحتلال تلاحق مراكب الصيادين في بحر غزةالكوفية الإليزيه: فرنسا ستعزز وجودها العسكري في المتوسط بالتنسيق مع الشركاء الأوروبيينالكوفية القدس: 125 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية جيش الاحتلال يعتقل شابا من عنبتا شرق طولكرمالكوفية هدوء حذر يسود قطاع غزة بعد رد الاحتلال على إطلاق البالونات الحارقةالكوفية تصعيد أم تهدئة.. ما هي السناريوهات المقبلة في غزة؟الكوفية

في الذكرى الـ32 لانتفاضة الحجارة..

خاص بالفيديو والصور|| "فلسطين تغني".. مواهب شابة تعيد إحياء الأغنية الوطنية

12:12 - 10 ديسمبر - 2019
الكوفية:

غزة – عدلي أبو طه: نظمت جمعية الشباب والبيئة بالتعاون مع الاتحاد العام للمراكز الثقافية وبدعم من مكتب المساعدات الشعبية النرويجية، مبادرة فنية بعنوان "فلسطين تغني" بمناسبة الذكرى الـ32 لانتفاضة الحجارة، وذلك في قاعد المصدر بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وحضر الحفل الفني، الذي جاء ضمن مشروع حاضنات ثقافية، كلٌ من يسري درويش رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية، وعمر المجدلاوي مدير برامج مكتب المساعدات الشعبية النرويجية، إلى جانب عدد من الكتّاب والشعراء والمثقفين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ووجهاء ومخاتير المحافظة الوسطى.

وقالت رئيس مجلس إدارة جمعية الشباب والبيئة فاتن حرب، إن "المبادرة هي الأولى من نوعها في المنطقة الوسطى، استهدفت الشباب الموهوبين من أعمار مختلفة، حيث تم تدريب 30 شابا وفتاة على إعادة إحياء الأغاني الوطنية الفلسطينية القديمة، ونسعى من خلالها لتوصيل رسالة سلام إلى العالم مفادها أن الشباب الفلسطيني يعشق الحرية والسلام، إضافة إلى تسليط الضوء على الإمكانيات الفنية لدى الشباب، وتطوير قدراتهم حتى تكون لهم مشاركة فاعلة في المجتمع من خلال مواهبهم الفنية.

من جهته، أكد رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية، أن الأغنية الوطنية هي الأداة الرئيسية للانتفاضة وكانت المحرك الأول لها وألهبت مشاعر الفلسطينيين وبثت فيهم روح الفداء والتضحية والانتماء، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني يستطيع أن يخلق ثورة من خلال الأغنية الوطنية الملتزمة.

وعبر المشاركون في الحفل عن سعادتهم بما قدموه من الأغاني الثورية الوطنية لاقت إعجاب الحضور، مؤكدين أنهم مستمرون في أداء رسالتهم،  من خلال الفن التراثي بأن الشباب الفلسطيني سيبقى محافظًا على تراثه، كما له الحق في الحياة والمشاركة الفاعلة في المجتمع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق