اليوم الثلاثاء 07 يوليو 2020م
عاجل
  • ملحم: البنوك تعمل خلال فترة الإغلاق ضمن إجراءات حالة الطوارئ
  • ملحم: ندعو أهلنا في الداخل المحتل إلى الامتناع عن زيارة الضفة خلال الفترة الحالية
ملحم: البنوك تعمل خلال فترة الإغلاق ضمن إجراءات حالة الطوارئالكوفية إجلاء 60 سجينا من مركز احتجاز في القدس المحتلة بعد ظهور 6 إصابات بفيروس كوروناالكوفية ملحم: ندعو أهلنا في الداخل المحتل إلى الامتناع عن زيارة الضفة خلال الفترة الحاليةالكوفية تأخر صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية يعمق أزمات المواطنينالكوفية شيخ الأزهر ورئيس أساقفة كانتربري: كورونا أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشتركالكوفية ملحم: تمديد الإغلاق لمدة 5 أيام ابتداء من يوم غدالكوفية السبت المقبل.. إعلان نتائج الثانوية العامة على موقع وزارة التربية والتعليمالكوفية الاحتلال الإسرائيلي يحاصر بلدة بيت سوريك ويشدد الخناق عليهاالكوفية عين البيضا تواجه مخطط الضم الإسرائيلي بالصمود على الأرضالكوفية خاص بالفيديو|| "هيثم" نجل الشهيد ياسر عرفات يعاني الويلات بعد إحالته للتقاعدالكوفية ماليزيا تهدد بإلغاء تصاريح الأجانب بسبب قناة الجزيرةالكوفية دبي تفتح أبوابها للسياح مجددا بعد 4 أشهر من "إغلاق كوورنا"الكوفية قناة الكوفية تواصل الاحتفال مع شباب رفح بلقب الكأسالكوفية أمريكا تسجل 2.94 مليون إصابة بفيروس كوروناالكوفية تمديد الإغلاق الشامل في الضفة الفلسطينية لـ9 أيام إضافيةالكوفية أربع خطوات لتحصين وحدة الموقف بين فتح وحماسالكوفية ما بعد المؤتمرالكوفية خبراء وأكاديميون من 30 دولة يوقعون بيانا لرفض مخطط الضم وصفقة ترامبالكوفية وزير خارجية الكويت: خطة الضم انتهاك صارخ للقانون الدوليالكوفية بريطانيا تسجل 40 وفاة جديدة بفيروس كوروناالكوفية

ما هذا يا خانيونس والرمز ياسر عرفات

13:13 - 11 نوفمبر - 2019
د. طلال الشريف
الكوفية:

عندما سألت أهل غزة بعد مهرجان الذكرى 15 لغياب ياسر عرفات قبل يومين وعن عدد الحضور والحشد الكبير، قال لي مصدر مستقل، أن هذا حشد مدينة غزة فقط، ولم تشارك المحافظات الأخرى بالقطاع لأن الجميع مشغول في الترتيب لمهرجان محافظته، وعندما سألت مصدر من أهل التيار، أضاف لي وهذا ليس سرا يباح، بل هو من صميم إدارة عمل متقن لتيار إصلاحي فاق كل التوقعات والأرقام والأحزاب والجماعات الفلسطينية في الإنتماء والتعبئة والحشد على الأرض، قال هذا التياري العتيد هذا التوزيع "لنعرف قوتنا على الأرض".

نعم ، اليوم فجرت خانيونس المفاجأة، فالحشد رهيب، والعمل منظم، والمشاركة النسوية أكثر من رائعة للأخوات الفتحاويات في وقت لا ترى فيها مشاركة للمرأة بهذا الشكل ولهن كل الاحترام والتقدير.

هذا العمل المنظم بشكل كبير يرمي التراب في أعين الحساد، وكل هذا الحب للياسر ولفتح وللقائد محمد دحلان.

سار موكب التيار الإصلاحي إلى الأمام، لا ينظر للخلف برهة، ولا يشغله الخلاف، فهو ابن الفتح الأصيل الذي لا يحقد ولا يكره ولا يتآمر، لكنه حزين على من تغبشت الرؤيا في عيونهم، فعميت أبصار الحاقدين وتحصروا على عدم اللحاق أو على التأخر عن الالتحاق لتيار فتي قوي يعانق السماء.

يسألوني ما رأيك في قوة التيار؟

أقول عنفوان التيار الإصلاحي الفتحاوي يذكرني بموجات الفتحاويين الأوائل وجحافل المقاتلين الأشداء وزرافات الملتحقين بفتح في شبابها بعد معركة الكرامة لتصبح فتح أكبر حزب أو حركة عربية منذ سبعينات القرن الماضي في الشرق الأوسط وإلى اليوم يتجدد هذا الألق والعنفوان يصنعه التيار الإصلاحي وقادته.

تحية للتيار الإصلاحي وقادته وعناصره ولكل من بذل جهدا في تنظيم هذه المهرجانات التي أعادت لياسر عرفات الهيبة لينافس من جديد كل زعماء العالم، بأنه وبعد موته يحظى بالشعبية الأولى والحب الكبير والرمزية الكبرى، وفتح الكبيرة يعيد زخمها هؤلاء التياريون وقادتهم دون تردد أو النظر إلى الوراء...

تحية كل التحية لخانيونس الصادقة في إنتمائها لرمزها الياسر ولفتحها ولإبنها القائد محمد دحلان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق