اليوم الاربعاء 20 نوفمبر 2019م
"الشعبية" تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء القصف الإسرائيلي لدمشقالكوفية المنظمة العربية لحقوق الإنسان تدين قرار الخارجية الأمريكية حول الاستيطانالكوفية المطران عطا الله حنا: إغلاق الاحتلال للمعابر يمثل انتهاكًا صارخًا للقانونالكوفية لبنان: الأمن يفرج عن متظاهري اشتباكات "ساحة رياض الصلح"الكوفية الإيسيسكو: يجب محاربة الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في مختلف بلدان العالمالكوفية ليبرمان يزعم: القائمة المشتركة العربية "طابور خامس"الكوفية وفاة الصحفي الفلسطيني محمد داوود بشكل مفاجئ في تركياالكوفية الاحتلال يهدم منزلا في بيت حنينا بالقدسالكوفية الأسيران زهران والهندي يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعامالكوفية خاص|| قادة فلسطينيون: الوحدة الوطنية سلاحنا لمواجهة المخططات التصفوية لقضية فلسطينالكوفية الجماهير المصرية تهتف لفلسطين.. ولاعبو المنتخب يتضامنون مع الصحفي "عمارنة"الكوفية محمد صلاح يرحب بالمشاركة مع المنتخب الأوليمبي المصري في طوكيوالكوفية ماليزيا: الإعلان الأمريكي بشأن المستوطنات شرعنة للاحتلالالكوفية جامعة الدول العربية تعقد اجتماعًا الأسبوع المقبل لبحث الإعلان الأمريكيالكوفية أفغانستان: مقتل جنديين أمريكيين بتحطم مروحيةالكوفية الأمم المتحدة: نأسف لقرار الولايات المتحدة حول المستوطناتالكوفية العاهل الأردني يتكفل بمتابعة علاج المصور الصحفي معاذ عمارنةالكوفية القدرة الإنتاجية للخضروات في قطاع غزةالكوفية أنامل تبدع العزف على آلة العودالكوفية مبادرة تفريغ نفسي للأطفال في مدارس قطاع غزةالكوفية

اتحاد الكتاب العرب: عار على "نوبل" منح جائزة الآداب للمتطرف هاندكة

19:19 - 15 أكتوبر - 2019
الكوفية:

القاهرة: قال الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، اليوم الثلاثاء، أن منح الأكاديمية السويدية، جائزة نوبل في الآداب لعام 2019، إلى الكاتب اليميني "المتطرف"، النمساوي بيتر هاندكه، يمثل عارًا على تاريخ الجائزة.  

وأعلن الاتحاد، رفضه الكامل، لقرار منح الجائزة لهاندكه، وهو القرار الذي أثار موجة استنكار دولية غير مسبوقة في تاريخ الجائزة.

وأوضح أمين عام الاتحاد ورئيس اتحاد كتاب مصر، الدكتور علاء عبد الهادي، أن هذا الاختيار الشائن للكاتب النمساوي صاحب المواقف الداعمة لليمين الأوروبي المتطرف، والذي جاء من بعد فضيحة كبرى تسببت في حجب جائزة نوبل للآداب العام المنصرم 2018، قد أتى مخيبا لآمال آلاف المثقفين والكتاب والمبدعين وتوقعاتهم في أنحاء العالم كافة.

وأضاف عبد الهادي، أن اختيار هاندكه لجائزة نوبل للآداب لعام 2019 يمثل عارًا ثقيلا على تاريخ الجائزة، ويلقي بظلاله الكئيبة على معايير منحها، وينال بالسوء من حيدتها، إذ ينطوي على مكافأة كاتب كان من أنصار جرائم حرب وإبادة جماعية يندى لها جبين البشرية، وهي جرائم التصفية العرقية التي تعرض لها الآلاف من المسلمين في البلقان في تسعينات القرن المنصرم.

وأشار إلى أن هذا المنح يمثل على المستوى السياسي دعما من جائزة أدبية دولية كبرى لليمين الأوروبي المتطرف، منوها بأنه يقف مع المؤسسات الدولية الكبرى، ونوادي القلم، والشخصيات العامة من كبار كتاب العالم ومبدعيه، المنادين بسحب الجائزة، والرافضين لهذا الاختيار الشائن لكاتب لا يخلو تاريخه من عنصرية بغيضة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق