اليوم الاربعاء 20 نوفمبر 2019م
"الشعبية" تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء القصف الإسرائيلي لدمشقالكوفية المنظمة العربية لحقوق الإنسان تدين قرار الخارجية الأمريكية حول الاستيطانالكوفية المطران عطا الله حنا: إغلاق الاحتلال للمعابر يمثل انتهاكًا صارخًا للقانونالكوفية لبنان: الأمن يفرج عن متظاهري اشتباكات "ساحة رياض الصلح"الكوفية الإيسيسكو: يجب محاربة الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في مختلف بلدان العالمالكوفية ليبرمان يزعم: القائمة المشتركة العربية "طابور خامس"الكوفية وفاة الصحفي الفلسطيني محمد داوود بشكل مفاجئ في تركياالكوفية الاحتلال يهدم منزلا في بيت حنينا بالقدسالكوفية الأسيران زهران والهندي يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعامالكوفية خاص|| قادة فلسطينيون: الوحدة الوطنية سلاحنا لمواجهة المخططات التصفوية لقضية فلسطينالكوفية الجماهير المصرية تهتف لفلسطين.. ولاعبو المنتخب يتضامنون مع الصحفي "عمارنة"الكوفية محمد صلاح يرحب بالمشاركة مع المنتخب الأوليمبي المصري في طوكيوالكوفية ماليزيا: الإعلان الأمريكي بشأن المستوطنات شرعنة للاحتلالالكوفية جامعة الدول العربية تعقد اجتماعًا الأسبوع المقبل لبحث الإعلان الأمريكيالكوفية أفغانستان: مقتل جنديين أمريكيين بتحطم مروحيةالكوفية الأمم المتحدة: نأسف لقرار الولايات المتحدة حول المستوطناتالكوفية العاهل الأردني يتكفل بمتابعة علاج المصور الصحفي معاذ عمارنةالكوفية القدرة الإنتاجية للخضروات في قطاع غزةالكوفية أنامل تبدع العزف على آلة العودالكوفية مبادرة تفريغ نفسي للأطفال في مدارس قطاع غزةالكوفية

الفصائل تدعو لمسيرة مليونية في الضفة وغزة والشتات لإنهاء الانقسام

16:16 - 25 سبتمبر - 2019
الكوفية:

غزة: أعلنت الفصائل الفلسطينية، عن خطة تحرك جماهيرية واسعة تتضمن مسيرة مليونية في غزة والضفة الغربية والشتات؛ من أجل دعم الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام التي قدمتها ثمانية فصائل لحركتي حماس وفتح.

وأكد ممثلي الفصائل خلال لقاء حواري نظمته الحملة الشعبية لدعم الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام، اليوم الأربعاء، في مقر بيت الصحافة بمدينة غزة، أن مبادرة الفصائل تشكل خارطة طريق لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة: "لا يمكن تجميع عناصر القوة بمواجهة صفقة القرن والتصدي لها بدون استعادة الوحدة وبناء قواعد الشراكة"، منوهاً إلى أن الجميع وصل إلى قناعة بأنه لا إمكانية للخروج من المأزق الراهن في غزة، ومعالجة القضايا الاجتماعية والإنسانية إلا عبر استعادة الوطنية.

وتطرق "أبوظريفة" إلى محددات الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام ومرجعياتها الاتفاقيات الموقعة، لافتاً إلى قرب بدء خطة التحرك الجماهيرية لدعمها والتي تتضمن مسيرة مليونية للضغط على حركتي فتح وحماس.

بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، خضر حبيب أن المصالحة ما زالت ممكنة وليست مستحيلة، حال توفرت النوايا الصادقة وبُذِل الجهد المطلوب لإنجازها"، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني بأمس الحاجة لإنهاء الانقسام الذي استغله الاحتلال ضد مصالح شعبنا.

 

وقال حبيب: "لا نريد اتفاقيات جديدة"، مبينا أن هذه الرؤية تعتبر خارطة طريق لتنفيذ ما تم التوافق عليه، وأن ما يميزها أنها لم تستثنِ أي اتفاق كمرجعية.

وأشار إلى أن تنفيذ الرؤية الوطنية يبدأ بقرار من الرئيس عباس من خلال دعوته الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية للاجتماع؛ لوضع تفاصيل تنفيذ هذه الأمور المتوافق عليها.

من جهته، دعا إياد عوض الله عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، جماهير شعبنا في غزة والضفة، لممارسة الضغوط على حركتي فتح وحماس لإجبار الطرفين على الانصياع لرغبتها في إنهاء الانقسام، مشيراً إلى أن خطة التحرك التي جرى إقرارها ستنطلق بعد أيام بزخم كبير وصولا إلى المليونية في غزة والضفة والشتات؛ لإلزام الأطراف على قبول الرؤية والذهاب لطاولة البحث بعيدا عن الفئوية الضيقة.

وأعلن المختار أبو سلمان المغني رئيس الهيئة العليا لشؤون العشائر في غزة، عن دعم الهيئة والمخاتير للرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام.

وقال المغني: "لن يحل الانقسام وهم في غزة وآخرين هناك في الضفة ندعوهم للحضور إلى هنا وهذا سينهي الانقسام حال كان القرار فلسطينيا".

وتساءل: "هل يُدرك قادة تنظيماتنا حقيقة ما فعل بنا الانقسام؟ لا نريد أن نظل نتمسك بشماعة إسرائيل وأمريكا"، مطالبا الرئيس عباس بعقد لقاء للأمناء العامين في غزة لإتمام المصالحة.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق