اليوم الجمعة 28 فبراير 2020م
عاجل
  • الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى احترام تعهداتها الواردة في اتفاق الهجرة
"إسرائيل" تسجل ثاني إصابة بفيروس كورونا المستجدالكوفية خاص|| "الانتحار في غزة".. هروب من جحيم الحصار إلى الموتالكوفية اليونان تعزز إجراءات المراقبة البحرية والبرية على الحدود مع "تركيا"الكوفية خاص بالفيديو|| عشرات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في محافظات الضفةالكوفية ارتفاع وفيات فيروس كورونا إلى 34 حالة في إيرانالكوفية الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى احترام تعهداتها الواردة في اتفاق الهجرةالكوفية إصابة شاب بالرأس خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية كفر قدوم شرقي قلقيليةالكوفية 50 ألف مصلٍ يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصىالكوفية شباب غزة يطالبون بتحسين واقعهم المتردي بسبب الانقسامالكوفية الاتحاد الأوروبي: الاستيطان سيفصل جغرافيا بين القدس ومحافظات الضفةالكوفية مجلس الوزراء المصري: لا توجد أية إصابات مكتشفة لفايروس كورونا في البلادالكوفية الهلال الاحمر: ارتفاع عدد الاصابات إلى 70 في مواجهات مع الاحتلال في نابلس.الكوفية إصابة مسعف بالرصاص المطاطي خلال المواجهات في بلدة بيتا قضاء نابلسالكوفية بطريركية الروم الأرثوذكس: سئمنا أكاذيب أعداء الكنيسة التي تغذيها الجمعيات الاستيطانيةالكوفية فيديو|| "تكافل" تواصل تنفيذ مشروع الإحتياجات الشتوية لفقراء غزةالكوفية "المشاريع الاستيطانية" تتصدر عناوين الصحف العربيةالكوفية مستوطنون يقطعون 300 شجرة في بيت لحمالكوفية الاحتلال يعلن إصابة حالة جديدة بفيروس "كورونا"الكوفية عشية الانتخابات: إسرائيل ما زالت حائرةالكوفية المسيحيون منا ولناالكوفية

السلطات التركية تعتقل عشرات العسكريين.. والتهمة "جولن"

20:20 - 12 سبتمبر - 2019
الكوفية:

أنقرة: أصدر المدعي العام التركي، مذكرات توقيف بحق 53 من جنود وضباط الجيش التركي في 28 مدينة تركية، بتهمة الانتماء لمنظمة فتح الله جولن المعارض.

وتتهم السلطات التركية جولن، المقيم في الولايات المتحدة، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد في يوليو عام 2016. بينما ينفي جولن أي صلة له بالأمر.

وقبل أيام أصدر المدعي العام في تركيا، مذكرة اعتقال بحق 34 عسكريا من القوات الجوية و52 مدنيا من العاملين في القطاع التعليمي بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله جولن، التي تتهمها أنقرة بالمسؤولية عن محاولة انقلاب.

وبعد نحو 3 أعوام من محاولة الانقلاب احتجزت السلطات أكثر من 77 ألف شخص لحين محاكمتهم، وفصلت أو أوقفت عن العمل 150 ألفا تقريبا من العاملين في الحكومة والجيش ومؤسسات أخرى، بحسب ما ذكرته رويترز في شهر يوليو الماضي.

انتقد مدافعون عن حقوق الإنسان وحلفاء لتركيا في الغرب حجم الحملة الأمنية، وقالوا إن الرئيس رجب طيب أردوغان يستغل محاولة الانقلاب كذريعة لقمع المعارضة.

وتقول الحكومة إن الإجراءات الأمنية ضرورية لجسامة الخطر المحدق بتركيا، وتعهدت بالقضاء على شبكة جولن في البلاد أو ما تسميه أنقرة بـ"التنظيم الموازي".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق