اليوم الجمعة 28 فبراير 2020م
عاجل
  • وزيرة الصحة: إجراء الفحص على 121 حالة مشتبه بإصابتهم بـ"كورونا" وجميعها سليمة
  • اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال قرب المدخل الجنوبي لمدينة أريحا
وزيرة الصحة: إجراء الفحص على 121 حالة مشتبه بإصابتهم بـ"كورونا" وجميعها سليمةالكوفية اندلاع مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال قرب المدخل الجنوبي لمدينة أريحاالكوفية الثقافة تنظم معرض الفن التشكيلي "إبداعات كرمية" في طولكرمالكوفية التشكيل المتوقع للزمالك أمام الترجي.. الليلةالكوفية تعرف على سر العلاقة بين السمنة والشيخوخة المبكرةالكوفية الليرة التركية تتراجع لأدنى مستوىالكوفية تراجع أسعار النفط بنحو 4% خلال عامالكوفية الجمعية الفلكية: العالم يعيش سنة كبيسةالكوفية "إسرائيل" تسجل ثاني إصابة بفيروس كورونا المستجدالكوفية خاص|| "الانتحار في غزة".. هروب من جحيم الحصار إلى الموتالكوفية اليونان تعزز إجراءات المراقبة البحرية والبرية على الحدود مع "تركيا"الكوفية خاص بالفيديو|| عشرات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في محافظات الضفةالكوفية ارتفاع وفيات فيروس كورونا إلى 34 حالة في إيرانالكوفية الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى احترام تعهداتها الواردة في اتفاق الهجرةالكوفية إصابة شاب بالرأس خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية كفر قدوم شرقي قلقيليةالكوفية 50 ألف مصلٍ يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصىالكوفية شباب غزة يطالبون بتحسين واقعهم المتردي بسبب الانقسامالكوفية الاتحاد الأوروبي: الاستيطان سيفصل جغرافيا بين القدس ومحافظات الضفةالكوفية مجلس الوزراء المصري: لا توجد أية إصابات مكتشفة لفايروس كورونا في البلادالكوفية الهلال الاحمر: ارتفاع عدد الاصابات إلى 70 في مواجهات مع الاحتلال في نابلس.الكوفية

الأمم المتحدة: "فرق الإعدام" تواصل عمليات القتل في فنزويلا

17:17 - 09 سبتمبر - 2019
الكوفية:

نيويورك: قالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، اليوم الإثنين، إن "القتل خارج نطاق القضاء مستمر على الأرجح في فنزويلا، وأن القوات الخاصة التي يُعتقد بأنها المسؤولة عن ذلك تحصل على الدعم من أعلى المستويات في الحكومة".

وأبلغت باشليه، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بأنه إلى جانب الإعدامات المحتملة، فإن مكتبها وثق تعذيب جنود وآخرين من المحتجزين بطريقة تعسفية، وحثت حكومة الرئيس نيكولاس مادورو على معاقبة الجناة.

وقالت باشليه، التي أصدرت تقريراً في أوائل يوليو "تموز" الماضي، تناول بالتفصيل روايات شهود عن فرق الإعدام التي تشرف عليها القوات الخاصة، إن مرصد الضحايا، وهو منظمة غير حكومية، اكتشف 57 إعدامًا محتملًا جديدًا، نفذه أفراد من القوات الخاصة في كراكاس في ذلك الشهر.

واعتبرت الحكومة، أن تقرير المفوضة السابق "انتقائي وينطوي بوضوح على رؤية جزئية"، وتجاهل المعلومات الرسمية، واعتمد على روايات شهود مغرضين.

وعبرت باشليه، أيضاً عن القلق من العقوبات الأمريكية للضغط على مادورو للتنحي عن السلطة.

وقالت، اليوم الإثنين، إن "هذه العقوبات من العوامل التي تسهم بشكل كبير في هجرة جماعية من البلاد التي تعاني من زيادة التضخم وانهيار الاقتصاد".

وأضافت "كل هذا يسهم في تفاقم الوضع الإنساني وهجرة الفنزويليين"، مشيرةًً إلى أن 4.3 ملايين لاجئ ومهاجر فروا بالفعل من البلاد، معظمهم منذ نهاية 2015.

وحثت واشنطن الاتحاد الأوروبي على الانضمام للعقوبات، قائلةً إنها "ستساعد في دفع المفاوضات على تسليم السلطة لزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً انتقالياً للبلاد في يناير "كانون الثاني" الماضي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق