اليوم السبت 18 يناير 2020م
الاحتلال يفرج عن 3 أسرى من جنين ورام اللهالكوفية مقتل 23 حوثي في مواجهات مع الجيش اليمنيالكوفية الاحتلال يختطف 4 شبان من بلدة عزونالكوفية تجريد الأمير هاري وميجان ماركل من الألقاب الملكيةالكوفية العثور على 10 جثث متفحمة داخل شاحنة في المكسيكالكوفية ضبط 10 عناصر داعشية في الموصلالكوفية حفتر يصل برلين للمشاركة في قمة برلينالكوفية غادة نافع ترثي والدتها ماجدة الصباحي: رحلت ورحل معك كل الحنانالكوفية السيسي وتبون يشاركان في "مؤتمر برلين" وتونس تعتذرالكوفية 160 مصاب جراء الاشتباكات بين الأمن والمحتجين في بيروتالكوفية مصر تعلن شروطها الأساسية للتوقيع على اتفاق سد النهضةالكوفية المسماري: أردوغان يروج دعاية غبية لحماية حكومة السراج المطلوبة قضائيًاالكوفية الاحتلال يطلق قنابل الإنارة شرقي خانيونسالكوفية عون يطالب وزيري الدفاع والداخلية بإعادة الهدوء لبيروتالكوفية الأمن يتمكن من تفرقة المتظاهرين اللبنانيين ويبعدهم عن مجلس النوابالكوفية مدفعية الاحتلال تواصل إطلاق قنابل إنارة شرقي خانيونسالكوفية سلطات الاحتلال تحذر مستوطني الغلاف من بالونات غزة المفخخةالكوفية الصليب الأحمر اللبناني: أكثر من 100 مصاب في الاشتباكات بين الأمن والمتظاهرينالكوفية الرئيس اللبناني يدعو وزيرا الداخلية والدفاع لإعادة الهدوء إلى بيروتالكوفية الحريري: بيروت لن تصبح ساحة للمرتزقة وضرب سلمية التحركات الشعبيةالكوفية

بريطانيا تتحدث عن خفض التوتر مع إيران

21:21 - 20 يوليو - 2019
الكوفية:

وكالات: أعلن وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، السبت، أن لندن ترغب في "خفض" التوتر مع ايران، إثر اجتماع أزمة حكومي، خصص لبحث احتجاز طهران ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

وكتب هانت على تويتر أن الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو" تم احتجازها "في انتهاك واضح للقانون الدولي".

وصرح المسؤول البريطاني للصحفيين: "إنه أمر مرفوض تماما.. هذا يثير تساؤلات جدية حول أمن السفن البريطانية والنقل الدولي في مضيق هرمز".

وأوضح هانت أن الحكومة ستبلغ النواب البريطانيين الاثنين بـ"إجراءات إضافية" تعتزم بريطانيا اتخاذها.

 وفي وقت سابق السبت قال هانت إن "أولويتنا تبقى إيجاد سبيل لاحتواء الوضع.. لهذا السبب، اتصلت بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف".

وشدد على "أننا نحتاج إلى رؤية آلية تهدئة من الجانب الإيراني.. نحتاج إلى الإفراج عن السفينة، وسنظل قلقين جدا على أمن أفراد الطاقم الـ23".

ورفض هانت أي مقارنة بين وضع الناقلة البريطانية وما جرى للناقلة الإيرانية التي احتجزت قبالة جبل طارق في الرابع من يوليو، لافتا إلى أن الأولى احتجزت "قانونيا في مياه جبل طارق لأنها كانت تنقل النفط نحو سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي"، في حين أن الثانية "احتجزت في مياه عُمان في انتهاك صارخ للقانون الدولي، ثم أجبرت على التوجه إلى إيران".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق