اليوم الاربعاء 29 يناير 2020م
عاجل
  • الرئيس عباس في رسالة لنتنياهو: الفلسطينيون في حل من اتفاقية أوسلو
" الأورومتوسطي" يدعو الاتحاد الأوروبي لرفض "صفقة ترامب"الكوفية الرئيس عباس في رسالة لنتنياهو: الفلسطينيون في حل من اتفاقية أوسلوالكوفية اجتماع عاجل لـ"الاتحاد الأوروبي" لمناقشة "صفقة ترامب"الكوفية 4 إصابات في حادث سير في الداخل المحتلالكوفية الأسير عمر يتنفس نسائم الحرية بعد 19 عامًا في سجون الاحتلالالكوفية البرلمان التونسي: صفقة ترامب "عنصرية وتضرب بالقوانين والثوابت عرض الحائط"الكوفية الصين ردًا على "صفقة ترامب": الحل يجب أن يراعي مصالح جميع الأطراف المعنيةالكوفية الصفقة السياسية العقاريةالكوفية مواجهات مع الاحتلال في بيت لحم تنديدًا بـ"صفقة ترامب"الكوفية الكرملين: بوتين يعفو عن السجينة الإسرائيلية "يساكر"الكوفية مانشستر يونايتد ينجح في ضم نجم البرتغال لصفوفهالكوفية أبو الغيط: العراقيون لا يرغبون في رؤية بلادهم مسرحًا لحروب الوكالةالكوفية تضرر حافلة ومركبات إسرائيلية عقب رشقها بالزجاجات الحارقة شرقي قلقيليةالكوفية شبان يرشقون حافلة وعدة مركبات بالحجارة والزجاجات الحارقة شرقي قلقيليةالكوفية الأسرى يصعدون احتجاجاتهم في سجن "عوفر" غدًا إسنادًا للأطفالالكوفية هآرتس: "صفقة ترامب" ولدت ميتةالكوفية "النواب الأردني": أي حل يهضم حقوق الشعب الفلسطيني لن يدومالكوفية بالصور|| مسيرة حاشدة لتيار الإصلاح في محافظة رفح رفضًا لـ"صفقة ترامب"الكوفية "واد النيص وطولكرم" يهزمان "قلقيلية والسموع" في دوري المحترفينالكوفية "الدفاع الروسية": مقتل 331 مدنيًا وعسكريًا سوريًا بنيران المسلحين في إدلبالكوفية

كتاب إسرائيلي يتنبأ بتقسيم سوريا والعراق ويبرر «ضم الجولان»

19:19 - 17 مايو - 2019
الكوفية:

متابعات: ألف كاتبان إسرائيليان كتابًا لتبرير ضم "إسرائيل" الجولان السوري المحتل، الذي قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب منحهم السيادة عليها مؤخرًا، إضافة لاحتوائه على خطط إسرائيلية لمرحلة ما بعد الربيع العربي.

وأكد الخبير بالدراسات المستقبلية وليد عبد الحي في منشور على حسابه في فيسبوك أن الكاتبان هما: زفي هاوزر(Zvi Hauser)  الذي عمل سكرتيرًا للحكومة الاسرائيلية من عام 2009- 2013، وعمل في عدد من المؤسسات لا سيما الاعلامية والجامعية بخاصة الجامعة العبرية، وهو عضو في تكتل المعارضة اليمينية(مع بني غنيتس).

أما المؤلف الثاني فهو الحاخام إسحق سرفاتي (Isaac Zarafati) الذي يشارك مع هاوزر في قيادة ما يسمى "التحالف من أجل الجولان الإسرائيلي".

وأوضح عبد الحي أن الكتاب بعنوان: "الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان"، وصدر في اسرائيل عن نفس المؤسسة التي يديرها المؤلفان في مطلع عام 2018.

وذكر  أن الدراسة تسعى لتقديم أو لصناعة تبريرات لضم الجولان لـ "إسرائيل" على أساس أن مدة حكم "إسرائيل" للجولان أطول من حكم سوريا، وهي حجة ساذجة.

وأضاف: "يرى الكاتبان أن سوريا حكمت الجولان من 1946 أي نهاية الانتداب الفرنسي على سوريا إلى عام 1967، أي 21 سنة، بينما قاربت اسرائيل على حكم الجولان لفترة فاقت على نصف قرن رغم ما حدث عام 1973".

كما ترى الدراسة –وفق عبد الحي- أن أفضل خيار استراتيجي لـ "إسرائيل" هو تقسيم سوريا الى 6 دول والعمل على استفتاء سكان الجولان (اليهود والدروز) للانضمام لـ "إسرائيل" على غرار ما جرى في اقاليم عديدة من العالم كما هو في أوكرانيا أو تشيكسلوفاكيا.

وتدعو إلى تقسيم العراق مع التركيز على تمتين العلاقة مع الأكراد، وبناء تحالفات مع الاقليات في الدول العربية وإحياء تحالف الاقليات في الشرق الاوسط على غرار المشروع الذي دعا له بن غوريون.

كما تدعو الدراسة الإسرائيلية إلى تعميق العلاقة مع الموارنة في لبنان والعمل على مزيد من الانهاك لسوريا لدفعها نحو التفكك.

وتسوق تبرير السيطرة على الجولان لمنع تمدد النفوذ الإيراني، واعتبار ذلك نقطة محورية لا سيما مع الولايات المتحدة.

وترى الدراسة أنه حان الوقت لتغيير الحدود في الشرق الاوسط، فالربيع العربي هشم البنية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية العربية إلى الحد الذي يسمح بالتفكير الاستراتيجي لتغيير بنية وحدود الدول العربية، وفق الكاتبان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق