اليوم الخميس 20 يونيو 2024م
عاجل
  • الصحة: 98% من أطفال القطاع لا يجدون مياها صالحة للشرب
  • الصحة: نحاول إعادة تشغيل أقسام حيوية في مجمع الشفاء والمستشفى الإندونيسي
  • الصحة: أكثر من 47 ألف شهيد ومفقود في غزة منذ بدء عدوان الاحتلال في السابع من أكتوبر الماضي
بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 258 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية الصحة: 98% من أطفال القطاع لا يجدون مياها صالحة للشربالكوفية الصحة: نحاول إعادة تشغيل أقسام حيوية في مجمع الشفاء والمستشفى الإندونيسيالكوفية الصحة: أكثر من 47 ألف شهيد ومفقود في غزة منذ بدء عدوان الاحتلال في السابع من أكتوبر الماضيالكوفية السيطرة الأمنية على الضفة وغزة تحدي للشرعية الدوليةالكوفية مدير مستشفى كمال عدوان: نقدم الخدمة الطبية بالحد الأدنى بسبب غياب الإمكانياتالكوفية مدير مستشفى كمال عدوان: الاحتلال دمر المنظومة الصحية ويمنع إدخال أجهزة طبية مهمة لاستئناف العملالكوفية مدير مستشفى كمال عدوان: الوضع الصحي في شمال قطاع غزة سيئ جدا وهناك شح شديد في المستلزمات الطبيةالكوفية شهيد بقصف طائرات الاستطلاع مقر التنمية بشارع البِركة بدير البلح وسط قطاع غزةالكوفية الاحتلال يعتقل أربعة مواطنين من بيت لحم بينهم طفلالكوفية وصول 33 أسيرا من شرق دير البلح إلى مستشفى الأقصى بعد إفراج قوات الاحتلال "الإسرائيلي" عنهمالكوفية قوات الاحتلال تعتقل 4 شبان خلال اقتحام مدينة ومخيم جنينالكوفية انسحاب قوات الاحتلال من مدينة جنين ومخيمها بعد اقتحام تخلله اشتباكات مع مقاومينالكوفية قوات الاحتلال تعتقل يحيى يوسف جعفر وأحمد أسعد نبهان وأمير صلاح ومحمد كايد خلال اقتحامها جنينالكوفية صحة غزة: نحاول إعادة تشغيل أقسام حيوية في مجمع الشفاء والمستشفى الإندونيسيالكوفية فيديو|| مستعمرون يقتحمون باحات المسجد الأقصىالكوفية الاحتلال يعيد اعتقال رئيس المجلس التشريعي عزيز دويكالكوفية الاحتلال يقتحم جنين ومخيمها وسط مواجهاتالكوفية الاحتلال يعتقل سبعة مواطنين من بيت سيرا غرب رام اللهالكوفية الاحتلال يواصل إغلاق معابر قطاع غزة لليوم الـ 45الكوفية

العرب يرحبون بقرار "العدل الدولية" ويطالبون الاحتلال بتنفيذه

02:02 - 25 مايو - 2024
الكوفية:

رحبت دول عربية، بالقرارات الصادرة عن محكمة العدل الدولية، القاضية بأمر إسرائيل بوقف العمليات العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة والسماح بدخول المساعدات.

الإمارات

رحبت دولة الإمارات بقرار محكمة العدل الدولية فرض تدابير مؤقتة إضافية على إسرائيل تطالبها بالوقف الفوري لعملياتها العسكرية في محافظة رفح وما يتسبب به ذلك من تفاقم الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة.

وأوضحت وزارة الخارجية، في بيان لها، أن "دولة الإمارات تشدد على أهمية التوصل لوقف فوري لإطلاق النار وتوفير الحماية للمدنيين ومنع وقوع المزيد من الخسائر في الأرواح، ووقف التصعيد في كافة أرجاء الأرض الفلسطينية المحتلة، والتخفيف من الوضع الإنساني الكارثي والخطير الذي يعيشه المدنيون في غزة بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع".

وشددت على "ضرورة ضمان وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية لقطاع غزة بشكل عاجل ومستدام وبلا عوائق"، مؤكدةً في هذا الصدد على "أهمية الأمر الذي أصدرته المحكمة بشأن ضرورة إبقاء معبر رفح مفتوحا لدخول المساعدات الإنسانية على نطاق واسع ودون عوائق".

كما شددت الوزارة على أن "دولة الإمارات تواصل العمل بعزم شديد مع الشركاء الدوليين الآن أكثر من أي وقت مضى لتكثيف الجهود لضمان وصول المساعدات وتوزيعها عبر كافة الوسائل والطرق المتاحة براً وبحراً وجواً للإسهام في التخفيف من وطأة الأوضاع الإنسانية الحرجة التي يواجهها سكان القطاع بسبب هذه الحرب".

وأعادت الوزارة التأكيد على "مطالبة دولة الإمارات الراسخة للمجتمع الدولي بتعزيز كافة الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لتحقيق السلام وحل الدولتين وأن دولة الإمارات ثابتة في التزامها نحو تعزيز السلام والعدالة، وصون الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وقيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة بما يتماشى مع قرارات الشرعية الدولية".

مصر

رحبت مصر بالقرار الصادر عن محكمة العدل الدولية بفرض تدابير مؤقتة إضافية على إسرائيل، تطالب بالوقف الفوري للعمليات العسكرية الإسرائيلية وأية إجراءات أخرى بمدينة رفح الفلسطينية.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية أن مصر تطالب إسرائيل "بضرورة الامتثال لالتزاماتها القانونية في إطار اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، والقانون الدولي الإنساني، وتنفيذ كافة التدابير المؤقتة الصادرة عن محكمة العدل الدولية، التي تعتبر ملزمة قانونا وواجبة النفاذ، باعتبارها صادرة عن أعلى جهاز قضائي دولي".

وشددت مصر على أن "إسرائيل تتحمل المسؤولية القانونية بشكل كامل عن الأوضاع الإنسانية المتردية في قطاع غزة باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، مطالبة إسرائيل بوقف سياساتها الممنهجة ضد أبناء الشعب الفلسطيني من استهداف وتجويع وحصار بالمخالفة لكافة أحكام القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني".

السعودية

أعربت وزارة الخارجية عن ترحيب المملكة العربية السعودية بالقرار الصادر عن محكمة العدل الدولية.

وأضافت: "المملكة إذ تثمن هذا القرار الذي يعد خطوة إيجابية تجاه الحق الأخلاقي والقانوني للشعب الفلسطيني، فإنها في الوقت ذاته تؤكد على أهمية أن تشمل القرارات الدولية كامل المناطق الفلسطينية، وفقا لقرارات الشرعية الدولية"، مجددة دعوتها للمجتمع الدولي "للاضطلاع بمسؤولياته لوقف جميع صور العدوان على شعبنا".

الأردن

رحبت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بقرار محكمة العدل الدولية "غير المسبوق".

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة "ضرورة تنفيذ هذا القرار الذي يمثل الإرادة الدولية الداعية لوقف هذه الحرب العدوانية المستعرة وما تنتجه من معاناة وكارثة إنسانية غير مسبوقة، تجاوزت جميع قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقيم الإنسانية والأخلاقية".

وشدد السفير القضاة على "ضرورة امتثال إسرائيل لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وللإرادة الدولية الداعية لوقف الحرب، وعلى ضرورة تحمل مجلس الأمن، ودون إبطاء، لمسؤولياته، ووضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المستمرة والمتواصلة للقانون الدولي، وفرض تطبيقه دون انتقائية أو ازدواجية في المعايير".

العراق

 قال رئيس الوزراء العراقي السوداني محمد شياع السوداني:  "ننظر إلى قرار محكمة العدل الدولية بضرورة وقف العدوان فوراً عن أهلنا في رَفح بوصفه تعبيراً عن الضمير الحي للعالم مع أهمية أن يتسع القرار ليشمل كلّ حرب الإبادة التي يواجهها الفلسطينيون في غزّة."

جامعة الدول العربية

رحب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بقرار محكمة العدل الدولية، مشددا على أن "عدم امتثال إسرائيل للقرار يعني المزيد من الإخلال بتعهداتها حيال اتفاقية منع الإبادة الجماعية".

وقال جمال رشدي، المتحدث باسم الأمين العام، إن "القرار يعكس قناعة لدى المحكمة وقضاتها بأن إسرائيل لم تتخذ من الإجراءات ما يستجيب للطلبات والشروط التي وضعتها المحكمة في مارس الماضي بما يُعزز تهمة الإبادة الجماعية، كما يعكس المخاطر الشديدة التي تستشعرها هيئة المحكمة حيال استمرار هجوم جيش الاحتلال على رفح، وما يتسبب فيه هذا الهجوم من نزوح قسري وانتهاكات واسعة النطاق".

ونقل رشدي عن الأمين العام للجامعة العربية تأكيده أن "قرار المحكمة يوسع دائرة الإجماع الدولي الكاسح برفض استمرار الحرب الإسرائيلية على غزة، وضرورة وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية عبر جميع المعابر بشكل فوري لتجنيب السكان الفلسطينيين خطر المجاعة المحدقة"، مُشددا على أن "استمرار الهجوم على رفح هو جريمة يجب وقفها فورا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق