اليوم الخميس 13 يونيو 2024م
عاجل
  • حزب الله: استهدفنا موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة وأصبناه مباشرة
حزب الله: استهدفنا موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة وأصبناه مباشرةالكوفية بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 251 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية حزب الله يمطر شمال «إسرائيل» بأكثر من 150 صاروخاالكوفية مراسلنا: جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية جديدة باتجاه مدينة جنينالكوفية مراسلنا: شهيدان من قصف الاحتلال قرب بئر كندا في حي تل السلطان غربي مدينة رفحالكوفية «أونروا» تحذر من مخاطر بيئية وصحية كارثية في قطاع غزةالكوفية استشهاد أربعة مواطنين في قصف للاحتلال على غزة ورفحالكوفية «الأورومتوسطي» يكشف عن تفاصيل مجزرة ضد 120 فلسطينيًا في نوفمبر الماضيالكوفية الصحة العالمية تحذر من مجاعة خطيرة تعصف بسكان قطاع غزةالكوفية القناة الـ14: رد حماس على الاقتراح الأمريكي بشأن الإفراج عن الرهائن المحتجزينالكوفية يسرائيل هيوم: إطلاق كرة من اللهب مثل العصور الوسطى.. الطريقة التي استخدمها الجيش في حرب الشمالالكوفية القناة السابعة: "سموتريتش" يقرر خصم 130 مليون شيكل من أموال السلطةالكوفية القناة السابعة: الجيش يصادق على تشكيل لواء جديد من "الحريديم" قوامها 3000 جنديالكوفية معاريف.. لواء متقاعد: "نتنياهو" يكذب عندما يقول أن الجيش يحقق إنجازاتالكوفية مراسلنا: قوات الاحتلال تطلق نحو ٦ صواريخ على المنزل المحاصر في بلدة قباطية جنوب جنينالكوفية يديعوت أحرونوت: حزب الله لديهم أسلحة الدقيقة وقويةالكوفية يديعوت أحرونوت: الجيش يجري تحقيق مع ضباط في شعبة الاستخبارات بتهمة التقصيرالكوفية «شؤون المرأة» تطالب بتفعيل أدوات الحماية الدولية للنساء تحت الاحتلالالكوفية منتخب الناشئين في مجموعة صعبة بتصفيات آسياالكوفية تجدد قصف الاحتلال على عدة بلدات جنوب لبنانالكوفية

إيرلندا تعترف بدولة فلسطين

11:11 - 22 مايو - 2024
الكوفية:

دبلن: أعلن رئيس وزراء إيرلندا سايمن هاريس، اليوم الأربعاء، الاعتراف بدولة فلسطين.

وقال هاريس: تعلن إيرلندا والنروج وإسبانيا اعترافها بدولة فلسطين"، مضيفا أنه يوم تاريخي ومهم لإيرلندا وفلسطين.

وكانت إيرلندا أول دولة عضو في الاتحاد الأوروبي تعترف بـ"منظمة التحرير الفلسطينية" في عام 1980.

وفي المداولات حول غزة قبل وخلال قمة الاتحاد الأخيرة في بروكسل، نهاية تشرين الأول الماضي ضغط الإيرلنديون من أجل تبني إعلان نهائي يتضمن دعوة إلى وقف إطلاق النار، وفي الأمم المتحدة، كانت إيرلندا من الدول التي صوتت لمصلحة قرار بوقف إطلاق النار في غزة.

وتأتي هذه المواقف الرسمية المتقدمة لدبلن لتعبر عن التماهي التاريخي العميق على المستوى الشعبي في إيرلندا مع النضال الفلسطيني، وعلاقات التضامن الكفاحي الوثيقة في مرحلة الثورة الفلسطينية بين المنظّمات الفدائية اليسارية و"الجيش الجمهوري الإيرلندي".

ولا تكاد تخلو جدارية في أحياء مدينة بلفاست من رسوم تربط مقاومة الشعبين الفلسطيني والإيرلندي، فيما تبدو مألوفة مشاهدة الأعلام الفلسطينية جنبا إلى جنب مع الأعلام الإيرلندية في كل مكان، حتى على مباني البلديات أحيانا في جميع أنحاء الجمهورية، وفي المسيرات الشعبية الأسبوعية الضخمة المؤيدة للفلسطينيين، التي تشهدها العاصمة الإيرلندية ومدن أخرى، خاصة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ودائما ما انعكست هذه الروح على مواقف النخب الحاكمة في البلاد، إذ عارضت الحكومات الإيرلندية المتعاقبة الضمّ المنهجي للأراضي الفلسطينية، وأدانت القمع الذي يتعرض له الفلسطينيون. واستقبلت دبلن الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات في مناسبات عدة في تسعينيات القرن العشرين، لعقد مباحثات حول سبل التعاون الكفيلة بثني إسرائيل عن تعنتها فيما يتعلق بحل الدولتين. وفي عام 1999، فاجأ رئيس الوزراء الإيرلندي بيرتي أهيرن العالم عندما زار غزة، وأجرى مباحثات مع ممثلي منظمة التحرير.

وتم التصويت في عام 2014 على اقتراح حكومي للاعتراف رسميا بفلسطين، وإقامة علاقات ديبلوماسية مع السلطة الفلسطينية. وفي عام 2018، أقر مجلس النواب مشروع قانون يحظر استيراد جميع السلع والخدمات التي تنشأ في المستعمرات تحت طائلة الغرامة أو السجن. وفي عام 2021، تم تمرير اقتراح من الحزب القومي الإيرلندي (شين فين) يدين الضم الفعلي الذي تمارسه إسرائيل للأراضي الفلسطينية، بعدما حصل على تأييد جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، وفي أيار من العام الجاري، أعلنت الحكومة أنها ستدعم مشروع قانون تقدم به (شين فين) لإجبار صناديق الاستثمار الحكومية على بيع حيازتها في أي شركات ناشطة في الأراضي الفلسطينية، وفق القوائم التي تصدرها الأمم المتحدة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق