اليوم الخميس 18 إبريل 2024م
عاجل
  • أحزمة نارية وقصف مدفعي على مناطق جنوب شارع ٨ بحي الزيتون شرق مدينة غزة
  • استهداف منزل محيط محطة مياه قطرات الندى بشارع النفق بمدينة غزة
  • استهداف جنوب مدينة غزة
كتائب القسام: قنصنا جنديا شرق بيت حانونالكوفية صيدم: إحباط إرهاب المستوطنين مفتاح الحفاظ على الأرض والهويةالكوفية "شؤون الكنائس" تثمن قرار بطريركية الروم الارثوذكس اقتصار الأعياد على الشعائر الدينيةالكوفية المعابر والحدود: تعديل ساعات عمل معبر الكرامة للأسبوع المقبلالكوفية استشهاد مواطن وإصابة آخرين في قصف استهدف مخيم الشاطئ غرب مدينة غزةالكوفية أحزمة نارية وقصف مدفعي على مناطق جنوب شارع ٨ بحي الزيتون شرق مدينة غزةالكوفية استهداف منزل محيط محطة مياه قطرات الندى بشارع النفق بمدينة غزةالكوفية استهداف جنوب مدينة غزةالكوفية تجدد الغارات الإسرائيلية على عدة بلدات في جنوب لبنانالكوفية الاحتلال يستهدف منطقة الزرقا في حي التفاح شرق غزةالكوفية قصف مدفعي في منطقة المغراقة شمال مخيم النصيرات وسط القطاعالكوفية شهيدان إثر قصف الاحتلال مواطنين قرب مفترق السرايا وسط مدينة غزةالكوفية بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 195 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية قصف مدفعي يستهدف شرق مخيم البريج وسط قطاع غزةالكوفية الاحتلال يجدد قصفه على عدة بلدات ومناطق في جنوب لبنانالكوفية قوات الاحتلال تقتحم مخيم عين السلطان شمال مدينة أريحاالكوفية كتائب شهداء الأقصى: قصف حشودات لآليات جيش الاحتلال بقذائف الهاون شرق مدينة خان يونسالكوفية القوات المسلحة الأردنية تنفذ 7 إنزالات جوية لمساعدات إنسانية على شمال قطاع غزةالكوفية قائد القوات الجوية الإيرانية: واجهنا إسرائيل بأسلحة قديمة وبأقل قدر من القوةالكوفية الهلال الأحمر: طواقمنا تتعامل مع ٣ إصابات اعتداء بالضرب في بلدة عقربا قرب نابلس وجاري نقلهم للمستشفىالكوفية

تيار الإصلاح واللجنة الوطنية يقدمان قرطاسية لمدرسة «صمود وحياة» الميدانية

16:16 - 21 فبراير - 2024
الكوفية:

غزة: قدم تيار الإصلاح الديمقراطي بساحة غزة، واللجنة الوطنية للشراكة والتنمية، قرطاسية ومستلزمات تدريس لمدرسة صمود وحياة الميدانية في منطقة مواصي خانيونس.

وقالت أستاذة اللغة العربية والإعلام نور الحلو، أن مبادرتها جاءت من الحاجة الماسة لسد الفجوة الكبيرة على مستوى مواكبة المسيرة التعليمية للأطفال الغزيين بسبب الحرب، سيما مع طول المدة التي تجاوزت أربعة شهور من الانقطاع المستمر عن الدراسة.

وأردفت: "بعد تعطل ودمار المرافق التعليمية في ظل تواصل الحرب الشرسة على قطاع غزة، وتعطش الأطفال للعودة لمدارسهم، كانت الحاجة لتدشين مدرسة ميدانية للتعايش مع الواقع"، وأثنت على دور تيار الإصلاح واللجنة الوطنية للشراكة والتنمية في تبني المبادرة وتقديم الدعم اللازم لإنجاحها.

ونوهت دعاء الشاعر، صاحبة المنزل المستضيف للمدرسة، إلى حالة الإقبال الكبير للأهالي والأطفال فور الانطلاق بمبادرة المدرسة الميدانية، ومسارعتهم للانتساب بهدف الحفاظ على مخزونهم المعرفي وتنشيط أدمغتهم بعد الانقطاع الطويل عن التعليم نتيجة الحرب، مؤكدةً على الالتزام العالي بالحضور والتفاعل خلال الحصص والأنشطة التي تقوم بها المدرسة.

وأشار باسل جعرور، مشرف مدرسة صمود وحياة الميدانية، إلى أن تيار الإصلاح الديمقراطي قد سارع إلى تبني فكرة المدرسة الميدانية وتقديم المستلزمات الأساسية للإنطلاق بها والاستمرار في تطوير إمكاناتها بما يساعد في استقبال أعداد أكبر من الطلبة، ورفع مستوى جودة الخدمة التعليمية المقدمة فيها.

وأضاف: "دورنا في تيار الإصلاح الديمقراطي، واللجنة الوطنية للشراكة والتنمية، تذليل العقبات ودعم أي مبادرة من شأنها خدمة أبناء شعبنا سيما فئة الاطفال، والتخفيف من حدة الآثار الكارثية للحرب، والتي تهدد حاضرهم ومستقبلهم، ولذلك قمنا بدعم مبادرة المدرسة الميدانية، ونسعى لتعميم التجربة كي تشمل مناطق أخرى".

وشكر رواد مدرسة صمود وحياة الميدانية الأخوة في تيار الإصلاح الديمقراطي واللجنة الوطنية للشراكة والتنمية على دعمهم للمدرسة، معبرين عن سعادتهم بالعودة للدراسة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق