اليوم الاربعاء 24 إبريل 2024م
عاجل
  • مراسلنا: شهيد وجرحى في قصف الاحتلال قرب الجامعة الإسلامية شرقي مدينة خان يونس
  • مراسلنا: وصول شهيد "أشلاء" إلى مستشفى غزة الأوروبي بعد قصفه بشكل مباشر في منطقة المواصي
  • منظمة الأغذية العالمية: سجلنا عددا متزايدا من الأطفال الذين يعانون سوء التغذية في قطاع غزة
  • منظمة الأغذية العالمية: عدم إدخال مساعدات كافية لقطاع غزة يهدد بمجاعة فيه
  • منظمة الأغذية العالمية: يجب تسهيل دخول المساعدات بشكل عاجل إلى قطاع غزة
  • منظمة الأغذية العالمية: الوضع في قطاع غزة معقد خصوصا حالات الجوع التي أدت إلى الوفاة
  • الرئيس الألماني: علينا أن نوقف الحرب في قطاع غزة وأن نخفف الوضع الإنساني الصعب فيه
  • اعلام عبري: إعلان حالة التأهب على الحدود الشمالية
مراسلنا: شهيد وجرحى في قصف الاحتلال قرب الجامعة الإسلامية شرقي مدينة خان يونسالكوفية مراسلنا: وصول شهيد "أشلاء" إلى مستشفى غزة الأوروبي بعد قصفه بشكل مباشر في منطقة المواصيالكوفية منظمة الأغذية العالمية: سجلنا عددا متزايدا من الأطفال الذين يعانون سوء التغذية في قطاع غزةالكوفية منظمة الأغذية العالمية: عدم إدخال مساعدات كافية لقطاع غزة يهدد بمجاعة فيهالكوفية منظمة الأغذية العالمية: يجب تسهيل دخول المساعدات بشكل عاجل إلى قطاع غزةالكوفية منظمة الأغذية العالمية: الوضع في قطاع غزة معقد خصوصا حالات الجوع التي أدت إلى الوفاةالكوفية الرئيس الألماني: علينا أن نوقف الحرب في قطاع غزة وأن نخفف الوضع الإنساني الصعب فيهالكوفية اعلام عبري: إعلان حالة التأهب على الحدود الشماليةالكوفية بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 201 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية طبيب أردني: المعدات الطبية في غزة خارج الخدمة وحياة المرضى مهددةالكوفية يديعوت أحرونوت: واشنطن لن تفرض عقوبات على كتيبة "نيتسح يهودا"الكوفية مراسلنا: طيران الاحتلال يشن غارة على المخيم الجديد شمال النصيراتالكوفية مراسلنا: تحليق لطائرة من نوع هيرمز 450 محملة بالصواريخ وسط رفحالكوفية الصحة: ارتفاع عدد شهداء العدوان على غزة إلى 34262 شهيدا و 77229 مصاباالكوفية مراسلنا: شهيدان ومصابون جراء استهداف منطقتي معن والمواصي في خان يونسالكوفية صحة غزة: رصدنا عددا من حالات الحمى الشوكية ومرض الكبد الوبائي بين المواطنينالكوفية مراسلنا: إنسحاب جيش الاحتلال من بيت حانون بعد اجتياح بري استمر يومينالكوفية مراسلنا: قوات الاحتلال تقصف منزلاً في محيط المستشفى الإندونيسي شمالي قطاع غزةالكوفية ارتفاع حصيلة الجثث المكتشفة بالمقبرة الجماعية في مجمع ناصر إلى 334الكوفية صحة غزة: نحذر من انتشار الأوبئة نتيجة طفح مياه الصرف الصحي وعدم توفر المياه الصالحة للشربالكوفية

خاص | "تمثال الحرية" المتعطش للدم البشري يستخدم الفيتو للمرة الـ3 ضد إيقاف العدوان على غزة

00:00 - 21 فبراير - 2024
الكوفية:

خاص - كتب رامز صبحي:

مجددا استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية، حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار لإيقاف العدوان على قطاع غزة، تقدمت به الجزائر بالإنابة عن المجموعة العربية.

استخدام واشنطن للفيتو للمرة الثالثة بمجلس الأمن ضد قرار يدعو لوقف العدوان على غزة يسقط جميع الأقنعة التي حرصت الولايات المتحدة على ارتدائها على مدار عقود من الزمن وتحديدا مع بدء الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي والتي قدمت نفسها خلالها كدولة تدافع عن حقوق الإنسان والحريات بل وتمادت في مزاعمها الكاذبة بالمناداة بحقوق الحيوان، لتقف اليوم وتستخدم حق الفيتو ضد إيقاف شلال الدم البشري في قطاع غزة

انتقادات عربية

الفيتو الأمريكي لاقى انتقادات عربية حيث أعربت جمهورية مصر العربية، عن أسفها البالغ ورفضها، لعجز مجلس الأمن مجددًا عن إصدار قرار يقضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، على خلفية استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض للمرة الثالثة وذلك ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابة عن المجموعة العربية.

مصر: سابقة مشينة في تاريخ مجلس الأمن

واعتبرت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، أن إعاقة صدور قرار يطالب بوقف إطلاق النار في عدوان اسفر عن ارتقاء 29 ألف شهيدا مدنيا، معظمهم من الأطفال والنساء، يُعد سابقة مشينة في تاريخ تعامل مجلس الأمن مع النزاعات المسلحة والحروب على مر التاريخ، الأمر الذي يترتب عليه المسؤولية الأخلاقية والإنسانية عن استمرار ارتقاء المزيد من الشهداء من المدنيين الفلسطينيين، واستمرار معاناتهم اليومية تحت نير القصف الإسرائيلي.

 

واستنكرت مصر بشدة ما يمثله المشهد الدولي من انتقائية وازدواجية في معايير التعامل مع الحروب والنزاعات المسلحة في مناطق مختلفة من العالم، الأمر الذي بات يشكك في مصداقية قواعد وآليات عمل المنظومة الدولية الراهنة، لاسيما مجلس الأمن الموكل إليه مسؤولية منع وتسوية النزاعات ووقف الحروب.

 

وأكدت جمهورية مصر العربية، أنها ستستمر في المطالبة بالوقف الفوري لإطلاق النار باعتباره الوسيلة المُثلى التي تضمن حقن دماء المدنيين الفلسطينيين، كما ستستمر في بذل أقصى الجهود لضمان إنفاذ المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل مستدام، ورفض أية إجراءات من شأنها الدفع نحو تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم، بما في ذلك رفض أية عمليات عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية.

الأردن: خيبة أمل

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية عن الأسف وخيبة الأمل جراء فشل مجلس الأمن مرة أخرى باعتماد قرارٍ بوقف إطلاق النار في قطاع غزة جراء استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض "الفيتو" ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابةً عن المجموعة العربية.

 

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة، إن عجز مجلس الأمن وللمرة الثالثة عن إصدار قرار يوقف الحرب المستعرة على غزة، يعكس العجز الدولي عن وقف الكارثة الإنسانية الناشئة عن الحرب العدوانية العبثية التي تصر إسرائيل على الاستمرار بها.

 

وأكد ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته وخاصة مجلس الأمن وإصدار قرار يوقف الحرب المستعرة على غزة والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من 29 ألف إنسان بريء معظمهم من النساء والأطفال، وعلى ضرورة أن يتم تطبيق قواعد القانون الدولي دون محاباة أو تمييز.

السعودية تدعو إلى إصلاح مجلس الأمن

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية عن أسف المملكة العربية السعودية جرّاء نقض مشروع القرار الذي يدعو إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة ومحيطها، والذي تقدّمت به الجزائر في مجلس الأمن نيابة عن الدول العربية.

وأكدت الوزارة على أن هناك حاجة أكثر من أي وقتٍ مضى إلى إصلاح مجلس الأمن، للاضطلاع بمسؤولياته في حفظ الأمن والسلم الدوليين بمصداقية ودون ازدواجية في المعايير، في إشارة منها إلى القرار الأميركي.

رابطة العالم الإسلامي: حرب همجية ننتهك قوانين المجتمع الدولي

وأعربت "رابطة العالم الإسلامي" عن استيائها وأسفها، مطالبة بوقف هذه الحرب فورًا.

ونددت الرابطة بنقض مشروع القرار الداعي للوقف الفوري لإطلاق النار على غزة، الذي تقدمت به الجمهورية الجزائرية في مجلس الأمن بهدف حماية الأرواح والممتلكات للشعب الفلسطيني في القطاع.

وفي بيانٍ للأمانة العامة للرابطة، جدّد الأمين العام رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، دعوته للمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه حماية المدنيين، وحفظ الأمن والسلم الدوليين، وإنهاء الكارثة الإنسانية والحرب الهمجية في قطاع غزة، التي تُعدّ انتهاكاً صارخاً لكل قوانينه وأعرافه، وتهدد بهمجيتها وعبثها الثقةَ في منظومته وتماسكها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق