اليوم الجمعة 23 فبراير 2024م
عاجل
  • مراسلنا: مصابون بقصف الاحتلال منزلاً لعائلة غبن شمال مخيم المغازي وسط قطاع غزة
  • مراسلنا: 22 شهيدا في قصف الاحتلال منزل لعائلة أبو زعيتر بحي بشارة في دير البلح
  • مراسلنا: 4 شهداء وعدد من المصابين جراء استهداف منزل لعائلة أبو زعيتر بحي بشارة في دير البلح
مراسلنا: مصابون بقصف الاحتلال منزلاً لعائلة غبن شمال مخيم المغازي وسط قطاع غزةالكوفية مراسلنا: 22 شهيدا في قصف الاحتلال منزل لعائلة أبو زعيتر بحي بشارة في دير البلحالكوفية بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 140 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية مرة أخرى...كان ولا زال الهدف هو احتلال غزةالكوفية مراسلنا: 4 شهداء وعدد من المصابين جراء استهداف منزل لعائلة أبو زعيتر بحي بشارة في دير البلحالكوفية مراسلنا: طائرات الاحتلال تقصف منزلا في دير البلح وسط القطاعالكوفية  "الخارجية" تدين مخطط حكومة الاحتلال لبناء أكثر من 3300 وحدة استعماريةالكوفية الاحتلال يشدد من إجراءاته وينكل بالمواطنين في عدة أحياء من الخليلالكوفية ممثل تونس أمام محكمة العدل الدولية: كل الدلائل تشير إلى انتهاك إسرائيل لحقوق الشعب الفلسطينيالكوفية تجدد الغارات الإسرائيلية على عدة بلدات جنوب لبنانالكوفية اشتية: قرار إسرائيل بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة تحد للمجتمع الدولي وتقويض لحل الدولتينالكوفية مراسلنا: مدفعية الاحتلال تقصف شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزةالكوفية قوات الاحتلال تقتحم قرية النبي صالح شمال غرب رام اللهالكوفية للمرة الرابعة خلال ساعة.. الاحتلال ينسف منازل سكنية بعد تفخيخها غرب خانيونسالكوفية إصابة طفل برصاص الاحتلال في بلدة جيوس شرق قلقيليةالكوفية الصحة: الاحتلال ارتكب 10 مجازر بحق العائلات في غزة راح ضحيتها 104 شهداء و 160 مصاباالكوفية سيدات فلسطين يتأهلن إلى نصف نهائي غرب آسيا لكرة القدمالكوفية كتائب القسام: استهدفنا دبابة من نوع "ميركفاه" بقذيفة "الياسين 105" جنوب غرب حي الزيتون في مدينة غزةالكوفية مراسلنا: طائرات الاحتلال تقصف مخيم النصيرات وسط القطاعالكوفية الإعلام الحكومي : 132 صحفيا استشهدوا منذ بدء العدوان آخرهم الصحفيين محمد ياغي ومصعب أبو زايدالكوفية

عشرات الشهداء والمفقودين جراء سلسلة غارات للاحتلال على رفح

11:11 - 12 فبراير - 2024
الكوفية:

خاص: لا خطوط حمراء أمام إسرائيل كعادتها لا تبالي بالتحذيرات الإقليمية والدولية حتى خطوطها الخضراء تضعها لتنقلب عليها حين يكون الهدف بحسبة جنرالات الحرب سمينا 
كما هو الحال في رفح.  .. التي ادعى جيش الاحتلال منذ بداية العدوان قبل خمسة أشهر انها امنة... وأجبر المواطنين في غزة وخان يونس وشرقها وغربها على التوجه إليها... 
ليلة الاثنين انقض جيش الاحتلال على المدينة المكتظة بأكثر من مليون نازح,, والتي توعدها بالموت..  وباغتها بسلسلة غارات.. استهدفت منازل ومساجد وخياما هشة للنازحين وهناك نام العشرات من الأطفال والشبان نوما طويلا. وفقد آخرون تحت الأنقاض، قد يلحقون بهم أو ينجون!
أما جنرالات الاحتلال فخرجوا يتباهون بما أسموه "أهدافا نوعية" حيث أعلنوا عن تحرير أسيرين إسرائيليين وذلك مبرر قوي يفتح شهيتهم لمواصلة حرب إبادة الأهالي في المدينة التي شبهت لأكثر من مليون نازح بالملاذ الآمن والأخير.
الناجون حتى اللحظة من حرب الإبادة تلك وحيدون في مواجهة وحشية الاحتلال، فلم يعد أمامهم خيارات أخرى، فإلى أين ينزحون هذه المرة، إلى أين يدفع بهم نتنياهو وجيشه حصار من أمامهم ومن خلفهم حصار. والعالم يواصل الصمت على الدم والمجازر والتهجير في غزة، فمتى سيتحركون؟..


 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق