اليوم الجمعة 23 فبراير 2024م
عاجل
  • مراسلنا: 4 شهداء وعدد من المصابين جراء استهداف منزل لعائلة أبو زعيتر بحي بشارة في دير البلح وسط قطاع غزة
  • مراسلنا: طائرات الاحتلال تقصف منزلا في دير البلح وسط القطاع
بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 140 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية مرة أخرى...كان ولا زال الهدف هو احتلال غزةالكوفية مراسلنا: 4 شهداء وعدد من المصابين جراء استهداف منزل لعائلة أبو زعيتر بحي بشارة في دير البلح وسط قطاع غزةالكوفية مراسلنا: طائرات الاحتلال تقصف منزلا في دير البلح وسط القطاعالكوفية  "الخارجية" تدين مخطط حكومة الاحتلال لبناء أكثر من 3300 وحدة استعماريةالكوفية الاحتلال يشدد من إجراءاته وينكل بالمواطنين في عدة أحياء من الخليلالكوفية ممثل تونس أمام محكمة العدل الدولية: كل الدلائل تشير إلى انتهاك إسرائيل لحقوق الشعب الفلسطينيالكوفية تجدد الغارات الإسرائيلية على عدة بلدات جنوب لبنانالكوفية اشتية: قرار إسرائيل بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة تحد للمجتمع الدولي وتقويض لحل الدولتينالكوفية مراسلنا: مدفعية الاحتلال تقصف شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزةالكوفية قوات الاحتلال تقتحم قرية النبي صالح شمال غرب رام اللهالكوفية للمرة الرابعة خلال ساعة.. الاحتلال ينسف منازل سكنية بعد تفخيخها غرب خانيونسالكوفية إصابة طفل برصاص الاحتلال في بلدة جيوس شرق قلقيليةالكوفية الصحة: الاحتلال ارتكب 10 مجازر بحق العائلات في غزة راح ضحيتها 104 شهداء و 160 مصاباالكوفية سيدات فلسطين يتأهلن إلى نصف نهائي غرب آسيا لكرة القدمالكوفية كتائب القسام: استهدفنا دبابة من نوع "ميركفاه" بقذيفة "الياسين 105" جنوب غرب حي الزيتون في مدينة غزةالكوفية مراسلنا: طائرات الاحتلال تقصف مخيم النصيرات وسط القطاعالكوفية الإعلام الحكومي : 132 صحفيا استشهدوا منذ بدء العدوان آخرهم الصحفيين محمد ياغي ومصعب أبو زايدالكوفية الصحة: 350 ألف مريض و60 ألف سيدة حامل و700 ألف طفل يعانون مضاعفات خطيرة بسبب سوء التغذية والجفافالكوفية حزب الله يعلن استشهاد 3 من عناصره بمواجهات مع الجيش الإسرائيليالكوفية

غزة منطقة منكوبة وتتعرض لإبادة جماعية

09:09 - 29 نوفمبر - 2023
سري القدوة
الكوفية:

لا يمكن لدولة الاحتلال الإسرائيلي أن تكون فوق القانون ويجب أن يتوقف عدوانها على الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة ولا يمكن للمجتمع الدولي ان يبقى متفرجا ويجب أن ينتهي هذا الصمت المريب تجاهه ولا بد ان يتغير المواقف السياسية التي تستغلها إسرائيل لمواصلة بركان الدم، كما يجب ألا ينظر إلى جرائم الحرب على أنها أمر عادي، ويجب محاسبة المسؤولين عنها إمام المحاكم الدولية . 

المجتمع الدولي يجب ان يتدخل لضمان تنفيذ وقف إطلاق النار والعمل من اجل أن تصبح الهدنة الحالية وقف دائم لإطلاق النار، وأن يضمن أيضا حصول غزة على جميع الإمدادات الإنسانية التي تحتاجها وأن يتم تمكين المنظمات الأممية من القيام بدورها دون أي عوائق .

إرهاب المستوطنين ضد المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية والعدوان على غزة لن يجلب الأمن لدولة الاحتلال الذي لن يتحقق إلا عبر سلام عادل ودائم، وأن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لهذا السلام العادل والدائم وعلينا جميعاً أن نسعى لتحقيقه، بتصميم وقوة وعزيمة، لأن السلام في الشرق الأوسط هو في حقيقة الأمر مصلحة إقليمية وأوروبية وعالمية وبات من المهم ان يدرك العالم اجمع بان الشعب الفلسطيني يرفض مخططات الاحتلال ومشاريع التهجير وسيبقى صامدا على أرضه ويواجه كل عمليات التهجير من أرضهم إلى خارج فلسطين والتي يرفضها المجتمع الدولي ولا يمكن ان يقبل بها احد، ويجب علينا أن نضمن عودة 1.7 مليون فلسطيني كانوا قد نزحوا من أماكن سكناهم في غزة إلى بيوتهم وهذا الأمر هو من مسؤولية المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة وعلى مجلس الأمن إجبار حكومة الاحتلال بضمان عودة المشردين الى منازلهم وممتلكاتهم في مدينة غزة وشمالها .

حكومة الاحتلال عملت على استنساخ احتلالها لقطاع غزة وفرض سياسة الأمر الواقع بحجة دفاعها عن النفس وشردت أبناء غزة وأجبرتهم على مغادرة أرضهم تحت القصف بشكل مخالف لكل القيم الإنسانية وقرارات الأمم المتحدة وعملت حكومة التطرف القمعية وبشكل منهجي على ترسيخ إعادة احتلال قطاع غزة وبالتالي فهيا تقوض حل الدولتين بهدف منع إقامة دولته المستقلة .

لا بد من العمل وتوسيع الجهود القائمة من اجل إطلاق تحرك دولي فاعل لوقف الحرب والكارثة الإنسانية التي تنتجها، إضافة إلى الالتزام بحماية المدنيين وضمان تطبيق قواعد القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني وأهمية اتخاذ المجتمع الدولي كافة الإجراءات الفاعلة لضمان تنفيذ القرارات الدولية حيال القضية الفلسطينية، بما يضمن محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على الانتهاكات المتواصلة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني .

الحرب لا يمكن ان تخدم عملية السلام ويجب ضمان توقفها فورا وعلى المجتمع الدولي الضغط على حكومة التطرف والدعوة إلى إطلاق مسار السلام العادل والدائم والشامل، من خلال تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بحل الدولتين، وتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو (حزيران) لعام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية .

يجب على المجتمع الدولي القيام بمسؤوليته عبر رفض كافة أشكال الانتقائية في تطبيق المعايير القانونية والأخلاقية الدولية، وحماية الشعب الفلسطيني من الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال ومليشيات المستعمرين ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق