اليوم السبت 22 يونيو 2024م
عاجل
  • تجدد القصف المدفعي والاشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال وسط وغرب رفح
بث مباشر|| تطورات اليوم الـ 260 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية تجدد القصف المدفعي والاشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال وسط وغرب رفحالكوفية الهلال الأحمر: إصابة شاب جراء اعتداء بالضرب من قبل جيش الاحتلال في نابلسالكوفية قوات الاحتلال تقتحم بناية في حي رفيديا بنابلسالكوفية مقاومون يستهدفون قوات الاحتلال بعبوات ناسفة في مخيم بلاطة شرق نابلسالكوفية انفجارات عنيفة في المناطق الغربية لمدينة رفح تزامنا مع إطلاق نار كثيفالكوفية الاحتلال يقتحم مخيم الدهيشة شرق بيت لحمالكوفية قوات الاحتلال تقتحم مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحمالكوفية فيديو | الاحتلال يقتحم مخيم بلاطة بنابلس وسط اشتباكات مسلحةالكوفية مدفعية الاحتلال تقصف شرق حي الزيتون بمدينة غزةالكوفية اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي في محيط سوق الحلال وحي قشطة جنوب رفحالكوفية اشتباكات بين المقاومة وجيش الاحتلال في محور حي تل السلطان غرب مدينة رفحالكوفية مراسلنا: 12 شهيدا جراء قصف طائرات الاحتلال منزلا في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزةالكوفية عبد ربه: مخطط الاحتلال بإنشاء بديل لزيارات "الصليب الأحمر" للأسرى هدفه إلغاء دور المنظمات الأمميةالكوفية طالب توجيهي لـ "الكوفية": راحت سنة من عمري بسبب حرب الإبادة الإسرائيلية في غزةالكوفية قوات الاحتلال تنسف عددا من المباني السكنية في حي الشابورة وسط مدينة رفحالكوفية قوة من جيش الاحتلال تقتحم منطقة المنشار في بلدة عزون شرق قلقيليةالكوفية مدفعية الاحتلال تجدد قصفها لشرق حي الزيتون جنوب مدينة غزةالكوفية جيش الاحتلال ينسف عددا من المباني السكنية في رفحالكوفية دلياني: الصحفيون الفلسطينيون يتحدون آلة الحرب "الإسرائيلية" لفضح جرائم الإبادة الجماعية في غزةالكوفية

من مفارقات الحرب الوجودية الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين

10:10 - 12 نوفمبر - 2023
د. طلال الشريف
الكوفية:

هي ليست كمن قبلها، لقد اهتزت دولة اسرائيل مع أول هجمة فلسطينية حقيقية في السابع من اكتوبر بغض النظر عن التفاصيل ووجهات النظر.

باختصار شديد، عدنا لنرى ويرى الاسرائيليون والأمريكان والغرب والشرق أن وجود اسرائيل ليس له ضمانة إلا وجود دولة فلسطينية رغم كل ما يحدث وليس العكس بأن ضمانة وجود دولة فلسطينية مرتبط بوجود دولة اسرائيل، فوجود دولة فلسطين حادث اليوم او غدا بوجود اسرائيل أو بعدم وجودها .. أي إذا انتهت دولة اسرائيل ستعود دولة فلسطين إلى ما كانت عليه وإذا بقيت دولة اسرائيل فعليها أن توجد هي دولة فلسطين لضمان بقائها.

سبعون عاما من وجود اسرائيل لم يفن الفلسطينيون ولم يكونوا في أي لحظة من تاريخ الصراع حتى في هزائمهم والعرب من اسرائيل في حالة قلق وجودي ولن يحدث ذلك رغم كل المعاناة والدم والدمار والتهجير، والحقيقة الوجودية ليست بمنظور الأقوى والأضعف عسكريا فإسرائيل هي الأقوى عسكريا ولكن بمنظور أن السلام العادل أقوى وأكثر استدامة من كل الأسلحة والحروب.

اتركوا كل تفاصيل الحرب ومآسيها واقرؤا مشهد طابور النزوح الهادر وبراياته البيضاء للعبور إلى الجنوب، جنوب غزة من شمالها، لتروا في العمق العقلي كيف تتخفي الدبابة الاسرائيلية بتلة الرمل لتراقب طابور النازحين وتساءلوا من الخائف على وجوده؟ ومن خائف مٍن مَن؟ المختفي في الرمل أم السائر على قدميه ومَن يفتش مَن؟ ليكتشف النازحون والعالم أن الذي يفتشهم هو الخائف على وجوده، وإلا لماذا يفتشهم؟

من الخائف أكثر ،ومن المطمئن على وجوده أكثر؟ الفلسطيني النائم في بيته وأطفاله أم الذي يقصفهم بطائرته ويهرب، أو الذي يقصفهم من دبابته ولا يستطيع النزول منها؟

كان ذلك المشهد والنزوح أيضا في العام ١٩٤٨ أي قبل خمس وسبعين عاما ولم تطمئن دولة اسرائيل على وجودها حتى الآن.

لا تهديد وجودي على الفلسطينيين والتهديد الوجودي هو لدولة اسرائيل فقط وفقط لعدم وجود دولة فلسطينية .. الآن هم فهموا ذلك والغرب والشرق وأمريكا والعالم كله ، لذلك ستقوم دولة فلسطين اليوم أو بعد حين مهما طال هذا الحين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق