اليوم السبت 02 مارس 2024م
عاجل
  • وصول 3 مصابين إلى مجمع الشفاء بعد استهداف قوات الاحتلال للمواطنين على شارع الرشيد غرب غزة خلال انتظارهم وصول مساعدات
  • مراسلنا: إصابات جراء قصف الاحتلال مجموعة من الأهالي في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس
وصول 3 مصابين إلى مجمع الشفاء بعد استهداف قوات الاحتلال للمواطنين على شارع الرشيد غرب غزة خلال انتظارهم وصول مساعداتالكوفية الصحة المصرية: 3 آلاف مصاب فلسطيني يعالجون في المستشفياتالكوفية مراسلنا: إصابات جراء قصف الاحتلال مجموعة من الأهالي في بلدة بني سهيلا شرق خان يونسالكوفية شهداء ومصابون في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف مجموعة من المواطنين في بيت حانون شمال القطاعالكوفية الأب.. الابن.. المُفكر والساخرالكوفية الاحتلال يفتش منازل في السموع جنوب الخليلالكوفية مراسلنا: وصول إصابات إلى مستشفى الكويت جراء قصف الاحتلال سيارة في مدينة رفحالكوفية الاحتلال يقتحم قرية كفر عين شمال رام اللهالكوفية فلسطين بين تجديد السلطة وتفعيل المنظمةالكوفية ‏الصحة العالمية: تمكنا من الوصول إلى مجمع الشفاء لإيصال 19 ألف لتر من الوقود بعد أكثر من شهرالكوفية بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 148 من عدوان الاحتلال المستمر على قطاع غزةالكوفية تيار الإصلاح: 94 صحفيا ارتقوا جراء حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال في غزةالكوفية المفوضية الأوروبية تعلن استئناف تمويلها لوكالة الأونرواالكوفية بريطانيا تطالب بإجراء تحقيق عاجل بمجزرة الطحين في غزةالكوفية نيويورك تايمز تشكك برواية الاحتلال عن مجزرة الطحين شمال غزةالكوفية الاحتلال يحطم محتويات مطبعتين ويستولي على معداتهما جنوب جنينالكوفية قوات الاحتلال تعتقل شابا من بيت لحمالكوفية الاحتلال يفتش منازل في السموع جنوب الخليلالكوفية مراسلنا: مصابون جراء قصف الاحتلال سيارة في مخيم الشابورة وسط مدينة رفحالكوفية فريق أممي يزور مجمع الشفاء بعد مجزرة شارع الرشيدالكوفية

"إضعاف القضاء" سيُكلف "إسرائيل" 100 مليار شيكل

17:17 - 21 مارس - 2023
الكوفية:

تل أبيب: أفادت تقديرات شعبة الميزانيات في وزارة المالية الإسرائيلية بأنه في حال تسببت تشريعات خطة الحكومة لـ "إضعاف جهاز القضاء" إلى خفض التدريج الائتماني، فإن المرافق الاقتصادية الإسرائيلية ستفقد 100 مليار شيكل في نمو الناتج في العقد القريب.

وأكدت، أن خزينة الدولة ستخسر 30 مليار شيكل من الدخل من الضرائب. وفي موازاة ذلك، ستزداد تكلفة الدين العام والخاص، مقابل انكماش الإنفاق المدني.

وشمل تقرير أعدّته شعبة الميزانيات تحذيرات شركات تدريج الائتمان "فيتش" و"موديز" من خفض تدريج إسرائيل بسبب الخطة القضائية.

وأشارت صحيفة "ذي ماركر" اليوم، الثلاثاء، إلى أن تحذيرات شركات التدريج الائتماني هامة للغاية، لأنها تزود المستثمرين بمعلومات حول المخاطر والاحتمالات للاستثمارات في دولة معينة.

وجاء في تقرير شعبة الميزانيات أنه "حتى من دون خفض تدريج الائتمان، فانتظار خفضه كاف للتسبب بتبعات سلبية على مستوى الاستثمار في الدولة في المدى الزمني الآتي.

ونشر تقارير استثنائية، مثلما فعلت موديز، يلمح للمستثمرين أن الوضع الاقتصادي يستوجب الالتفات ويؤدي إلى توقعات سلبية حول جدوى الاستثمار في الدولة، وفق الصحيفة الإسرائيلية.

وأوضح المسؤولون في شعبة الميزانيات أن الشعور بتبعات سلبية لخطوات إضعاف جهاز القضاء بات موجودا.

وأوضحت "شعبة الميزانيات" أنه "على إثر المداولات التي أجرتها إدارة وزارة المالية، بالإمكان رصد مؤشرات أولية، في الفترة الأخير، لتطور مشاعر سلبية من جانب مستثمرين تجاه السوق الإسرائيلية، ويتم التعبير عن ذلك بتراجع قوة الشيكل والأسواق المالية المحلية مقابل العالم.

وحذرت من أنه في حال خفض تدريج إسرائيل الائتماني، فإن ثمن الإنفاق على الدين سيرتفع، الأمر الذي سيقلص الإنفاق المدني، وسيؤثر ذلك على صرف الشيكل وعلى التضخم.

وتشير التقديرات إلى أن خفض التدريج الائتماني من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع إنفاق الفائدة الحكومية وتكاليف تمويل القطاع التجاري، وكذلك إلى تباطؤ النمو.

ويتوقع أن يرتفع تمويل الدين العام إلى ما بين 2.3 – 6.8 مليار شيكل سنويا، كما يتوقع ارتفاع تمويل دين القطاع التجاري إلى 2.6 – 7.8 مليار شيكل سنويا.

وأردفت، أن خفض التدريج الائتماني قد يؤدي إلى فقدان 2.8% - 5.6% من النمو في الناتج قياسا بالنمو المتوقع، ما يعني فقدان 50 – 100 مليار شيكل كلّ عشر سنوات".

وجاء في التقرير أن "فقدان الناتج هذا سيقود، بطبيعة الحال، إلى فقدان مداخيل بعد عشر سنوات بمبلغ 15– 20 مليار شيكل سنويا، بموجب أعباء الضريبة الحالية".

وتلفت تقديرات وزارة المالية النظر إلى أن ارتفاع المخاطر في إسرائيل قد تؤدي إلى فقدان ناتج الهايتك بنسبة تتراوح بين 1.6% إلى 4.6% وتراجع بنسبة 8% حتى 25% في عدد العاملين في هذا الفرع.

واستطردتن انه ينبغي الإشارة إلى أن التخوفات من خفض تدريج إسرائيل الائتماني وتزايد تأثيرات المشاعر السلبية في الأسوق قد يتحقق حتى في حال دفع هذه الخطوات التشريعية كل على حدة وتدريجيا.

وتابع التقرير، أن هذا الأمر متعلق بالأساس بشكل استيعاب شركات التدريج، المؤسسات الدولية، المستثمرين والجمهور لفحوى التشريعات، سواء في هذه المرحلة أو لاحقا، وشكل دفعها قدما.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق