اليوم الجمعة 03 فبراير 2023م
مئات عمليات هدم لمنشآت فلسطينية نفذها الاحتلال خلال العام الماضيالكوفية محكمة الاحتلال ترفض تجميد قرار إخلاء منزل عائلة شحادة في سلوانالكوفية ملف الشهداء في تيار الإصلاح ينعى الشهيد عبدالله قلالوة من جنينالكوفية مزهر: لم يتم التوصل لأي اتفاق بين الأسرى ومصلحة السجون لوقف حالة التصعيدالكوفية الاحتلال ينصب حاجزا عسكريا غرب سلفيتالكوفية زوارق الاحتلال تطلق قنابل إنارة في أجواء بحر مدينة رفح جنوبي قطاع غزةالكوفية المقاومة في مخيم جنين تطلق نيرانها باتجاه طائرة مسيرة تتبع لجيش الاحتلالالكوفية الحكومة الألمانية تسمح للمصنعين بإرسال دبابات «ليوبارد 1» لأوكرانياالكوفية صور|| استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال جنوب نابلسالكوفية ملف الأسرى في تيار الإصلاح يشيد بصمود الأسرى وصلابة موقفهمالكوفية اليمين المتطرف الإسرائيلي من الفصل العنصري إلى الفاشيةالكوفية عبدو: إجراءات الاحتلال وحكومته ستؤدى إلى تفجير الأوضاعالكوفية حسان: سحب الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية توجه عنصري وعقاب جماعيالكوفية معمارية تصنع لوحات الفسيفساء المستوحاة من التراث الفلسطينيالكوفية النواب الأمريكي يستبعد إلهان عمر بسبب انتقادها لدولة الاحتلالالكوفية مقتل شاب وإصابة آخر بجريمة إطلاق نار في أم الفحمالكوفية صور|| إصابة 3 مواطنين في اعتداء المستوطنين على فعالية شرق بيت لحمالكوفية الاحتلال يطلق قنابل الغاز صوب المواطنين غرب سلفيتالكوفية مراسلنا: شرطة الاحتلال تواصل رفع حالة التأهب في المدن الفلسطينيةالكوفية البرغوثي: اللوبي «الإسرائيلي» استخدم نفوذه لإقصاء إلهان عمر من الكونغرسالكوفية

في حين يصفق العرب للمونديال.. العدو ينقض علينا

13:13 - 29 نوفمبر - 2022
ميشال جبور
الكوفية:

أنظار العالم أجمع توجهت إلى المونديال ومعها أنظار العرب الذي نسوا أن هنالك أرضاً عربية محتلة يتربص بها وبشعبها عدو يتحين كل فرصة حتى ينكل بالأبرياء كي يعمم التهويد ويحتل الأرض ويطرد البشر العزّل ويُفرغ القضية المركزية من قيمتها العربية والدولية.
نعم يا عرب،نعم يا زعماء العرب،في حين أنكم تصفقون للمونديال الذي احتل شاشاتكم ونفوسكم وعقولكم هنالك أبرياء يموتون من شباب مقاوم للإحتلال الصهيوني في نابلس والضفة وجنين وكل أراضي فلسطين،العدو يستكبر أهلنا في فلسطين ويتغول عليهم في لحظة ضعفهم ولحظة الغفل التي وقعنا فيها. 
أين الإعلام العربي وأين وسائل الأنباء العربية من كل ما يحصل؟
نسأل اليوم،ما الذي حدث لكي يخفت الصوت العربي ولماذا لم نعد نعطي الحيز الأكبر لقضيتنا المركزية في حين أن اللهو واللعب باتا يحتلان الساحة العربية.
القضية المركزية يجب أن تُشعل الأرض من جديد وتُلهب النفوس،علينا أن نعلم أن العدو لا يرحم وعليه فلا أن نستكين في الدفاع عن القضية والأرض.
هذه الجرائم القبيحة التي يرتكبها المحتل الأرعن يجب أن تتوقف ويوضع لها حد نهائي،يجب أن يعلم العالم أجمع مدى انحطاط هذا العدو وإجرامه الذي يندى له الجبين وقتله للأبرياء واستغلاله للظروف كي يتوسع في استيطانه وتهجيره للفلسطينيين وممارسة القمع والترهيب والإرهاب،فلسطين حرة ستبقى ونابلس والضفة وجنين وكل شبر من أرضها،قد تملك إسرائيل كل مقومات القوة والتفوق العسكري بما فيها القدرة النووية العالية ولكن الشباب الفلسطيني الأبي يملك من الإرادة والعنفوان والتصميم ما يفوق أضعاف أضعاف قدرات العدو العسكرية والنووية وهو يستبسل يومياً في ساحات الشهادة دفاعاً عن شرف العروبة ودفاعاً عن فلسطين،فصفقوا له يا عرب على الأقل بدل أن تصفقوا للمونديال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق