اليوم الثلاثاء 07 فبراير 2023م
الاحتلال يحول أسيرا من يعبد جنوب جنين إلى الاعتقال الإداريالكوفية الاحتلال يحول أسيرا من جنين إلى الاعتقال الإداريالكوفية الاونروا : عشرات الاف اللاجئين الفلسطينيين تضرروا من الزلزال المدمر في تركيا وسورياالكوفية جاليات ومؤسسات عربية في تركيا تدعو للتبرع وإغاثة ضحايا الزلزالالكوفية مستوطن يعتدي بالضرب على مواطن في أريحاالكوفية زلزال بقوة 5.3 درجات يضرب جزر الكوريل الروسيةالكوفية الاحتلال يجرف أراض في رهطالكوفية فلسطين تشارك في إغاثة المنكوبين بسوريا وتركيا جراء الزلزالالكوفية الكنيست يصوّت على خطة إضعاف القضاءالكوفية آليات الاحتلال تهدم غرفة حجرية في سلوانالكوفية دعوات للحشد والرباط في المسجد الأقصىالكوفية الاحتلال يعيق تحركات المواطنين جنوب جنينالكوفية الخارجية: نتابع غرق قارب للمهاجرين قبالة السواحل اليونانيةالكوفية بعد عزلها لأيام: الاحتلال يعيد الأسيرة ياسمين شعبان إلى سجن "الدامون"الكوفية الاحتلال يعيق تحركات المواطنين جنوب جنينالكوفية تشييع جثمان الشهيد الفتى حمزة الأشقر في نابلسالكوفية "الاقتصاد": دمغ 1.9 طن ذهب يناير الماضيالكوفية الاحتلال يحول الأسير ورد الريماوي للاعتقال الإداريالكوفية "المالية" تعلن عن موعد صرف رواتب موظفي غزةالكوفية الاحتلال يؤجل عملية هدم بناية سكنية في القدس المحتلةالكوفية

لقاء مؤثر بين الأسير ناصر أبو حميد ورفاقه في سجن عسقلان

17:17 - 27 نوفمبر - 2022
الكوفية:

رام الله: كشف نادي الأسير اليوم الاحد، عن رسالة الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد بعد زيارته لرفاقة في سجن عسقلان لمدة 24 ساعة.

ونشر نادي الأسير رسالة من أسرى سجن "عسقلان"، بعد أن تمكّنوا من الضغط على إدارة السّجون لنقل الأسير ناصر أبو حميد لزيارة رفاقه الذين مكثوا معه أطول مدة خلال فترة اعتقاله الحالية.

وأوضح النادي، أن حناجر الأسرى صدحت غي ساحة وزنازين سجن "عسقلان" بالنشيد الوطنيّ، وهتفوا للحرّيّة في مراسم استقبال الأسير القائد ناصر ابو حميد.

وأضاف، "اختلطت مشاعرنا علينا ولم نتمكن من تعريفها بدقة، أهي حفاوة اللقاء بالبطل؟ أم لقاء الوداع الأخير قبل أن يترجل الفارس عن صهوة جواده، فكل ما رأيناه أمامنا جسداً هزيلاً يكاد لا يقوى على الحركة و بطلًا شامخاً ثابتاً، لم ينحني من المرض، ولم تهزه رياح المحتل، ويكسره قيد الحقد، شاحذاً لهمم الرجال، ورافعاً لمعنوياتهم التي قد تأثرت عند البعض من هول المشهد أمامهم، فالصورة في الأذهان ليست كما شوهدت".

وأوضح أن الأسير أبو حميد أوصى رفاقه بالوحدة والمضي قدماً على درب التحرير.

وتابع النادي حول الرسالة، "لم يرق للغربان الضالة ذلك المشهد العظيم الذي أغاظهم، والذي جاء بعكس إعدادهم وإخراجهم له تماماً، فسرعان ما حشدوا غربانهم، وأحاطوا بالمكان لإخراجه وإبعاده من بيننا، وبفطنة القائد أبى إلا أن يُنهي المشهد ببصمة وطنية، ونضالية واضحة تغيظ العدا، ومن على كرسيه المتحرك رفع شارة النصر، وجهر بقول العهد هو العهد، والقسم هو القسم، ورفاق القيد مرددين من خلفه يا جبل ما يهزك ريح".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق