اليوم الاحد 04 ديسمبر 2022م
فيديو|| حميد: قوانين الاحتلال تعيق إتمام عملية تبادل الأسرىالكوفية فيديو|| عوكل: فصائل المقاومة تقف بقوة في مواجهة الاحتلالالكوفية نقابة المحامين تعلق العمل غدا الإثنينالكوفية الجامعة العربية تؤكد دعمها ومساندتها لـ «أونروا»الكوفية خاطر: الاحتلال يحاول فرض الأمن بزيادة عدد قوات «القمع» في الضفةالكوفية الاحتلال يستعين بـ 66 كتيبة احتياط لمواجهة المقاومة في الضفةالكوفية انتهاكات الاحتلال وإفلاته من العقاب والمسؤولية الدوليةالكوفية الجنود والمستوطنون على خطا الصهيونية الدينيةالكوفية متى تفعل السياسة فينا ما فعلته الرياضة؟الكوفية فيديو|| عائلة شمالي تكرم قيادة تيار الإصلاح على وقفتها في وفاة القائد عبد الكريمالكوفية تظاهرة احتجاجية في الداخل المحتل تنديدا بالجريمة وتقاعس شرطة الاحتلالالكوفية الاحتلال يعتقل فتى من طوباسالكوفية 150 مليون دولار من البنك الدولي منحة لليمنالكوفية واقع الأشخاص ذوي الإعاقة في فلسطين في يومهم العالميالكوفية لقاء بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينيالكوفية انطلاق أعمال مهرجان غزة للمسرحالكوفية جماعات الهيكل المزعوم تواصل حشدها لزيادة مقتحمي الأقصىالكوفية عائلة شمالي تكرم قيادة تيار الإصلاح على وقفتها في وفاة القائد عبد الكريمالكوفية مراسلنا: حالة توتر كبيرة في الشارع الفلسطيني بعد انتهاكات الاحتلال الأخيرةالكوفية حالة من الرعب والهلع في مطار بن غوريونالكوفية

محذرا من تدهور الأوضاع..

أبو الغيط يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته للحفاظ على حل الدولتين

16:16 - 24 نوفمبر - 2022
الكوفية:

برشلونة:  قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن "الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة تتصاعد على نحو ينذر بانفجار الأوضاع، تحت سمع وبصر المجتمع الدولي الذي يبدو أنه تخلى عن مسؤوليته في تحقيق رؤية حل الدولتين عبر التفاوض".

وأكد أبو الغيط، في كلمته أمام المنتدى الإقليمي السابع للاتحاد من أجل المتوسط، الذي انطلقت أعماله، اليوم الخميس، في مدينة برشلونة، أنه "لا ينبغي أن تطغى الأزمات العالمية المستجدة على المشكلات والأزمات التي تعاني منها المنطقة العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي لا يمكن تهميشها أو تجاهلها، حيث يعاني الشعب الفلسطيني من نظام احتلال لا يمكن وصفه سوى بالتفرقة العنصرية".

وطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، إن "المنتدى يهدف إلى تعميق التعاون والتكامل بين ضفتي المتوسط في عدد من المجالات أهمها التنمية الاقتصادية، وتغير المناخ، والتجارة، والتمويل، والبنية التحتية، وحركة الأفراد، والبحث والتعليم العالي، مضيفا أن هذا الاجتماع الوزاري يعد فرصة مهمة للتشاور وتبادل الرؤى حول مواجهة التحديات المشتركة التي تمر بها منطقة الأورو- متوسط، كما يتيح الفرصة للنظر فيما تم إنجازه بشأن الأولويات التي حددها الوزراء لعدد من المجالات في الأعوام السابقة، بالإضافة لبحث سبل وخطط العمل المستقبلية".

وفي السياق ذاته، التقى أبو الغيط مع وزير الدولة الإيرلندي، المسؤول عن التنمية الريفية والمجتمعية، على هامش الاجتماع، حيث أشاد الأمين العام بالموقف الداعم والإيجابي لإيرلندا نحو القضية الفلسطينية، معربا عن تقديره لتصويتها لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة المعني بالممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الشعب الفلسطيني، والذي تطلب فيه الجمعية العامة من محكمة العدل الدولية الرأي القانوني بشأن التبعات القانونية الناشئة عن الانتهاك المستمر من جانب إسرائيل لحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق