اليوم الاثنين 05 ديسمبر 2022م
"الخارجية": جريمة إعدام الشهيد مناع إمعان إسرائيلي رسمي في التصعيدالكوفية قوات الاحتلال تقطع أشجار حرجية بـ" طريق واد قانا" شمال غرب سلفيتالكوفية 18 عملاً مقاوماً في الضفة خلال الـ24 ساعة الماضيةالكوفية أبرز عناوين الصحف العبريةالكوفية قوات الاحتلال تهدم قرية العراقب بالنقب للمرة 210الكوفية الاحتلال يعتقل 14 مواطنا من أنحاء متفرقة في الضفة الفلسطينيةالكوفية "اشتية" يحذر من التبعات الخطيرة لجرائم الاحتلالالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية الإضراب الشامل يعم محافظة بيت لحم حدادًا على روح الشهيد عمر مناعالكوفية 5 أرقام قياسية.. مبابي يعادل ميسي ويجتاز رونالدو في كأس العالمالكوفية انجلترا تقصي السنغال وتتأهل لربع نهائي المونديالالكوفية أسعار صرف العملات مقابل الشيقل اليوم الإثنينالكوفية الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارةالكوفية استشهاد شاب و6 إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحمالكوفية إصابة مواطن في هجوم للمستوطنين ببلدة حوارةالكوفية حميد: قوانين الاحتلال تعيق إتمام عملية تبادل الأسرىالكوفية عوكل: فصائل المقاومة تقف بقوة في مواجهة الاحتلالالكوفية فيديو|| حميد: قوانين الاحتلال تعيق إتمام عملية تبادل الأسرىالكوفية فيديو|| عوكل: فصائل المقاومة تقف بقوة في مواجهة الاحتلالالكوفية نقابة المحامين تعلق العمل غدا الإثنينالكوفية

الخارجية: إجراءات الاحتلال في القدس تقوض فرص تحقيق السلام

12:12 - 05 أكتوبر - 2022
الكوفية:

رام الله: أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن جميع إجراءات الاحتلال في القدس باطلة وغير شرعية ولن تنشئ له حقاً في القدس مهما بلغ جبروتها وعمقها، وأن مصيرها الفشل في ظل صمود أصحابها المقدسيين وتشبثهم بالبقاء فيها.

وأدانت الخارجية في بيان، اليوم الأربعاء، إجراءات سلطات الاحتلال الاستعمارية التي اتخذتها لعزل القدس واحيائها، بحجة حلول "يوم الغفران"، والتي أدت الى شل حركة المواطنين المقدسيين والحياة في مدينتهم المُقدسة وبلدتها القديمة بشكل خاص، التي أصبحت شبه مُغلقة بفعل انتشار الحواجز وتقطيع أوصال أحياء مناطق القدس عن بعضها البعض.

وقالت إن التصعيد الإسرائيلي الحاصل من اقتحامات للمسجد الأقصى ليس فقط لتكريس تقسيمه الزماني وإنما أيضاً محاولة لشرعنة أداء الطقوس التلمودية في باحاته على طريق تقسيمه المكاني إن لم يكن هدمه وبناء الهيكل المزعوم مكانه.

وأكدت أن دولة الاحتلال توظف أعيادها ومناسباتها لتحقيق المزيد من أطماعها الاستعمارية التوسعية في القدس المحتلة لتكريس ضمها وأسرلتها وفصلها عن محيطها الفلسطيني وربطها من جميع الجهات بالعمق الإسرائيلي، في أبشع أشكال التوظيف للروايات التلمودية التي تخدم تلك الأطماع، كجزء لا يتجزأ من حرب الاحتلال المفتوحة على القدس المحتلة في سباق إسرائيلي مع الزمن لحسم مستقبلها من جانب واحد وبقوة الاحتلال وإخراجها من دائرة المفاوضات، عبر إدخال تغييرات ضخمة على واقِعها ومحاولة طمس هويتها وصولاً الى واقع يصعب تجاوزه وتغييره وفق سياسة الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.

وحملت الخارجية، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن مشاريعها الاستعمارية التي تستهدف القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية، وعن مجمل الانتهاكات التي ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية يُحاسب عليها القانون الدولي.

وأكدت أن جميع إجراءات الاحتلال في القدس باطلة وغير شرعية ولن تنشئ حقاً للاحتلال في القدس مهما بلغ جبروتها وعمقها، وأن مصيرها الفشل في ظل صمود أصحابها المقدسيين وتشبثهم بالبقاء فيها.

وشددت الخارجية على أنه لا سلام ولا أمن ولا استقرار في ساحة الصراع دون القدس عاصمة لدولة فلسطين باعتبارها مفتاح الحرب والسلام في المنطقة برمتها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق