اليوم الاثنين 17 يونيو 2019م
الأخبار الفلسطينيةالكوفية

في عيد ميلادها

معلومات تعرفها لأول مرة عن الديفا "سميرة سعيد"

08:08 - 10 يناير - 2019
الكوفية:

متابعات|| تحتفل اليوم 10 يناير "الديفا" سميرة سعيد بعيد ميلادها، وهى من المطربات اللاتى تتمتعن بالشقاوة وروح البراءة والطفولة منذ بداياتها الفنية فى سن الثامنة حتى الآن، واحتفالاً بـ"الديفا" ننشر عنها بعض المعلومات التى لا يعرفها عنها الكثير من جمهورها.

اسمها بالكامل سميرة عبد الرزاق بن سعيد، ولدت فى العاصمة المغربية الرباط، بدأت الغناء بتشجيعٍ من أسرتها، ثم مشاركتها فى برنامج "مواهب" الغنائى واستطاعت جذب الأنظار إليها لما تملكه من موهبة غنائية فريدة وطاقة صوتية ممتعة، ثم أصدرت عدد من الأغانى باللهجة المغربية منها "كيفاش تلاقينا، أنا مغلوبة وآش بينى وبينو"، ثم كان الألبوم الأول بعنوان "لقاء" فى سن 11 عامًا.

وفى منتصف سبعينيات القرن الماضى أرادت الديفا أن تكون نطقة انطلاقها فى عالم الشهرة والنجومية من مصر، فجاءت إلى القاهرة فى منتصف سبعينيات القرن الماضى، وتعرفت على عدد كبير من عمالقة صناع الموسيقى فى مصر، منهم الملحنين محمد الموجى، محمد سلطان والموسيقار بليغ حمدى، الذى تعاونت معه فى ألبومات خلاص حبينا، أحلام الأميرة، توهه وماليش عنوان"، ثم تكتب تاريخيا جديدا لها من النجاح.

قدمت الديفا العشرات من الألبومات الغنائية تجاوزت 40 ألبوم فضلاً عن مئات الأغانى التى قدمتها وما زالت عالقة فى أذهان المستمعين، منها الحب اللى أنا عيشاه، علمناه الحب، احكى يا شهر زاد، قال جالى بعد يومين، من غير سبب، مش حتنازل عنك، يوم ورا يوم، قوينى بيك، بشتقلك ساعات، ليلة حبيبى، حالة ملل، محصلش حاجة وغيرها الكثير من الأغانى المميزة.

كما خاضت "الديفا" سميرة سعيد، تجربة التمثيل فى مسلسل مجالس الفن والأدب عام 1968، ثم فيلم "سأكتب اسمك على الرمال" عام 1979، التى تدور أحداثه حول حركة المقاومة المغربية ضد الاحتلال الفرنسى فى سنوات ما قبل الاستقلال، وطرد الملك محمد الخامس من بلاده ثم عودته على أكتاف الشعب، مع تسليط الضوء على عدة نماذج لبعض المواطنين المغاربة العاديين ومعاناتهم المعيشية وإصرارهم على الانتصار فى النهاية، وقامت بالبطولة عزت العلايلى، ناهد شريف وسمير صبرى، إخراج المخرج المغربى عبد الله المصباحى، وأدت الديفا مجموعة من الأغانى فى الفيلم منها "يا دمعتى هدى وشفت حبيبى".

تزوجت "الديفا" سميرة سعيد مرتين، الأول كانت من الموسيقار هانى مهنا، ثم انفصلا بعد ذلك، بينما كان زواجها الثانى من رجل الأعمال المغربى مصطفى النابلسى، وأثمر هذا الزواج عن ابنهما الوحيد شادى عام 1995، ثم قررا الانفصال أيضًا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
تويتر
فيسبوك