اليوم الاثنين 05 ديسمبر 2022م
5 أرقام قياسية.. مبابي يعادل ميسي ويجتاز رونالدو في كأس العالمالكوفية انجلترا تقصي السنغال وتتأهل لربع نهائي المونديالالكوفية أسعار صرف العملات مقابل الشيقل اليوم الإثنينالكوفية الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارةالكوفية استشهاد شاب و6 إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحمالكوفية إصابة مواطن في هجوم للمستوطنين ببلدة حوارةالكوفية حميد: قوانين الاحتلال تعيق إتمام عملية تبادل الأسرىالكوفية عوكل: فصائل المقاومة تقف بقوة في مواجهة الاحتلالالكوفية فيديو|| حميد: قوانين الاحتلال تعيق إتمام عملية تبادل الأسرىالكوفية فيديو|| عوكل: فصائل المقاومة تقف بقوة في مواجهة الاحتلالالكوفية نقابة المحامين تعلق العمل غدا الإثنينالكوفية الجامعة العربية تؤكد دعمها ومساندتها لـ «أونروا»الكوفية خاطر: الاحتلال يحاول فرض الأمن بزيادة عدد قوات «القمع» في الضفةالكوفية الاحتلال يستعين بـ 66 كتيبة احتياط لمواجهة المقاومة في الضفةالكوفية انتهاكات الاحتلال وإفلاته من العقاب والمسؤولية الدوليةالكوفية الجنود والمستوطنون على خطا الصهيونية الدينيةالكوفية متى تفعل السياسة فينا ما فعلته الرياضة؟الكوفية فيديو|| عائلة شمالي تكرم قيادة تيار الإصلاح على وقفتها في وفاة القائد عبد الكريمالكوفية تظاهرة احتجاجية في الداخل المحتل تنديدا بالجريمة وتقاعس شرطة الاحتلالالكوفية الاحتلال يعتقل فتى من طوباسالكوفية

نفوق «فانا» أكبر شمبانزي في غينيا

19:19 - 28 سبتمبر - 2022
الكوفية:

كوناكري: فارقت «فانا»، أكبر شمبانزي سناً في غينيا وأحد آخر القردة من نوع مهدد، الحياة وحيدة عن عمر يناهز 71 عاماً، على ما أعلنت وزارة البيئة المحلية.

ووُلدت «فانا» بحدود عام 1951 في أدغال بوسو، أحد أول الأماكن التي أثبت فيها العلماء استخدام الشمبانزي لأدوات بينها خصوصا أحجار تستعين فيها هذه القردة لكسر حبات نخيل الزيت.

ومع رحيل «فانا»، بات عدد قردة الشبمانزي في بوسو يقتصر على ستة أو سبعة، نصفها من الإناث بينها اثنتان لم تعودا قادرتين على التكاثر. وثمة أعداد أكبر من هذه القردة في محمية جبل نيمبا «حيث تقع بوسو»، على الحدود بين ساحل العاج وغينيا، والمدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي بسبب فرادة ثروتها النباتية والحيوانية وتنوعها.

وبدا على «فانا» الوهن في الأشهر الأخيرة، وفق ما أفادت وزارة البيئة الغينية على فيسبوك. وهي كانت تعاني شللا في طرفها الأعلى الأيسر إثر سقوطها من أغصان شجرة قبل حوالى ربع قرن.
وقد توقفت عن تسلق الأشجار منذ زمن بعيد، وعانت من بطء في الحركة وكانت تعيش وحيدة
؛ وعُثر عليها نافقة في 19 سبتمبر/ أيلول في غابة جبل غبان المقدسة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق