اليوم الخميس 04 يونيو 2020م
خاص|| ساسة وفصائل: "المالكي" يغرد خارج الإجماع الوطني وحان وقت ذهابه للمنزلالكوفية مدينة صيدا القديمة.. شبيهة فلسطينالكوفية نظام غذائي لبناء الكتلة العضلية في الجسمالكوفية تسجيل رقم قياسي لوفيات كورونا في البرازيلالكوفية تيار الإصلاح ينعي المناضل اللبناني محسن إبراهيمالكوفية مصر: إقامة صلاة الجمعة في جامع الأزهر دون جمهورالكوفية إرشادات مهمة لطلبة الثانوية العامة خلال فترة الامتحاناتالكوفية تمارين الصباحالكوفية 111 وفاة و8618 إصابة بـ"كورونا" في الدول العربيةالكوفية 385 ألف حالة وفاة و6 ملايين و523 ألف إصابة بـ"كورونا" حول العالمالكوفية اعتصام بالجامعة الإسلامية رفضا لمنع الطلبة من دخول الامتحاناتالكوفية أسرى سجن هداريم يستعدون لخوض إضراب عن الطعامالكوفية فيديو|| تيار الإصلاح يعقد ندوة سياسية في خانيونس حول حرب الـ67الكوفية طلات ثقافية تعود مع الروائي والقاص الفلسطيني محمد نصارالكوفية "تركيا" تستعد لإرسال ميليشيات مسلحة لدعم الحوثيين في اليمنالكوفية إصابة ميسي تصدم برشلونةالكوفية بعد مخطط ضم الضفة.. خطة تاريخية تطلقها حكومة الاحتلال تستهدف القدسالكوفية إصابة زوجة اللاعب أحمد فتحي وبناته بـ"كورونا"الكوفية على الأردن التمسك باتفاق وادي عربةالكوفية إصابة لاعب توتنهام بفيروس كوروناالكوفية

ترليون دولار خسائر بريطانيا بسبب بريكست

10:10 - 09 يناير - 2019
الكوفية:

متابعات|| تستعد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لإجراء تصويت برلماني على اتفاقها للخروج من الاتحاد الأوروبي في 15 يناير (كانون ثاني) وسط مخاوف من رفضه وانتقادات حادة من المعارضة.

ورغم أن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي لم يتم بعد، بسبب الخلافات الداخلية والخارجية مع الاتحاد، إلا أن تأثيراته بدأت تضرب عصب الاقتصاد البريطاني بشكل قوي.

وأكدت شبكة "سي أن أن" الأمريكية في تقرير نقلته عن شركة (EY) العملاقة المتخصصة في مجال الخدمات والاستشارات، أن عدداً كبيراً من البنوك والشركات الكبرى بدأت بنقل أصولها من لندن إلى أماكن أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وقالت الشبكة، إن قيمة الأصول المهاجرة خارج بريطانيا بلغت حتى الآن 800 مليار جنيه إسترليني (ترليون دولار أمريكي).

وأكد التقرير، ان البنوك أنشأت مكاتب جديدة لها في عواصم أوروبية أخرى، لحماية عملياتها الإقليمية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويترتب على تلك البنوك المهاجرة من بريطانيا أن تنقل أصولها معها لحماية عملائها من تقلبات السوق والتغيرات المفاجئة المترتبة على الانسحاب.

ووفقاً للتقرير، فإن الأصول المهاجرة تشكل 10% من إجمالي قيمة القطاع المصرفي في المملكة المتحدة.

وقال بنك إنجلتر، إن تداعيات الخروج من الاتحاد الأوروبي قد تكون أسوأ من أزمة 2008.

كما يؤثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الكثير من الوظائف، وأكدت شركة (EY) أن البنوك المهاجرة خلقت بالفعل 2000 وظيفة حتى الآن خارج المملكة.

ومن البنوك الكبيرة التي فتحت مكاتب رئيسية لها في دبلن ولوكسمبورغ وفرانكفورت وباريس، "دوتشيه بانك" و"غولدمان ساكس" و"سيتي بانك".

وتعد العاصمة البريطانية لندن من أهم المراكز المالية في الاتحاد الأوروبي، ووفر هذا الامتياز وظائف لـ2.2 مليون شخص في المملكة، ويساهم بنسبة 12.5% من إجمالي الناتج المحلي، ويدر دخلاً ضريبياً قدره 72 مليار جنيه إسترليني (100 مليار دولار).

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق