اليوم الاثنين 26 سبتمبر 2022م
البرلمان العربي يستنكر اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين المسجد الأقصىالكوفية القائد دحلان يشيد بدور الصحفيين الفلسطينيين في نقل رواية الحريةالكوفية ترتيب أندية دوري غزة لكرة القدمالكوفية الاحتلال يعتقل شابا بزعم وضعه عبوة على سكة حديدالكوفية أردوغان يتوعد اليونان بدفع ثمن باهظالكوفية لبنان: عرض هوكستين الخطي للترسيم البحري يقدم هذا الأسبوعالكوفية بنغلادش: ارتفاع حصيلة ضحايا غرق المركب إلى 40الكوفية موقع عبري: مسؤولون يحذرون جنود الاحتلال من «الهجمات الاستدراجية»الكوفية الاحتلال يعتقل مقدسيا ويقتحم بلدة الطورالكوفية الاحتلال يستهدف قوات «الضبط الميداني» شمال القطاعالكوفية مجلس الوزراء يوعز بمواصلة الجهود لإيجاد حل للأزمة في جامعة بيرزيتالكوفية اندلاع مواجهات مع الاحتلال في بيت اجزا شمال غرب القدسالكوفية البرغوثي: اجتماع الفصائل في الجزائر قد يكون الفرصة الأخيرة لإنهاء الانقسامالكوفية قوات الاحتلال تقتحم قرية رمانة غربي جنينالكوفية القدوة: سياسات السلطة دمرت المؤسسات الفلسطينيةالكوفية لبيد و«الصفقة الخاصة»الكوفية خطاب جريء وأكثر وضوحًاالكوفية مقبرة باب الرحمة.. استهداف متصاعد يمهد لبناء الهيكل المزعومالكوفية حقوقيون: انتهاكات الاحتلال في الأقصى هي جرائم حربالكوفية لقاء حول الانتخابات المحلية في قطاع غزة بين الواقع والمأمولالكوفية

تعقيبا على خطاب الرئيس بالأمم المتحدة..

خاص بالفيديو|| مطالبات بمغادرة أوهام أوسلو وقطع العلاقات مع الاحتلال

19:19 - 23 سبتمبر - 2022
الكوفية:

متابعات: تقدم قناة "الكوفية" الفضائية تغطية خاصة حول خطاب الرئيس محمود عباس أمام الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتستضيف "الكوفية"، الكاتب والمحلل السياسي محمد أبو مهادي من العاصمة البلجيكية بروكسل، والقيادي في حركة فتح إدوارد كتورة من العاصمة اللبنانية بيروت، وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطي طلال أبو ظريفة من قطاع غزة، والقيادي في جبهة النضال الشعبي محمود الزق من رام الله.

وكان الرئيس محمود عباس قد حمل الولايات المتحدة والدول الغربية المسؤولية الكاملة عن عدم تنفيذ دولة الاحتلال للقرارات الثادرة عن الأمم المتحدة، مشددا على أن جميع الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال لم تعد باقية على الأرض.

مغادرة أوهام أوسلو

من جانبه، قال الكاتب والمحلل السياسي محمد أبو مهادي، إن خطاب رئيس السلطة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ملئ بالشكوى الفلسطينية وما جاء فيه يفهمه ويعلمه المجتمع الدولي، وأدراج الأمم المتحدة ملئية بالمستندات التي توثق جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد أبو مهادي خلال لقاء على قناة "الكوفية"، أن "قيادة السلطة لم تغادر بعد أوهام اتفاقية أوسلو ولم تنفذ قرارات المجليس الوطني والمركزي بوقف العمل بالاتفاقيات مع الاحتلال".

وأشار إلى أن "المواجهة مع الاحتلال تفرض معدلات سياسية جديدة، وما هو ما تجلي بارسال واشنطن عشرات الموفدين إلى الضفة لوقف فتيل التصعيد".

وبين أن "وصف عباس للأعمال الملسحة ضد الاحتلال بالعنف والإرهاب خطأ كبير وقع فيه الرئيس"، داعيا إلى إجراء الانتخابات في الضفة وغزة والقدس باعتبارها عملية كفاحية ضد الاحتلال وليس ديمقراطية فقط.

وتابع، "الرئيس دعا لاستعادة مفاوضات السلام رغم أنه أشار إلى تدمير إسرائيل لحل الدولتين، ونقضها للمعاهدات الموقعة".

لغة جديدة

بدوره، قال إدوارد كتورة القيادي في حركة فتح، إن ما جاء في خطاب الرئيس يعلمه الجميع، لكن الجديد أن هذه الكلمات جاءت على لسان أبو مازن.

وأضاف كتورة في خلال لقاء عبر قناة "الكوفية" تعقيبا على خطاب الرئيس محمود عباس بالأمم المتحدة، أن "هناك لغة جديدة في وصف الرئيس عباس للتقصير الدولي تجاه الحقوق الفلسطينية".

وتابع، "ننتظر الترجمة العملية لخطاب الرئيس عباس على أرض الواقع".

قطع العلاقات مع الاحتلال

من جهته، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، "علينا ألا ننخدع بما قاله بايدن ولابيد في خطابهما في الأمم المتحدة حول حل الدولتين".

وأضاف أبو ظريفة خلال لقاء عبر قناة "الكوفية"، "علينا أن نتخد إجراءات عملية لتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني بقطع العلاقات مع الاحتلال ووقف التنسيق الأمني بشكل كامل".

وأكد أن "قطع العلاقات مع الاحتلال الحل الوحيد ليتحرك المجتمع الدولي لإيجاد حل للقضية الفلسطينية  على أساس قرارات الشرعية الدولية من خلال مؤتمر دولي برعاية الدول الخمسة دائمة العضوية وخلال جدول زمني محدد".

وأشار إلى أن "المراهنة على اتفاق أوسلو وتبعاته والانخداع بخطاب بايدن ولابيد يمنح الاحتلال فرصة جديدة لنهب الحقوق الفلسطينية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق