اليوم الاثنين 26 سبتمبر 2022م
البرلمان العربي يستنكر اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين المسجد الأقصىالكوفية القائد دحلان يشيد بدور الصحفيين الفلسطينيين في نقل رواية الحريةالكوفية ترتيب أندية دوري غزة لكرة القدمالكوفية الاحتلال يعتقل شابا بزعم وضعه عبوة على سكة حديدالكوفية أردوغان يتوعد اليونان بدفع ثمن باهظالكوفية لبنان: عرض هوكستين الخطي للترسيم البحري يقدم هذا الأسبوعالكوفية بنغلادش: ارتفاع حصيلة ضحايا غرق المركب إلى 40الكوفية موقع عبري: مسؤولون يحذرون جنود الاحتلال من «الهجمات الاستدراجية»الكوفية الاحتلال يعتقل مقدسيا ويقتحم بلدة الطورالكوفية الاحتلال يستهدف قوات «الضبط الميداني» شمال القطاعالكوفية مجلس الوزراء يوعز بمواصلة الجهود لإيجاد حل للأزمة في جامعة بيرزيتالكوفية اندلاع مواجهات مع الاحتلال في بيت اجزا شمال غرب القدسالكوفية البرغوثي: اجتماع الفصائل في الجزائر قد يكون الفرصة الأخيرة لإنهاء الانقسامالكوفية قوات الاحتلال تقتحم قرية رمانة غربي جنينالكوفية القدوة: سياسات السلطة دمرت المؤسسات الفلسطينيةالكوفية لبيد و«الصفقة الخاصة»الكوفية خطاب جريء وأكثر وضوحًاالكوفية مقبرة باب الرحمة.. استهداف متصاعد يمهد لبناء الهيكل المزعومالكوفية حقوقيون: انتهاكات الاحتلال في الأقصى هي جرائم حربالكوفية لقاء حول الانتخابات المحلية في قطاع غزة بين الواقع والمأمولالكوفية

30 معتقلًا إداريًا يضربون عن الطعام في 25 سبتمبر

13:13 - 21 سبتمبر - 2022
الكوفية:

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، إن 30 أسيرًا سيشرعون بإضراب عن الطعام يوم 25 سبتمبر/ أيلول الجاري، تنديدًا باستمرار سياسية الاعتقال الإداري.

وجاء في بيان صدر عن المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال، أن 4 أيام تفصلنا عن إطلاق معركتنا ضد الاعتقال الإداري، جاهزيتنا في أعلى مستوياتها، تنتظر انطلاق شعلة البداية يوم الـ 25 من سبتمبر".

وأشار بيان الأسرى، إلى أنهم يواجهون يوميًا "الظلم والتمييز العنصري، وسياسة القتل البطيء.

ودعا الأسرى، الشعب الفلسطيني إلى "الحد من تناقضاته الداخلية بالطرق التي تبقي نضال الشعب الرئيسي مع الاحتلال.

وعبّر البيان عن "أسف الأسرى" على الأحداث الأخيرة في مدينة نابلس؛ والتي أعقبت اعتقال الأجهزة الأمنية الفلسطينية للمطارد للاحتلال الشاب مصعب اشتية البالغ من العمر 30 عامًا.

وطالب الأسرى، الشعب بـ "الالتفاف حول معركتهم، ضد الاعتقال الإداريّ، والاستيطان، ومصادرة الأرض والحياة، بوصلتنا نحو القدس.

وشددوا على أهمية حماية الوحدة الوطنية ونصرة الأسرى وقضاياهم، لتتَحّول شوارع وحواري، وميادين الوطن إلى محطات إسناد لنضالنا ضد الاعتقال الإداريّ، وضد عربدة الاحتلال، وانتصارًا لوحدة شعبنا.

يذكر أنّ الاستعداد لهذه الخطوة يأتي في ظل استمرار الاحتلال في تصعيده من عمليات الاعتقال الإداريّ، واتساع دائرة الاستهداف، حيث تجاوز عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال 760 معتقلًا إداريًا بينهم أطفال ونساء، وكبار في السّن، ومرضى.

ومطلع يناير/ شهر كانون ثاني الماضي، بدأ قرابة الـ 500 أسير إداري، بمقاطعة شاملة ونهائية لكل إجراءات القضاء التابع لسلطات الاحتلال والمتعلقة بالاعتقال الإداري (مراجعة قضائية، استئناف، عليا).

وتتذرع سلطات الاحتلال بأن المعتقلين الإداريون لهم "ملفات سرية" لا يمكن الكشف عنها مطلقا، فلا يعرف المعتقل مدة محكوميته ولا التهمة الموجهة إليه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق