اليوم الاحد 02 أكتوبر 2022م
عضو الكنيست المتطرف بن غفير يقتحم حي الشيخ جراحالكوفية أمريكا تحذر كوريا الشمالية من التجربة النوويةالكوفية مراسلتنا: عضو الكنيست بن غفير يقتحم حي الشيخ جراح بحماية قوات الاحتلالالكوفية الجزائر تطلب من فتح وحماس وقف "التراشق الإعلامي" لإنجاح جهودهاالكوفية الشبيبة الفتحاوية تطلق حملة "كتابك علينا" لمساعدة طلبة الثانويةالكوفية مراسلتنا: قوات الاحتلال تقتحم بلدة العيسوية في القدسالكوفية خلف: حكومة الاحتلال تسعى لفرض وقائع جديدة في الضفة والقدسالكوفية أبو شمالة: الاحتلال يمارس سياسة العقاب الجماعي ضد الفلسطينيينالكوفية الفصائل تتوعد بالرد على ممارسات الاحتلال في الضفة والقدسالكوفية مراسلتنا: استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بلدة العيزريةالكوفية البرغوثي يطالب بتشكيل قيادة وطنية موحدة لمواجهة التحديات الإسرائيليةالكوفية إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال شرق بيت لحمالكوفية جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد دمدوم في العيزريةالكوفية حركة فتح في ساحة غزة تنعى الشهيد دمدوم وتطالب بلجم الاحتلالالكوفية أبو شمالة: الاحتلال يمارس سياسة العقاب الجماعي ضد الفلسطينيينالكوفية الخارجية تدين جريمة إعدام الشاب دمدومالكوفية روسيا تعلن انسحاب قواتها من بلدة ليمان الأوكرانيةالكوفية اشتية يطالب المجتمع الدولي بوقف ازدواجية المعاييرالكوفية خلف: حكومة الاحتلال تسعى لفرض وقائع جديدة في الضفة والقدسالكوفية الحكومة الكويتية تقدم استقالتها بعد الانتخابات البرلمانيةالكوفية

"غانتس" يوافق على مصادرة 10 ملايين شيكل من أموال الأسرى

22:22 - 20 سبتمبر - 2022
الكوفية:

تل أبيب: وافق وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، على قرار مصادرة 10 ملايين شيقل، من الأموال التي يتم تحويلها من السلطة الفلسطينية لصالح الأسرى في السجون.

وبحسب صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، فإن القرار وقع ضمن مخطط لمحاربة "المنظمات الإرهابية"، والمدفوعات التي تحولها السلطة لأسرى فلسطينيين "متورطين في عمليات"، وفق تعبيرها.

يُذكر أن تلك الأموال تعود لـ 86 أسيرًا فلسطينيًا ولعوائلهم، من بينهم الأسير وليد دقة وغيره من الأسرى.

ولم تتوقف سلطات الاحتلال يوما عن الإمعان في ملاحقة الفلسطينيين في أرزاقهم وحياتهم المعيشية والتضييق عليهم، إلا أنها تنهب أملاك الأسرى والمحررين بوسائل مختلفة وتحت ذرائع "الملف السري" لتبرير أفعالها.

وتتستر سلطات الاحتلال خلف مسميات "محاربة الإرهاب وتلقي الأموال من جهات معادية"، لتتمكن من ممارسة عقوبات عدة في عقوبة واحدة، وتقف الذريعة الأمنية على رأس السلم في استهداف الأسرى داخل السجون وبعد تحررهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق