اليوم الاربعاء 16 يناير 2019م
الأخبار الفلسطينيةالكوفية

بالفيديو.. الأردن يفتتح لقاءاته في أمم آسيا بفوز مثير على استراليا

15:15 - 06 يناير - 2019
الكوفية:

متابعات||   حقق منتخب الأردن فوزاً مستحقاً على نظيره الأسترالي "حامل اللقب"، بهدف نظيف، في المواجهة التي جمعتهما اليوم الأحد، باستاد هزاع بن زايد، في افتتاح لقاءات المجموعة الثانية لبطولة كأس آسيا.

 وأحرز المدافع أنس بني ياسين، هدف الفوز بالدقيقة 26، ليتصدر منتخب الأردن المجموعة مؤقتا برصيد 3 نقاط فيما بقيت أستراليا بلا نقاط.

وعرف منتخب الأردن كيف يحد من قدرات نظيره الأسترالي، عندما أغلق المساحات بسواتر دفاعية، وأحسن لاعبوه القيام بالأدوار الدفاعية والهجومية.

وحاول المنتخب الأسترالي البحث عن هدف مبكر يسهل من خلاله المهمة، لكنه عانى من بطء شديد في بناء الهجمات.

ولم يخف لاعبو الأردن مطامعهم الهجومية عبر المرتدات السريعة، وتحديداً بعدما شعروا بأن منتخب أستراليا ليس لديه ما يقدمه هجوميا.

واعتمد منتخب النشامى في هجماته على انطلاقات بني عطية والبخيت والرواشدة والتعمري، فيما تولى بناء السواتر الدفاعية خطاب وبني ياسين وشلباية والعجالين.

وشهدت الدقيقة 11، أولى فرص المباراة وكانت عن طريق منتخب الأردن بعدما قطع بني عطية الكرة من أحد مدافعي أستراليا، ومرر للبخيت لترتد وتصل إلى الرواشدة الذي سدد بقوة حولها الحارس لركنية.

ولم تتأخر أستراليا في الرد، حيث توغل أوير مابيل، داخل منطقة الجزاء الأردنية وسدد كرة قوية تصدى لها عامر شفيع بثبات.

ولعب شفيع دوراً مهماً في زرع الثقة بنفوس زملائه، عندما تصدى لكافة الكرات العرضية التي لعبها منتخب أستراليا.

وكان منتخب الأردن على موعد مع هدفه، من ضربة ركنية نفذها التعمري داخل منطقة الجزاء، وجدت المدافع بني ياسين ليحولها برأسه في الشباك بالدقيقة 26.

ولم يبد منتخب أستراليا ردة فعل مؤثرة بعد تأخره بهدف، حيث كان عاجزا عن خلق الفرص الخطيرة، ليخرج الفريق العربي متقدماً بهدف نظيف في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني حاول منتخب أستراليا الضغط بثقله بحثا عن التعديل المبكر، فسدد توم روجيك، بجوار القائم الأيسر لشفيع.

وتألق شفيع مجدداً عندما تصدى لتسديدة روجيك، و سعيد مرجان بتسديدة قوية استقرت في أحضان الحارس الأسترالي ماثيو راين.

وكاد البديل بهاء فيصل أن يسجل الهدف الثاني للأردن عندما مرر له مرجان، ليتقدم ويسدد لكن ماثيو أمسك بالكرة.

وشكلت أستراليا في الدقائق الأخيرة خطورة كبيرة، ومن إحداها سدد مابيل كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر لشفيع، فيما مرت رأسية جاكسون بسلام بجوار المرمى.

وفي الوقت بدل الضائع، أنقذ عامر شفيع "نجم المباراة" مرماه من هدف محقق بعدما تصدى لكرة مابيل، ليخرج النشامى بفوز ثمين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
تويتر
فيسبوك